الأخبار العاجلة

كركوك: استعادة شركة نفط الشمال ولا تعطيل للإنتاج

أحداث المحافظة ترفع أسعار الخام عالمياً
بغداد ـ الصباح الجديد:

قال مسؤول نفطي عراقي أمس الاثنين إن القوات العراقية استعادت السيطرة على مقر شركة نفط الشمال، شمال غربي كركوك، ومصفاة نفط تقع بالقرب منها من القوات الكردية من دون قتال.
وقال المسؤول الذي مقره كركوك لرويترز إن القوات العراقية تحركت إلى مقر شركة نفط الشمال التابعة لوزارة النفط الاتحادية بعد السيطرة على قاعدة (كي وان) الجوية القريبة. وتنتشر القوات أيضا في حقل بابا غرغر القريب ومصفاة نفط الشمال.
وقال مسؤول آخر بوزارة النفط إن إنتاج النفط والغاز بمنطقة كركوك يمضي كالمعتاد برغم عملية عسكرية عراقية جارية لانتزاع السيطرة على المنطقة من القوات الكردية.
وقال قائد عسكري مشارك في العملية ”بعض القيادات الكردية الأخوية المخلصة وافقت على تسليم منشآت شركة نفط الشمال وشركة غاز الشمال التابعة للدولة“.
وقال مسؤول الوزارة ”لدينا اتفاق مع بعض القيادات الكردية بأن تبقى منشآت النفط والغاز بعيدة عن الصراع“.
وتسهم نفط الشمال بحصة صغيرة من إجمالي إنتاج النفط في العراق وتضخ الخام بشكل رئيس من حقول في الجنوب.
الى ذلك، قال مسؤول في وزارة النفط لرويترز ان انتاج النفط والغاز الطبيعي من منطقة كركوك يسير بشكل طبيعي أمس بالرغم من عملية عسكرية عراقية للاستيلاء على المنطقة.
وقال المسؤول «لدينا اتفاق مع بعض الزعماء الكورد على ان مرافق النفط والغاز يجب ان تبقى خارج الصراع».
في الشأن ذاته، قفزت أسواق النفط أمس الاثنين بسبب مخاوف تتعلق باحتمال فرض عقوبات أميركية جديدة علي إيران ونشوب صراع في العراق بينما لقيت الأسعار دعما في انفجار بمنصة حفر أميركية وتراجع أنشطة التنقيب.
وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 65 سنتا بما يوازي 1.1 في المئة إلى 57.82 دولار للبرميل.
ودفعت المخاوف من فرض عقوبات أميركية علي إيران من جديد الخام للصعود. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفض يوم الجمعة التصديق على أن طهران ملتزمة بالاتفاق النووي برغم شهادة مفتشين دوليين بذلك.
كما توجد مخاوف بشأن استقرار العراق ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك بعد السعودية.
وذكر بيان عسكري عراقي أمس الاثنين أن القوات العراقية انتزعت السيطرة على عدد من المواقع جنوبي كركوك من أيدي القوات الكردية، بما في ذلك ”شركة غاز الشمال… ومصفى بجانب شركة الغاز“ وكذلك على الحي الصناعي جنوبي المدينة.
ولقيت أسعار الخام الأميركي دعما في خفض الشركات عدد الحفارات التي تبحث عن إنتاج جديد.
وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 51.89 دولار للبرميل مرتفعا 44 سنتا بما يعادل 0.9 في المئة.
وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة مساء الجمعة إن شركات الحفر خفضت عدد منصات الحفر بواقع خمس في الأسبوع المنتهي في 13 تشرين الآول ليصل العدد الإجمالي إلى 743 حفارا وهو الأقل منذ أوائل حزيران.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة