الأخبار العاجلة

العمل واليونيدو تعيدان إعمار مركز التدريب في نينوى

بعد أن تعرّض لعمليات التدمير والنهب من قبل عصابات داعش
بغداد – الصباح الجديد:

بحث مدير عام دائرة التدريب المهني في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية المهندس صادق خزعل ابراهيم مع ممثل منظمة اليونيدو المهندس سيف الدين سبل التعاون المشترك لاعادة اعمار مركز تدريب نينوى الذي تعرض لعمليات تخريب من قبل عصابات داعش.
وقال مدير عام المركز ان الاجتماع ضم مدير قسم الصيانة والعلاقات والاعلام وممثلاً عن العلاقات العربية والدولية في الوزارة، لغرض التعاون بما يسهم في اعادة بناء المركز وتجهيزه بالمعدات والاجهزة للورش التدريبية وتطوير مهارات وقابليات العاملين فيه.
واشار المدير العام الى التجارب السابقة بين الدائرة والمنظمة واصفا اياها بانها من انجح التجارب في دعم العملية التدريبية ، لافتا الى انه تم طرح فكرة انشاء مركز تدريب اخر في الجانب الايسر من المحافظة بعد استحصال موافقة مجلس محافظة نينوى على تخصيص قطعة ارض.
وبين ابراهيم ان التدريب المهني ليس غاية بل وسيلة للارتقاء بالمجتمع وتعزيز الاقتصاد والرفاهية، كما انه يكسب الباحثين عن العمل المعلومات والمهارات التي تؤهلهم للانخراط في سوق العمل على يد امهر المدربين على وفق مناهج متطورة، لافتاً الى سعي الوزارة لزيادة التعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني لتأهيل وتدريب الباحثين عن العمل.
من جانب اخر أقام قسم الدراسات والبحوث في دائرة اصلاح الاحداث التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالتنسيق مع مديرية الامن الوطني الدورة التدريبية الرابعة عشرة الخاصة بالحراس الاصلاحيين في مدرسة تأهيل الفتيان .
وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان الدورة تضمنت دروسا في الانضباط العسكري وآلية التعامل مع حالات الشغب، فضلا عن محاضرات نظرية وتطبيقية عن خواص البندقية الكلاشنكوف وأنواع الأعتدة وقواعد التسديد والتصويب وأوضاع الرمي وصد الهجوم الخارجي على الاقسام الاصلاحية في حال تعرضها الى هجوم ارهابي، وكذلك المديات والتوقفات وتركيب وتفكيك الاسلحة.
واضاف منعم ان الدورة تضمنت ايضاً محاضرات في مجال حقوق الانسان وطريقة تعامل الحراس مع الاحداث داخل المؤسسة الاصلاحية، فضلا عن الوعظ والارشاد الديني ومحاضرات في التوعية القانونية عن (قانون انضباط موظفي الدولة وقانون رعاية الاحداث) ومحاضرات عن الاعلام الهادف والمضلل.
يذكر ان وزير العمل والشؤون الاجتماعية وجه باقامة دورات خاصة بالحراس الاصلاحيين في دائرة اصلاح الاحداث والاقسام التابعة لها لتعزيز الجانب الامني وتفادي اي خروقات يمكن ان تحدث ، ولتعريف الحراس بما لديهم من حقوق وما عليهم من واجبات على وفق قوانين تنظيم عملهم، والعقوبات التي ستصدر بحقهم في حال انتهاك حقوق الاحداث ومخالفة القوانين .
من جانب اخر بحث مدير عام دائرة التدريب المهني في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية المهندس صادق خزعل ابراهيم مع ممثل منظمة اليونيدو المهندس سيف الدين سبل التعاون المشترك لاعادة اعمار مركز تدريب نينوى الذي تعرض لعمليات تخريب من قبل عصابات داعش.
وقال مدير عام المركز ان الاجتماع ضم مدير قسم الصيانة والعلاقات والاعلام وممثلاً عن العلاقات العربية والدولية في الوزارة، لغرض التعاون بما يسهم في اعادة بناء المركز وتجهيزه بالمعدات والاجهزة للورش التدريبية وتطوير مهارات وقابليات العاملين فيه.
واشار المدير العام الى التجارب السابقة بين الدائرة والمنظمة واصفا اياها بانها من انجح التجارب في دعم العملية التدريبية ، لافتا الى انه تم طرح فكرة انشاء مركز تدريب اخر في الجانب الايسر من المحافظة بعد استحصال موافقة مجلس محافظة نينوى على تخصيص قطعة ارض.
وبين ابراهيم ان التدريب المهني ليس غاية بل وسيلة للارتقاء بالمجتمع وتعزيز الاقتصاد والرفاهية، كما انه يكسب الباحثين عن العمل المعلومات والمهارات التي تؤهلهم للانخراط في سوق العمل على يد امهر المدربين على وفق مناهج متطورة، لافتاً الى سعي الوزارة لزيادة التعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني لتأهيل وتدريب الباحثين عن العمل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة