الأخبار العاجلة

نحو عراق جديد سبعون عاماً من البناء والإعمار

هشام المدفعي
اعتادت الصباح الجديد ، انطلاقاً من مبادئ أخلاقيات المهنة أن تولي اهتماماً كبيرًا لرموز العراق ورواده في مجالات المعرفة والفكر والإبداع ، وممن أسهم في إغناء مسيرة العراق من خلال المنجز الوطني الذي ترك بصماته عبر سفر التاريخ ، لتكون شاهداً على حجم العطاء الثري والانتمائية العراقية .
واستعرضنا في أعداد سابقة العديد من الكتب والمذكرات التي تناولت شتى صنوف المعرفة والتخصص وفي مجالات متنوعة ، بهدف أن نسهم في إيصال ما تحمله من أفكار ورؤى ، نعتقد أن فيها الكثير مما يمكن أن يحقق إضافات في إغناء المسيرة الإنمائية للتجربة العراقية الجديدة .
وبناءً على ذلك تبدأ الصباح الجديد بنشر فصول من كتاب المهندس المعماري الرائد هشام المدفعي ، تقديرًا واعتزازًا بهذا الجهد التوثيقي والعلمي في مجال الفن المعماري ، والذي شكل إضافة مهمة في مجال الهندسة العمرانية والبنائية وما يحيط بهما في تأريخ العراق .
الكتاب يقع في (670) صفحة من القطع الكبير، صدر حديثاً عن مطابع دار الأديب في عمان-الأردن، وموثق بعشرات الصور التأريخية.
الحلقة 21
الفصل العاشر
تطوير مدينة بغداد في ثمانينات القرن العشرين
التكليف بمهام تطوير بغداد ، الحرب العراقية الإيرانية والانغماس في مشاريع الأمانة، رفعة الجادرجي ومهمة تطوير بغداد , مرض زوجتي سعاد في فترة الحرب، الحرب العراقية الإيرانية هرب الشركات من ساحات الحرب ، تسلم مهمة معاون أمين العاصمة ، مشاريع شارع حيفا ، منظومات الإشراف على المشاريع ، مكتب تنسيق شارع حيفا ، عبد الحسين الشيخ علي اميناً للعاصمة

مشاريع شارع حيفا
تمت تهيئة الخرائط المعمارية تدريجياً لمشاريع شارع حيفا ، عن طريق الاستشاريين العالميين ، واعلن عن دعوة مقاولين عالميين لتنفيذ المشاريع ، واحيلت كلها عام 1981 لتنفيذها ماعدا حيفا / 8 ، حيث تم وضع التصاميم من قبل معماري امانة العاصمة فهرام وزملائه واعلن عن تنفيذه بطريقة تسليم المفتاح .
كانت مسؤولية المقاول تقديم عرض كامل ، وبسعر نهائي ثابت للأعمال بموجب الخرائط المعمارية الموضوعة . وكان عليه ايضا وضع تصاميم الهيكل الانشائي ، وجميع تصاميم شبكات الخدمات للمشروع ، والاسعار المقدمة من قبله تتضمن كل الاعمال التصميمية لذلك . وتقوم امانة العاصمة عن طريق استشاريين عالميين بتدقيق الخرائط والمخططات المقدمة من قبل المقاولين .
مشروع تطوير شارع حيفا تم تقسيمه الى ثمانية مشاريع كبرى :
حيفا /1 بنايتان رئيسيتان احيل الى شركة هان يانغ .
حيفا / 2 عدد من الأبنية احيل الى شركة بلجيكية.
حيفا / 3 عدد من الأبنية احيل الى شركة هايلت ورنر .
حيفا / 4 عدد من الأبنية احيل الى شركة هايونداي الكورية.
حيفا / 5 بنايتان رئيسيتان احيل الى شركة هايونداي الكورية .
حيفا / 6 عدد من العمارات احيل الى شركة هايونداي الكورية .
حيفا / 7 احيل الى شركة هايلت وورنر الالمانية.
حيفا / 8 وهو مجمع ذو 9 عمارات سكنية ذات 15 طابقاً للواحدة و احيل الى شركة هولندية .
وبالنسبة لشارع الخلفاء فقد تم وضع التصاميم من قبل شركة TAC ، اما ابنية الشارع فأحيل القسم الاول منها الى الشركة العامة للمقاولات ، وهو الخلفاء / 1 الواقع على الجانب الشرقي من شارع الجمهورية . اما القسم الثاني منه ( الخلفاء / 2 ) فقد احيل الى شركة (انرجو بروجكت ) اليوغسلافية ، وهو مكون من ستة عمارات على الجانب الغربي من الشارع وساحة الميدان ، وسأتحدث عن تفاصيل ذلك فيما بعد .
احيل مشروع نصب شهداء قادسية صدام في 11 نيسان 1981 الى شركة ميتسوبيشي وشركة كاجيما اليابانية ، لينفذ خلال 600 يوم . وفي تموز 1981 تم افتتاح مشروع الجندي المجهول باحتفال مهيب .
كان اول مشروع ينجز في احتفالات تموز 1981 هو برج متنزه الزوراء ، وهو برج لونه باذنجاني ارتفاعه 50 مترا ، وضع تصميمه المهندس المعماري عدنان امين ، ويتكون من هيكل اسطواني بقطر يقرب من (3,5 متر) يكفي للمصاعد والخدمات وبارتفاع ( 35 ) مترا . فوقه تكوين بصلي الشكل متكون من عدد من الطوابق ، طابقان منها للمطعم والمطبخ .
رغب امين العاصمة ان تدعى جميع الهيئات والمنظمات لحضور حفل افتتاح البرج ، واقامة دعوة عشاء ، ولما قلت له ان المطعم لايسع العدد الكبير من المدعوين ، قرر ان تتم الدعوات على مدى اسبوع كل ليلة تدعى فيها مجموعة..مثل اتحاد نساء العراق ونقابات العمال واتحاد الصناعات وهكذا . واتذكر ان وجبات الطعام اعدها متعهد دانماركي الاصل ، رشحه واتفق معه رفعة الجادرجي ، يستورد الطعام على طائرة خاصة يومياً من الدانمارك ، يتضمن انواع الاطعمة والحلويات والمشروبات الفرنسية والايطالية المناسبة لكل نوع من الاطعمة . وفي المساء كان هناك منهج فني خاص يقدم للمدعوين . كانت تلك الدعوات اول مناسبة التي احتفلت بها بغداد بعد بدء الحرب ، وتدل على مبلغ الكرم والسخاء الذي تبذله الدولة يومذاك .
لم نكن نهتم كثيرا بقضايا الموازنات والمخصصات ، لأن تبويب جميع هذه الصرفيات كانت تعالج من قبل مدير الحسابات بلا صعوبة . واذكر ان مبلغ تغطية ذلك الاسبوع الاحتفالي كان زهاء ( 120 ) الف دينار .
قبل موعد الافتتاح لبرج الزوراء طلب سمير الشيخلي مني ومن رفعة ترشيح شخص ليكون وكيلا لامانة العاصمة ، بعد نقل السيد خالد عبد المنعم رشيد الجنابي الى وزارة الحكم المحلي . بقينا نحن الثلاثة نتمشى في حدائق الزوراء وفي احد الممرات المفتوحة المؤدية الى برج الزوراء لمدة نصف ساعة . رشحنا بعض الاسماء من المهندسين من ذوي الخبرة وتداولنا شخصياتهم . غير ان الشيخلي بيّن بانه يرغب في ترشيح شخص ينسجم في تفكيره معنا ، ويستمر بالروحية نفسها التي عملنا عليها لحد الان ، وان لا يغير من مناهج العمل الموضوعة يومئذ . وكان اسم عبد الحسين الشيخ علي من الاسماء المرشحة . وقد صدر امر تعيينه بعد فترة قصيرة وكيلا لامين العاصمة.
منظومات الاشراف على المشارع
وقعّت امانة العاصمة في سنة 1980 / 1981 على عقود للاشراف على المشاريع مع جهات استشارية عديدة . نذكر منها :
عقد الاشراف على مشروع نصب الشهيد مع شركة (R + M ) البلجيكية . وعقد اشراف على مشروع السيدية مع ( Dan Group ) وهي من شركات ( Carl bro ) ، وقد تعرفت عليها منذ عام 1972 عندما عمِلت في بعض المشاريع في العراق ، وهي من كبرى الشركات الاستشارية الاوربية . وعقد مع شركة بريطانية للاشراف على مشروع الخلفاء / 1 ، والخلفاء / 2 . وعقد اشراف استشاري على كل مشروع من مشاريع شارع حيفا الثمانية . كان هذا المشروع كبيرا جدا ، ويحتاج الى تنسيق بين المشاريع تلك . وكان هدف امانة العاصمة ان ينجز المشروع مع انعقاد مؤتمر القمة لدول عدم الانحياز في بغداد سنة 1982 ( وهو المؤتمر الذي نبهنا امين العاصمة بعدم امكانية الالتزام بهذا الموعد . لم يعقد في بغداد لاستمرار الحرب مع ايران وتفاقمها ) .
مكتب تنسيق اعمال شارع حيفا
ولما كان مشروع حيفا كبيرأ جداً فقد استوجب التنسيق بين المقاولات جميعها ولذا قررت ان يكون لدينا مكتب تنسيق اعمال شارع حيفا ، وتعاقدت مع مكتب المهندس معاذ الاَلوسي وفيصل الجبوري ، ويعمل معهما مكتب الاستشاري الالماني ( راينكه) . ويضم مكتب التنسيق عددا من المهندسين المختصين بادارة المشاريع ، كان منهم : معاذ الالوسي , فيصل ابراهيم , حسن سلطان , عامر فؤاد , ندى زبوني , عفيف زاري , شارلي قربان , بيتر نولن , عبد الوهاب الصافي , بيرنارد مكماهون .
لم يكن من السهل توحيد مواصفات بعض فقرات العمل للاجزاء الضرورية من هذا المشروع الكبير بدون وجود جهاز تنسيق ، ولذا قررت انشاء هذا الجهاز (PCMT) وهو جهاز اشراف وتنسيق اعمال المشروع وتم التعاقد مع الشركه الالمانيه RINEKA ومكتب معاذ الالوسي وفيصل الجبوري .
الهدف من هذا الجهاز المشرف هو متابعة تقدم العمل في الاجزاء الثمانية للمشروع وتوحيد مواصفات بعض المواد كالمعدات الكهربائية مثل البلكات والتقاسيم والمصابيح التي يجب ان تتوفر في الاسواق من نوع معروف ولان من غير الطبيعي ان نستورد اجهزه احتياطيه بمواصفات كوريه والمانيه وبلجيكيه فقط لهذا المشروع كما وحدنا مواصفات المصاعد لتوفير مصعد للحموله لكل بنايه وما شابه ذلك.
بالاضافه الى اجتماعاتي مع الشركات المتعاقده في شارع حيفا الا اني كنت اعقد اجتماع واحد مطول اسبوعياً مع مكتب التنسيق الذي كان يرأسه ممثل (راينكه) مع معاذ الالوسي ونتدارس مراحل تقدم العمل واساليب تذليل الصعوبات. يحضر هذا الاجتماع المهندسين ذوي الاختصاص بالكهرباء والميكانيك والتكيف وتبحث كل نشاطات المقاولين من حيث استيراد المواد والعماله المطلوبه والتأكد من سير الاعمال بموجب المنهاج.
وفرت شركه راينكه مهندسين اكفاء من كل الاختصاصات بموجب متطلبات العقد وساعدونا بالسيطره على نوعيه الاعمال المنفذه ومناهج تقدم العمل وتم تسجيل ذلك في تقرير شهري يقدم الينا بموجب العقد وافتخر بالقول هنا باننا قد تمكنا من اكمال جميع الذرعات وتسويه المطالبات للمقاولين وتسوية حسابات المشاريع الثمانية خلال فترة شهر من انجاز الاعمال وتمت تسوية الحسابات وتسديد مستحقات الشركات عند احتفالات افتتاح المشروع في 17 تموز 1985 . وبهذه المناسبة اود أن اسجل شكري مرة اخرى لكل من اخصائي مكتب التنسيق وعلى رأسهم الزميل معاذ الالوسي الذي تفانى معي لتحقيق هذا المشروع .
مع اقتراب مباشرة المقاولين باعمال تطوير بغداد ، كان عليّ ان أهيئ منظومة عمل للاشراف على المشاريع ، وان تكون من قبل جهات استشارية عالمية . من خبرتي باهمية انجاز القرارات الهندسية بلا تاخير اثناء العمل ، وتفاديا لأي تاخير او تعقيدات في المستقبل ، اعتمدت ان يكون لكل مشروع جهاز اشراف يرتبط مع شركة استشارية عالمية ذات مستوى عال ، يتالف من مهندس مقيم او مدير للمشروع ، له خبرة لاتقل عن 20 عاما في اعمال مماثلة ، ويساعده مهندس معماري وآخر مدني ، وثالث كهربائي او ميكانيكي لاتقل خبرة كل منهم عن 15 عاما متمرس يعمل بإشراف شركته على انجاز تفاصيل وحسابات المشروع خلال شهر من انتهائه . اما المهندسون العراقيون فلم يكن عددهم كبيرا ، لكون اغلبهم في جبهات القتال على الحدود مع ايران . كنت انسب ما لدينا من مهندسات عراقيات للعمل مع جهاز الاشراف الاستشاري . وفي تلك الفترة توفر عدد من المهندسات نسبن للعمل في المشاريع ، واثبتن بعد تدريبهن كفاءة عالية من الدقة والالتزام . كما رشحتُ للعمل مع كل جهاز استشاري لكل مشروع ، واحدا او اثنين من مساحي الكميات من الشركات البريطانية المتخصصة بمسح الكميات ( Quantity Surveying ) .
اشترطت ان تتعهد الشركات الاستشارية المشرفة ، بأن يقوم احد مدرائها المختصين بزيارة المشروع مرة واحدة كل ستة اشهر ، للتأكد من حسن قيام الجهاز بالعمل الامثل ، وفي الوقت نفسه ستكون له فرصة للتحدث مع مسؤولي الامانة حول المشروع ومسار تنفيذه . وعندما رشحت المكاتب الاستشارية اجهزة الاشراف من مهندسيها ، بدأنا بدراسة حالة كل مهندس ، واعترضنا على بعضهم ووافقت على مباشرة المطابقين للشروط .
كانت شركات التأمين لا تضمن الشركات العالمية بالعمل في البلدان التي تمر بحالة حرب . وكانت اخبار الحرب وضراوتها بين العراق وايران تملأ وسائل الاعلام العالمية ، غير ان رغبة الشركات العالمية في العمل في العراق بقيت مستمرة . ومن جانبنا كنا نشعر ان معاملة تلك الشركات بشكل مهني سليم ، واحترامها ، ومراقبة تنفيذ العقود معها بالاسلوب العالمي المتعارف عليه ، يشجع الشركات على العمل رغم ظروف الحرب . ولم يزل المهندسون العراقيون موضع احترام الشركات العالمية وحكوماتها لمهنيتهم وكفاءتهم واخلاصهم في العمل.
كنا نمنح مدير المشروع راتبا شهريا مجزيا ، بمايقرب من 12000 دولار ، والمهندسون الاخرون كانت مخصصاتهم تتراوح بين 8000 ــ 10000 الف دولار شهريا ، حسب الخبرة والقدم . ومنحنا المهندس اجازة سنوية امدها 6 اسابيع يتمتع بها مرة او مرتين في السنة بما لايتجاوز المدة المقررة . كما منحنا مدراء المشاريع بيوتاً للسكن ، تدفع اجاراتها من قبل الامانة ، ويمنح ايضا بطاقات سفر مجانية لجميع افراد اسرته . كانت تلك التسهيلات قد جلبت الينا الكثير من الاستشاريين العالميين ومهندسيهم المتميزين . وقد لعبت دورا في انجاز مناهج اعمار بغداد وتطويرها بنجاح وكفاءة .
وكما وقعت عقد اشراف استشاري مع شركة دانماركية على مشروع جزيرة بغداد السياحية الذي تقوم بتنفيذه شركةYIT الفنلندية . وعقد اشراف استشاري على تنفيذ مشروع تطوير شارع ابو نؤاس المكون من عدد من العمارات تضم ( 374 ) شقة سكنية والذي ساهم في تصاميمه والاشراف علي اعماله المهندسان عباد الراضي ونزارعثمان.
اما انشاء مشاريع عمارة التحرير لوقوف السيارات في الباب الشرقي فكان الاشراف من قبل ( المهندس عادل ) ، وعمارة وقوف السيارات في ساحة الرصافي من قبل ( المهندس جليل الكاتب ) ، ومشروع الاسواق المركزية الخمس من قبل ( المهندس يوسف العاني ) ، وكان مهندسونا العراقيون يقومون باعمال الاشراف بدعم مقر الدائرة .
تضمنت عقود جميع المقاولين للمشاريع التي ذكرناها في هذا الفصل ، ان تدقق تصاميم المقاولين العالميين من قبل استشاريين عاملين مع امانة العاصمة . وبسبب كثرة هذه المشاريع وضخامة متطلبات التدقيق واهمية الوقت ، فقد عملت الشركة الاستشارية البريطانية ( Ove Arop Associotes ) على تنسيب مهندسين ومصممين مقيمين في بغداد للقيام بهذه المسؤولية ، يزورهم بين فترة واخرى مديرون عامون من المقر العام للشركة في بريطانيا . فتواجد في بغداد ممثلاً لشركة ( Ove Arop ) كل من المهندس Jim morish و Ron Marsh ، وهما من المهندسين الاكفاء الذين بقوا لسنوات في بغداد لإدارة اعمالهم رغم تطورات الحرب وسقوط الصواريخ الايرانية على بغداد ، بما سمي بحرب المدن . وكان يحضر الى بغداد مرة كل ستة اشهر من شركة ( Carl bro Group ) Chritian Warrst ، وهو ايضا من كبار المهندسين الدانماركيين الذين لهم خبرة طويلة في الاعمال الاستشارية الهندسية .
بازدياد اعمال المشاريع وتوسع مسؤولياتي ، قررت ان انقل مقري في دائرة التصاميم الذي اصبح غير مناسب لاستيعاب جهاز اشراف متطور على مشاريع تطوير بغداد ، يعمل عليها تصميما وتنفيذا نخبة جيدة ومتميزة من المختصين العالميين . كلفتُ المهندس المعماري معاذ الالوسي بوضع تصاميم دائرة مؤقتة لمعاونية الانشاءات . واخترت موقع دائرتي بالتنسيق مع امين العاصمة سمير الشيخلي لتكون في الساحة المطلة على دجلة عند اتصال جسر باب المعظم بجانب الكرخ ( بجوار مقام الخضر ) .
وضعت التصاميم لمطلوبة على اسلوب التصميم المفتوح ، حيث يضم قاعة كبيرة لعمل المهندسين وجناحاً واسعاً لرئيس الدائرة ، وآخر لقسم تنفيذ المقاولات ، وغرفاً لمساحي الكميات والاداريين … الخ .
اخترت اسلوبا للعمل ، لتكون جميع اعمال المشاريع مرتبطة بي مباشرة ، ويساعدني في ذلك ، مهندس اقدم لكل عدد من المشاريع . فاعتمدت صديقي وزميلي المهندس رشيد الدبيسي مساعدا لي كرئيس لقسم التنفيذ ومسؤول مشروع السيدية لخبرته الطويلة باعمال الامانة الهندسية ولثقتي الكبيرة به . كما كان سلام عسكر يساعدني في اعمال مشروع شارع حيفا ، ويوسف العاني في اعمال الاسواق وآخرين . كان هدفي من هذا الاسلوب هو جعل مهندسي معاونية الانشاءات القدامى مسؤولين عن الاشراف معي ، وان يتعرفوا على اسلوب التعامل مع الاستشاريين والمقاولين العالميين .
عمل معي في الدائرة اثنان من اكفأ مساحي الكميات العالميين من كبريات المختصين البريطانيين ، وكان واجبهم هو النظر في كل القضايا التعاقدية ، ومعرفة كيفية تطبيقها مع بنود المقاولات والنظر في امر كل خلاف يحدث مع المقاولين في الموقع ، ومهندسي الاشراف او مساحي الكميات في المواقع . اما مهندسو الخدمات فقد كان لدي مختصون في هذه الاعمال يكون واجبهم النظر في مسيرة اعمال الخدمات في المشاريع ، ومحاولة التنسيق بين الاعمال .
كانت التصاميم والمخططات قد وضعت من قبل مقاولين عالميين من مختلف دول العالم ، فان كل هؤلاء يعتمدون في تصاميمهم المواصفات التقنية المعتمدة في بلدانهم . وهذا يعني ان النتيجة النهائية لعمارات شارع حيفا مثلاً ، سيكون استخدام معدات ومواد كهربائية وصحية وخدمية واجهزة تكييف وغيرها من مواد كهربائية وميكانيكية والكترونية من مناشئ عديدة ، قد تكون من ثمانية مناشئ مختلفة لوجود ثمانية مقاولين من دول مختلفة . هذا الموضوع غير مقبول ، فحاولت عن طريق مكاتب التنسيق ، توحيد مواصفات هذه المواد قدر المستطاع لتسهيل الحصول عليها وعلى موادها الاحتياطية من الاسواق المحلية او استيرادها بسهولة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة