الأخبار العاجلة

الجويّة يسعى إلى عبور حاجز الوحدة السوري

متطلعاً إلى الاحتفاظ بلقب كأس الاتحاد الآسيوي
بغداد ـ الصباح الجديد:
غادرت بعثة فريق نادي القوة الجوية إلى قطر، لاقامة معسكرا تدريبياً قصيراً يسبق اللقاء المهم في إياب نهائي منطقة غربي آسيا لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي سيلاعب فيها فريق الوحدة السوري.
هذا وحسم الوحدة السوري المواجهة الأولى مع القوة الجوية بنصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بالفوز (2-1) على ملعب صيدا ببيروت.
وتُقام مباراة الإياب، يوم 26 أيلول الجاري، في العاصمة القطرية الدوحة، بملعب نادي الوكرة.. بدأ الوحدة سريعًا، بفضل نشاط وحيوية صانع الألعاب أسامة أومري، الذي تجاوز مدافعي الجوية، ومرَّرها إلى أنس فوطا، الذي أكملها داخل الشباك، محرزًا الهدف الأول في الدقيقة (3) من بداية المباراة.ومنح الهدف أفضلية نسبية للوحدة، عكس القوة الجوية الذي لعب بانفعال شديد، ولم يهدد مرمى الفريق السوري سوى بركلة حرة من أمجد راضي أبعدها الحارس.
وعزَّز الوحدة في الشوط الثاني، تقدمه بهدف ثانٍ، عندما أرسل أسامة أومري، ركلة حرة على رأس زميله هادي المصري، الذي أسكنها شباك الحارس فهد طالب في الدقيقة (64) من المباراة.
وحاول القوة الجوية، العودة للمباراة ونجح في ذلك عندما استغل حمادي أحمد، خطأ كبيرًا من شعيب العلي، وسجَّل هدف فريقه الوحيد الذي أعاد الأمل للقوة في مباراة الإياب.
من جانب اخر، التحق المدرب السوري محمد عقيل ليلتزم مباشرة في تدريبات فريق القوة الجوية، بعد تكليفه بمنصب المدرب المساعد لمواطنه حسام السيد.محمد عقيل، أعرب عن سعادته بأول تجربة احترافية، بعد موسم مثير، عمل فيه كمدرب لفريق الاتحاد الحلبي، الذي تمنى له عقيل أن يكون في أفضل حالاته خلال الموسم المقبل.
وكان فريق القوة الجوية حامل اللقب، لعب في دور المجموعات ضمن المجموعة الثانية فتعادل مع الوحدة السوري سلبا ثم بهدف لمثله، وفاز على الحد البحريني بهدفين لهدف ثم بهدف من دون رد، وتعادل سلبا امام الصفاء اللبناني وفاز عليه بهدفين نظيفين في المباراة الثانية، وفي نصف نهائي منطقة غربي آسيا واجه غريمه الزوراء فتعادل الفريقان بهدف لمثله في أربيل وفاز الجوية بهدف في قطر.
يذكر ان فريق القوة الجوية بإشراف مدربه السابق باسم قاسم، فاز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي بنسخته السابقة ليكون أول فريق عراقي يحرز اللقب، حيث فاز في اللقاء النهائي على فريق بنغارورو الهندي بهدف من دون رد.
وكان الفريق استهل شوطه الآسيوي في النسخة السابقة ضمن المجموعة الثالثة التي تألفت من اندية الوحدة السوري وشباب الظاهرية الفلسطيني والعروبة العماني، حيث حقق القوة الجوية الفوز على العروبة العماني بهدفين لهدف ثم برباعية نظيفة، وعلى شباب الظاهرية بهدفين نظيفين ثم باربعة اهداف مقابل هدف واحد، وخسر امام الوحدة السوري بخمسة اهداف مقابل هدفين، ثم عاد ليفوز بهدف في اللقاء الثاني.
وفي دور الـ 16 فاز على الوحدات الاردني بهدفين مقابل هدف واحد وفي ربع نهائي البطولة، تمكن من تخطي الجيش السوري بعد التعادل بهدف لمثله ثم الفوز باربعة اهداف نظيفة، وفي نصف النهائي تعادل امام العهد اللبناني بهدف لمثله وفاز في المباراة الثانية بثلاثة أهداف مقابل هدفين.. وحصل اللاعب حمادي احمد على لقب هداف كأس الاتحاد الآسيوي بتسجيله 16 هدفا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة