الأخبار العاجلة

تجديد اتفاقية التعاون بين اتحاد الكرة العراقي ونظيره القطري

مجموعة أطر مشتركة دعماً لمفاصل العمل الرياضي
بغداد ـ الصباح الجديد:

جدد الاتحاد القطري لكرة القدم اتفاقية التعاون مع نظيره العراقي التي كان الاتحادان قد قاما بتوقيعها في عام 2015، والتي تضمنت الكثير من الجوانب التي لها علاقة بكرة القدم وكيفية تعزيز دورها بين الجانبين بما يخدم اللعبة والارتقاء بها في كل من البلدين الشقيقين، حيث شهدت المدة السابقة ازدهاراً كبيراً في العلاقات الثنائية ومجالات التعاون بين الاتحادين.
وجرى توقيع الاتفاقية صباح امس الأول بمقر الاتحاد القطري ببرج البدع، ووقعها عن الاتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد وعن الجانب القطري الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري، بحضور سعود عبدالعزيز المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري، وهاني طالب بلان عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد وعلي داود المدير التنفيذي لمكتب رئيس الاتحاد، ومشتاق الوائلي المدير التنفيذي لمكتب التطوير الاستراتيجي والمؤسسي، وعقب انتهاء مراسيم التوقيع، كان هناك اجتماع بين عبدالخالق مسعود ونائب رئيس الاتحاد القطري سعود المهندي.
وستشهد المدة المقبلة إنشاء مجموعة عمل مشتركة لدراسة الأطر القانونية تفصيلياً، لتفعيل هذا الاتفاق، كما سيتم وضع خطة عمل تتضمن تقريراً بأهم الإنجازات التي تمت على أرض الواقع، مع تقديم جدول زمني للأنشطة والفعاليات التي ستجمع بين الاتحادين مستقبلا.
ويأتي تجديد الاتفاقية كخطوة مهمة على درب الاتفاقيات التي وقّعها الاتحاد القطري لكرة القدم، والتي تعدّ جزءاً من استراتيجيته لتطوير كرة القدم في قطر وتعزيز علاقته مع الاتحادات الشقيقة، حيث يهدف الاتحادان – القطري والعراقي – من تجديد هذه الاتفاقية إلى استثمار علاقات الأخوة والعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، والتطلع معها إلى آفاق أرحب من التعاون الوثيق، لاسيما أن هذه الاتفاقية هدفها تطوير سبل تبادل الخبرات والموارد في ما بين الاتحادين، وفي الوقت نفسه تدعم تطوير كرة القدم في كل من البلدين، حيث أنها تأتي في إطار التعاون المثمر والبناء بين الاتحادين القطري والعراقي الممتد منذ سنوات، وهناك تنسيق دائم على المستويات كافة في هذا الإطار.
كما تركز الاتفاقية على التعاون في أكثر من مجال رئيس، في ما يتعلق بالتبادل الفني والمهني، والفرق والمنتخبات الوطنية، وتبادل الخبرات (بما في ذلك تعليم المدربين وتنمية المواهب الشابة) والاستفادة كذلك من التجارب الناجحة والمتعددة لكرة القدم القطرية على الأصعدة كافة.
وبهذه المناسبة، أعرب عبدالخالق مسعود عن سعادته بتوقيع اتفاقية التعاون مع الاتحاد القطري التي تؤكد الدور الكبير الذي يؤديه الاتحاد القطري لكرة القدم على المستويات الآسيوي والخليجي والعربي والدولي وعلاقته بالاتحادات الأخرى، موجهاً شكره إلى الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري وإلى سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد على دعمهما الكبير الذي توّج بتوقيع هذه الاتفاقية.
وأوضح مسعود: ان تجديد هذه الاتفاقية هو إجراء روتيني، وعلاقتنا الأخوية مع الاتحاد القطري ممتدة منذ سنوات ولها تاريخ كبير، حيث وقعنا في عام 2015 اتفاقية تعاون بين الاتحادين، ويأتي هذا التجديد لمدة خمس سنوات، في ظل العلاقات المتميزة التي تربطنا بالاتحاد القطري وبالمسؤولين القطريين، ولتكون تتويجاً لجهد سنوات من التعاون المثمر في العديد من المشروعات ذات الصلة، لاسيما أن لدينا روابط متينة من علاقات الأخوة والتعاون التي ستشهد ازدهاراً في المدة المقبلة.
وأضاف: اشتملت الاتفاقية على الكثير من البنود المهمة، ولعل أبرز ما جاء في اتفاقية التعاون التأكيد على تبادل الخبرات وإقامة المعسكرات والمباريات الودية سواء للمنتخب الأول أو المنتخبات الأخرى كالأولمبي والفئات العمرية المختلفة، كما ستكون هناك دورات تدريبية للحكام ومعسكرات للمدربين وللحكام أيضاً، للاستعانة بالخبرات القطرية الكبيرة في هذا الصدد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة