الأخبار العاجلة

الزراعة تتجه صوب تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب

منعت استيراد محصول الذرة الصفراء لوفرة الناتج المحلي
متابعة الصباح الجديد:

أكد الوكيل الإداري لوزارة الزراعة الدكتور مهدي سهر الجبوري انه تم وضع خطة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من محاصيل الحبوب خلال العام المقبل 2018 ، من خلال زيادة الإنتاجية باستعمال وتوفير التقنيات الحديثة في الري والمستلزمات الزراعية الأخرى.
وأضاف الوكيل الإداري ان خطة وضعت للعام المقبل بالتنسيق والتعاون مع وزارة الموارد المائية والبالغة (4) ملايين دونم من المساحات المزروعة بالمحاصيل الشتوية ، مبينا ان هدف الوزارة، تحقيق الاكتفاء الذاتي من محاصيل الحبوب والمحاصيل الأخرى وباستعمال التقنيات الحديثة في الزراعة منها الري بالرش والتنقيط والمستلزمات الأخرى.
واوضح الوكيل الجبوري ان وزارة الزراعة تعمل على تذليل بعض الصعوبات التي قد تواجه القطاع الزراعي ومنها شحة المياه في البلد من خلال توفير تقنيات الري بالرش والتنقيط لمحاصيل الخضر والري الثابت والمرشاة المحورية لمحاصيل الحبوب ، إضافة الى دخول بعض المنتجات الزراعية بطرق غير قانونية من خلال المنافذ الحدودية في أثناء ذروة الإنتاج.
ودعا الوكيل الاداري السلطات الأمنية والمعنية الى منع دخول المنتجات بطرق غير قانونية لحماية المنتج المحلي حفاظا على الاقتصاد الوطني.
على صعيد متصل أكد الوكيل الفني للوزارة الدكتور مهدي ضمد القيسي ان وزارة الزراعة مستمرة بمنع استيراد المحاصيل الزراعية من خلال الروزنامة الزراعية التي تعتمدها، في موسم غزارة الإنتاج ، كاشفا عن اصدار منع اخر يخص استيراد محصول الذرة الصفراء .
ولفت الوكيل الفني إلى ان الوزارة مستمرة بمراقبة الانتاج الزراعي وخاصةً محاصيل الخضر، وحال توفر كميات كافية لتغطية الطلب المحلي سيتم منع الاستيراد علماً بأن السماح بالاستيراد هو مقنن بموجب ما متوفر من منتج محلي ، مضيفا إن الوزارة تسعى من خلال ذلك إلى تحقيق الأمن الغذائي عن طريق حماية المنتج المحلي وعدم إغراق السوق بمحاصيل مستوردة يمكن الاستغناء عنها ، حماية للفلاح والمواطن العراقي .
وقال أكد الوكيل الفني ان قلة الايرادات المائية لنهري دجلة والفرات من دول الجوار، والتغييرات المناخية وقلة سقوط الامطار والانحباس الحراري اثر سلبا على تنفيذ الخطة الزراعية الشتوية وكمية انتاج المحاصيل للموسم الزراعي 2017 – 2018.
واضاف القيسي ان الخطة الزراعية الشتوية اقرت بالاتفاق مع وزارة الموارد المائية وبمساحة بلغت (4) ملايين دونم للارواء وهي ملزمة بتوفير هذه الكميات من المياه، مبينا ان المشكلة الرئيسة التي تواجه الفلاح تكمن في قلة الايرادات المائية من دول الجوار والتغييرات المناخية وقلة سقوط الامطار فضلا عن التجاوزات على الكميات المخصصة من المياه من قبل الفلاحين في بعض المحافظات والاراضي الزراعية.
واشار القيسي الى ان وزارة الزراعة خفضت المساحات المخصصة لمحصول الشلب في محافظات النجف والديوانية والمثنى بسبب قلة المياه واستهلاك المحصول لكميات كبيرة منه، اضافة الى منع زراعة المحصول على نهر دجلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة