الأخبار العاجلة

«اللهيبي» يبحث تنفيذ الخطة الزراعية للموسم الشتوي المقبل

بالتعاون مع وزارة الموارد المائية
بغداد – الصباح الجديد
ترأس وزير الزراعة المهندس فلاح حسن زيدان اللهيبي اجتماعا لمدراء الزراعة في بغداد والمحافظات لبحث تنفيذ الخطة الزراعية للموسم الشتوي 2017 – 2018، بحضور الوكيل الفني للوزارة الدكتور مهدي ضمد القيسي ومديرعام دائرة دائرة التخطيط والمتابعة سوزان محمد جواد.
وجرى خلال الاجتماع بحث تنفيذ الخطة الزراعية الشتوية لكل محافظة والمساحات المستهدفة، فضلا عن كميات البذور والأسمدة ومرشات الري وغيرها من المستلزمات الضرورية للفلاحين والمزارعين، وآلية جني وتسويق المحاصيل.
واكد الوزير انه تم وضع الخطة بالاتفاق مع وزارة الموارد المائية وتوزيع الاراضي المروية على المحافظات كافة، حيث باشرت أغلبها بالعمل على وفق الضوابط المعمول بها ، مبينا سيادته عن توفير البذور والاسمدة وغيرها من المستلزمات الزراعية بكميات كافية ومن مناشىء رصينة، لسد حاجة المزارعين، ويتم توزيعها من قبل المديريات والشعب الزراعية.
كما أعلن اللهيبي عن طرح مشروع زيادة المساحات المخصصة لمحصول الشلب في محافظتي النجف والديوانية على مجلس الوزراء، لكونه ذا أهمية كبيرة للفلاحين، ومنحهم فرصة لزيادة إنتاجيتهم ، مشيرا الى الاستمرار بعقد الاجتماعات الدورية طوال تنفيذ الخطة الزراعية الشتوية من اجل الوقوف على آخر تطوراتها، وتذليل العقبات والمعوقات التي تواجه الفلاحين خلال الموسم، فضلا عن دفع مستحقات الفلاحين والمزارعين المسوقين لمحصول الموسم الشتوي خلال اسبوع وكما جرى خلال الموسم السابق.
على صعيد متصل اكد الوكيل الفني لوزارة الزراعة الدكتور مهدي ضمد القيسي إقرار الخطة الزراعية للموسم الشتوي المقبل بالتعاون مع وزارة الموارد المائية ، مضيفا ان الخطة الزراعية تم وضعها بعد دراسة ومناقشة جميع بنودها وتذليل المعوقات التي قد تواجه الفلاحين والمزارعين، حيث تم اعمامها على دوائر وتشكيلات الوزارة ومديريات الزراعة في بغداد والمحافظات كافة.
ولفت الوكيل الفني الى توجيه الدوائر التابعة لوزارة الزراعة بتجهيز الفلاحين والمزارعين بالاسمدة إضافة الى بذور الرتب العليا والمستلزمات المطلوبة وفقا للخطة الزراعية والنسب المحددة لهم ، متوقعا ان يكون الموسم مكللا بالنجاح وزيادة بإنتاجية المحاصيل خاصة مع دخول مساحات واسعة من محافظة نينوى ضمن الخطة.
كما أوضح القيسي صرف مستحقات مسوقي محصول الشعير وبذور الحنطة من قبل وزارة الزراعة ومسوقي محصول الحنطة من قبل وزارة التجارة عملا بقرار مجلس الوزراء الموقر، مؤكدا ان هذا القرار سيعزز العملية الزراعية في البلد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة