الأخبار العاجلة

انطلاق فعاليات مؤتمر المياه العربي الخامس

زيادة حجم الطلب وتكاليف البنية التحتية أبرز المحاور
الصباح الجديد ـ وكالات:
افتتح نائب وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي منصور بن هلال المشيطي, فعاليات مؤتمر المياه العربي الخامس 2017 والمعرض التقني المصاحب له، الذي تنظمه الجمعية العربية السعودية للبيئة المائية تحت عنوان “استدامة موارد المياه من خلال التقنيات المبتكرة لمعالجة المياه” والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام في السعودية.
وفي كلمة لرئيس المؤتمر نائب رئيس شركة ارامكو السعودية للخدمات الهندسية الدكتور عبدالله البيز, رحب فيها بالحضور والمشاركين والمتحدثين في فعاليات المؤتمر العربي الخامس للمياه.
وأكد بأن حكومة المملكة اولت جهود كبيرة في المحافظة والاستدامة لقطاع المياه, مشيراً الى أنه منذ انطلاق المؤتمر قبل ثمان سنوات حيث تم وضع العديد من الستراتيجيات المهمة التي تدعم قطاع المياه وضمان استدامتها, مشيراً الى أن رؤية المملكة 2030 تركز بشكل اساس في الحفاظ على الموارد الطبيعية والمحافظة عليها, مبيناً أن حكومة المملكة انفقت العديد من الأموال التي تركز بشكل اساسي في الحفاظ على قطاع المياه والتنمية في هذا القطاع.
من جانبه أشار نائب وزير البيئة والمياه والزراعة منصور بن هلال المشيطي الى أن المؤتمر يعد من المؤتمرات العربية المتخصصة في مجال المياه ويمثل منصة مهمه لمناقشة القضايا المتعلقة بالمياه والاطلاع على التجارب فهذا القطاع و تبادل الخبرات والاستفادة من التقنيات الحديثة في مواجهة تحديات المياه في الدول العربية منوهاً بأن المياه من الموارد الطبيعية التي ترتكز عليها جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية, وبما أن العالم العربي يعاني من ندرة وشح في موارد المياه لعدة أسباب يأتي أهمها زيادة حجم الطلب على المياه والتكاليف الباهظة على البنية التحية للمياه.
وأكد أن حكومة المملكة تحرص على توفير الدعم اللازم لقطاع المياه وتوفير الإجراءات اللازمة لتحسين خدمات المياه وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية للمياه وترشيد الاستهلاك ومعالجة المياه وإعادة استخدامها, اضافة الي التوسع في تنفيذ مشاريع المياه مع القطاع الخاص وإدارتها وذلك ضمن برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ورؤية المملكة ٢٠٣٠.
وأشار إلى أن وزارة البيئة والمياه والزراعة تعمل بجميع امكاناتها لمواجهة التحديات التي تواكب قطاع لمياه من خلال تضافر الجهود لضمان ادارة مائية حكيمة ومستدامة لتحقيق التوازن بين المتطلبات البيئية والتنموية، لافتاً النظر الى ان الوزارة تبذل كافة جهودها للمحافظة على الثروة المائية لهذه الأجيال والأجيال القادمة حيث أصدرت الوزارة العديد من التنظيمات والقرارات التشريعية من اجل ضمان الاستفادة من هذا القطاع المائي المهم.
اثر ذلك دشن نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المعرض المصاحب للمؤتمر حيث اطلع على مشاركات الشركات في المعرض والتعرف على المنتجات المتعلقة بقطاع المياه, كما شهد عرض لأبحاث علمية في قطاع المياه والتي قدمها عدد من طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.
يذكر أن انطلاق المؤتمر سبقه إقامة عدد من ورش العمل العلمية والتدريبية في مجال تقنيات التحلية، ومعالجة مياه الصرف الصحي، وخيارات إعادة الاستخدام للمياه المعالجة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة