الأخبار العاجلة

“العمل” تستنفر ملاكاتها لإنجاز معاملات المستفيدات من الحماية الاجتماعية لغرض إطلاق إعاناتهن

سجلت أكثر من نصف مليون أرملة حتى منتصف العام الحالي
بغداد – زينب الحسني:

استنفرت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ملاكاتها لإنجاز معاملات المستفيدات لغرض إطلاق اعانتهن، فيما كشفت تجاوز اعداد المشمولات برواتب الحماية النصف مليون مستفيدة في بغداد والمحافظات حتى منتصف العام الحالي .
وقالت مديرة عام دائرة حماية المرأة التابعة لوزارة العمل عطور الموسوي في تصريح صحفي: ان الدائرة تعكف على حل جميع المشكلات التي تواجه إجراءات منح رواتب وإعانات حماية المرأة، فضلًا عن حل مشكلات المستفيدات واهم الاسباب التي ادت الى ايقاف اعاناتهن احترازياً لغرض اطلاقها بعد استكمال الاجراءات، واهم المعوقات التي تواجه ملاكاته لغرض ايجاد الحلول المناسبة لها، داعية الى ضرورة الاسراع بترميز اعتراضات المستفيدات وادخالها ضمن استمارات (pmt) لتكون جاهزة للإطلاق.
واوعزت الموسوي بتكليف موظف من كل قسم في الدائرة للعمل لمدة اسبوع في قسم الصدر لغرض انجاز العمل بسرعة، موجهة بأنشاء مسقفات في الباحة الخارجية لحماية المراجعات من اشعة الشمس ليتم بحث مشكلاتهن ومعالجتها، لافتا ان الدائرة تسعى الى تقديم أفضل الخدمات للمستفيدات المسجلات في قاعدة بيانات الوزارة من خلال تنفيذ برامج تعليمية ونفسية وتسهيل معاملاتهن والعديد من الخدمات لتحسين اوضاعهن الاقتصادية والاجتماعية والنفسية.
كاشفة عن عدد المستفيدات من إعانة تجاوز النصف مليون مستفيدة في بغداد والمحافظات تجاوز اعداد المشمولات نصف مليون مشمول حتى منتصف العام الحالي، متوقعة زيادة اعداد المستفيدات حتى نهاية العام الجاري نتيجة زيادة اعداد الارامل والمطلقات بنسب مخيفة.
واوضحت مدير الدائرة ان اللجان مستمرة في عملها برغم كل الصعاب التي تواجهها وقريبًا ستنهي عمليات البحث الميداني لجميع المستفيدات ، باستثناء اللواتي رفضن تحديث بياناتهن او زيارتها من قبل اللجان لذا يتم قطع الاعانة عنها، لافتة الى ان العمل جارٍ مع وزارة الصحة بجعل العلاج مجاني لمن تحمل هوية رعاية المرأة في جميع المؤسسات الصحية في بغداد والمحافظات بهدف تسهيل حصولهن على الرعاية الصحية للمستفيدات ومن المؤمل اطلاقة خلال العام المقبل وهذه الخدمات ستشمل جميع المستفيدات من ارامل ومطلقات و فاقدة المعيل ويتيمة الأبوين والعاجزة والنازحات في المناطق الامنة والساخنة .
هذا وقد اوعزت الموسوي بتحديث بيانات عدد من الايزيديات الناجيات من سهل نينوى في محافظة الموصل، جاء ذلك خلال استقبالهن في مقر الدائرة إذ طالبن بأطلاق رواتبهن المتوقفة بسبب عدم وصول باحث اجتماعي لهن لتحديث البيانات.
واشارت المدير العام الى قيام قسم البحث الاجتماعي بتحديث بيانات النساء الايزيديات من قبل لجنة الحاسبة لأطلاق رواتبهن بأسرع وقت ممكن نظرًا لظروفهن الصعبة التي يعشنها، مؤكدة حرص الوزارة على تقديم العون لجميع الايزيديات على جميع الأصعدة، والتخفيف من الصعوبات التي تواجههن، داعية الى الاخبار عن أي ايزيدية تعيش تحت خط الفقر لمساعدتها وشمولها بالإعانة الاجتماعية.
وبينت ان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية نفذت برامج متنوعة بحق الايزيديات منها ما يتعلق بشمول المستحقين منهن بالإعانة الاجتماعية وادخال الراغبات منهن في دورات تدريبية تؤهلهن للانخراط في سوق العمل.
من جانبهن أعربت الايزيديات عن شكرهن لجهود الوزارة ممثلة بدائرة حماية المرأة لحسن الاستقبال والتعاون الجاد معهن.
يذكر ان وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني وجه بشمول النساء الايزيديات الناجيات من عصابات داعش بإعانة الحماية الاجتماعية واستثنائهن من جميع الضوابط المعمول بها في دوائر الحماية الاجتماعية.
من جانب آخر دعت دائرة حماية المرأة المستفيدات من اعانة الحماية الاجتماعية الى المشاركة في دورات تدريبية في مجال (الخياطة والحاسوب والحلاقة وابتكار الاعمار واللغة الانجليزية)، فضلًا عن دورة ابتكار الاعمال ودورات محو الامية.
واوضحت الموسوي: ان دورة (ابتكار الاعمال) تسهم في تدريب المستفيدات على كيفية استعمال القرض او المال المتاح في عمل مشروع مدر للدخل، وان الدورات التدريبية المهنية كـ (الحلاقة والخياطة) تعد تكميلية تساعدهن على تعلم مهنة، لافتة الى ان المتدربات سيحصلن على اجور النقل البالغة خمسة الاف دينار عن كل يوم تدريبي فعلي.
واكدت الموسوي: ان الوزارة تسعى من خلال هذه الدورات الى مساعدة الفئات المستضعفة في المجتمع واعانتها على رفع مستواها الثقافي والمادي وتلبية احتياجاتها في اقامة مشاريع مدرة للربح تساعدهن على تحسين وضعهن المعيشي وتمكينهن اقتصادياً، داعية الراغبات بالمشاركة في هذه الدورات الى تسجيل اسمائهن في مقر الدائرة او منافذها القريبة من محال سكناهن.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة