الأخبار العاجلة

مجلس الامن الدولي يعلن معارضته لاستفتاء كردستان

بغداد – الصباح الجديد :
أبدى مجلس الأمن الدولي، معارضته للاستفتاء على الاستقلال الذي يعتزم إقليم كردستان العراق تنظيمه، الاثنين المقبل، محذراً من أن هذه الخطوة الأحادية من شأنها أن تزعزع الاستقرار ومجدداً تمسكه بـ”سيادة العراق ووحدته وسلامة أراضيه”.
وفي بيان صدر بإجماع أعضائه الـ15 أعرب مجلس الأمن عن “قلقه إزاء التأثيرات المزعزعة للاستقرار التي قد تنجم عن مشروع حكومة إقليم كردستان إجراء استفتاء بصورة أحادية الجانب الأسبوع المقبل”.
وحذر مجلس الامن ايضا من ان اجراء الاستفتاء يهدد ايضا بـ”اعاقة الجهود الرامية لضمان عودة طوعية وآمنة لاكثر من ثلاثة ملايين نازح ولاجئ” الى ديارهم.
وشدد البيان على ان “اعضاء المجلس يعبرون عن تمسكهم المستمر بسيادة العراق ووحدته وسلامة اراضيه” و”يدعون الى حل اي مشكلة بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان في اطار الدستور العراقي عبر حوار منظّم وحلول توافقية يدعمها المجتمع الدولي”.
من جانبهم اتفق وزراء خارجية كل من العراق وإيران وتركيا الذين عارضوا الاستفتاء، على دراسة إجراءات ضد الإقليم في حال استمر قدما في الاستفتاء على الاستقلال، بعد اجتماعهم على هامش أعمال الجمعية العمومية في نيويورك.
وحذرت تركيا على لسان الرئيس رجب طيب أردوغان من خطوات مضادة قد تصل إلى فرض عقوبات.
وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، لوّح بالتدخل العسكري ضد إقليم كردستان، في حال استخدمت أربيل القوة لفرض نتائج الاستفتاء، وأدى الاستفتاء إلى الفوضى التي تضر بباقي العرقيات.
وأصدرت وزارة الخارجية السعودية بياناً طالبت فيه الأطراف العراقية بالدخول في حوار لتحقيق مصالح الشعب بكافة مكوناته، مؤكدة أن الحوار يضمن الأمن والسلام في العراق ويحفظ وحدته وسيادته. ودعا البيان السلطات في كردستان للحفاظ على المكتسبات التي حققها الإقليم.
وفيما تنتهي، اليوم الجمعة، المهلة التي حددها رئيس إقليم كردستان للحصول من بغداد على ضمانات وبديل حقيقي للاستفتاء، تنتظر الحكومة العراقية التي يزورها اليوم وفد من المجلس الأعلى للاستفتاء إعلاناً نهائياً من كردستان بإيقاف الاستفتاء، أو على الأقل الإعلان عدم شموله المناطق المتنازع عليها ومنها كركوك، بحسب صحيفة “الحياة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة