الأخبار العاجلة

«الإعمار» تحصل على براءة اختراع في مجال البناء والإنشاءات

سعياً منها في النهوض بالمستوى العمراني للبلاد
متابعة الصباح الجديد:

اعلنت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة عن حصول دائرة بحوث البناء التابعة للوزارة على شهادة ( براءة اختراع ) في مجال البناء والانشاءات سعياً منها بالنهوض في المستوى العمراني للبلاد من خلال الاستمرار في البحوث العلمية وتطوير كل متطلبات المواد التي تخص مجال البناء والانشاءات .
وذكر المركز الاعلامي للوزارة ان دائرة بحوث البناء وبالتعاون مع الجامعة التكنولوجية والجامعة المستنصرية حصلت على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية في مجال البحوث ، بعد ان توصلت الى تصنيع مشبكات مصنعة محليا من إعادة تدوير المطاط المضغوط للتطبيقات الجيوتقنية.
وبين المركز الاعلامي ان هذا الاختراع يهدف الى تسليح التربة وزيادة قابلية تحمل الأسس التي تشيد عليها لتقليل الهبوط في البناء لكون هذه الأنواع من الترب الهشة تنتشر بصورة واسعة في منطقتي وسط وجنوبي العراق حيث تم بذل جهود كبيرة في سبيل انجاز هذا البحث ، والعمل مستمر حاليا في مجال تطوير البحوث العلمية التي تخص مجال البناء والانشاءات من خلال الباحثين المختصين في شتى المجالات الهندسية.
واضاف المركز الاعلامي ان هناك تقنيات كثيرة تستعمل لمعالجة مشكلة الهبوط منها تسليح التربة بالمشبكات الصناعية والتي تصنع عادة من مادة البولي بروبلين أو البولي أثيلين وهي تستورد حاليا ، مبيناً ان هذا البحث يأتي بهدف تصنيع مواد محلية من المطاط الذي يمثل مخلفات وذلك بتعريضه الى مستويات عالية من الحرارة والضغط فقد يرى الباحثون أن المشبكات القاسية التي تستعمل في تسليح التربة تحت الأساسات ذات صلادة (Stiffness) ومقاومة للسحب (Tensile strength) أعلى بكثير من مستويات الاجهاد (Stress) والانفعال (Strain) التي تتعرض لها ، ولذلك فان الاتجاه كان نحو تصنيع مشبكات من مواد أقل صلادة وقوة من البوليمرات تؤدي الغرض نفسه الذي تؤديه المشبكات القياسية حيث تم التفكير في الاستفادة من مخلفات مادة المطاط في تصنيع المشبكات البديلة واجراء فحص الشد على قطع المشبكات المصنعة بموجب مواصفات الجمعية الأمريكية للفحص والمواد (ASTM-D6637 A) لغرض المقارنة بين المنتج والمشبكات القاسية ، وهذا يستوجب تصنيع قوالب تأخذ شكل المشبكات المستعملة في تسليح التربة . اضافة الى فحص المنتج للتأكد من صلادته ومقاومته للسحب.
وقد أستعملت عدة نسب من المطاط الجديد مع مطاط مستعمل معاد لانتاج مشبكات بنسب شتى ولنوعين من المشبكات: مشبكات ذات فتحات مستطيلة وأخرى ذات فتحات خلايا النحل. فضلاً عن اجراء فحص الشد على قطع المشبكات المصنعة بموجب مواصفات الجمعية الأميركية للفحص و المواد (ASTM-D6637 A).
ولغرض الاستفادة من هذا المنتج في تطبيقات هندسة الأسس تم استعماله في اجراء مجموعة من التجارب المختبرية التي تتضمن تحميل نماذج مصغرة من الأسس لغاية الفشل ودراسة التحسن في قابلية تحمل الأسس (Bearing Capacity) نتيجة وضع طبقات من مشبكات التسليح المصنعة تحت الأسس. و قد وجد أن كلا النوعين سواء كان المستطيل او خلية النحل ولجميع نسب الخلط للمطاط المستعمل (20% و 40% و 60% و80%) قد حققت زيادة في قابلية التحمل للأسس عما لو كانت من دون تسليح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة