الأخبار العاجلة

«النفط» توقّع ونظيرتها السعودية عقود تطوير الحقول العراقية

على هامش معرض البصرة الدولي للنفط والغاز
البصرة ـ خاص:

وقع الجانبان العراقي والسعودي على هامش معرض البصرة الدولي للنفط والغاز عددا من مذكرات التفاهم وعقود استثمار، وكانت الشركات النفطية العراقية ومنها شركة المشاريع النفطية، نفط البصرة، نفط ميسان، ومصافي الجنوب عقدت صفقات تطوير وتأهيل الحقول النفطية والغازية التابعة لها
وقد استقبل وزير النفط جبار علي اللعيبي، مساء الاثنين، وزير الطاقة السعودي خالد الفالح والوفد المرافق له الذي يزور البصرة على هامش معرض البصرة الدولي للنفط والغاز المقام على أرض ميناء المعقل في المحافظة ويستمر لثلاثة أيام بمشاركة كبرى الشركات المتخصصة في مجال النفط والغاز والطاقة عموماً.
رافق الوزير السعودي مدراء شركات ورجال أعمال سعوديين، ووقع الجانبان عدد من مذكرات التفاهم وعقود استثمار، وكانت الشركات النفطية العراقية ومنها شركة المشاريع النفطية، نفط البصرة، نفط ميسان، ومصافي الجنوب عقدت صفقات تطوير وتأهيل الحقول النفطية والغازية التابعة لها.
وتركزت العقود التي ابرمت بين الجانبين على تطوير الحقول العراقية في جنوب ووسط البلاد ، فيما حضر حفل توقيع العقود كل من وزير النفط جبار اللعيبي ومدير هيئة الاستثمار الوطنية سامي الاعرجي ومحافظ ورئيس مجلس محافظة البصرة ومدراء عامين الشركات النفطية.
وانطلقت، امس الثلاثاء، فعاليات معرض البصرة الدولي بدورته الـ (7) على أرض ميناء المعقل، بمشاركة شركات أجنبية منها ايطالية وإيرانية وتركية واماراتية ومصرية، لكن الحضور الأقوى هو للشركات السعودية والعراقية التي تمثلها الشركات النفطية وأهمها شركة المشاريع النفطية، نفط البصرة، نفط ميسان، نفط ذي قار، مصافي الجنوب، مصافي الوسط، غاز البصرة وشركة غاز الجنوب، علاوة على شركات أخرى متعددة الاهتمامات.
الى ذلك، قال الوزير السعودي، أن «العراق والسعودية تجمعهما العزيمة لتطوير القدرات وبناء شراكات على قاعدة صلبة للتعاون بين البلدين».
وأضاف أن «التعاون بين البلدين من أولوياتنا، فخلال الشهرين الماضيين حققنا خطوات مهمة في مجال التعاون تتضمن تشكيل لجنة للطاقة والصناعة للتواصل مع الجانب العراقي».
ومضى الفالح الى القول، انه «تم حث الشركات السعودية على الإسراع بالدخول للسوق العراقية وتنفيذ استثمارات، وكذلك تم التوقيع على 13 مذكرة تفاهم بين شركات سعودية وعراقية للنفط والغاز، فضلاً عن افتتاح مكتب لشركة (طاقة) السعودية في العراق، وتم تشكيل لجنة للعمل على مشروع عملاق للربط الكهربائي البلدين» ، وأوضح الفالح أن «الجناح السعودي في معرض البصرة يضم وجود 22 من كبرى الشركات السعودية المتخصصة في النفط والغاز».
من جانبه، قال وزير النفط جبار علي اللعيبي إن «المشاركة السعودية تمثل فرصة تاريخية لتأسيس قاعدة للتعاون واقامة مشاريع مشتركة بين البلدين» ، مضيفا أن «الحكومة حريصة على المضي بتعزيز العلاقات مع السعودية في السعي للعمل بجهد لتقوية هذه العلاقات».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة