الأخبار العاجلة

الحكيم: العراق يحتاج فريقين متنافسين يتشكلان عبر الأغلبية الوطنية

بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد زعيم تيار الحكمة الوطني، عمار الحكيم، امس الاحد، حاجةَ البلد لفريقين متنافسين يتشكلان عبر الأغلبية الوطنية أحدهما يمثل مصدر القرار والآخر معارض، مشيراً إلى أن الحفاظَ على وحدة العراق أهم التحديات التي تواجه العراقيين بعد الانتصارِ على عصابات داعش الإرهابية.
وقال الحكيم في بيان تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه على هامش لقائه وفداً من عشائر محافظة بابل، إنه “نجدد تأكيدنا على ضرورةِ حكومة الأغلبية الوطنية في المرحلة المقبلة، وأن الحفاظَ على وحدةِ العراق أهم التحدياتِ التي تواجه العراقيين بعد الانتصار على عصابات داعش الإرهابية”.
واضاف ان “كل محاولات حكم العراق بالقوة وبالحديد والنار فشلت على مر العقود الماضية، وما يحتاجه البلد اليوم الحكمةَ في حلحلة الأمور والحفاظَ على وحدة البلد بعدَ الانتصار على عصابات داعش الإرهابية”.
واكد الحكيم على “حاجة البلد لفريقين متنافسين يتشكلان عبر الأغلبية الوطنية أحدهما يمثل مصدر القرار والآخر معارض على أن يتكونَ كلا الفريقين من جميع مكونات الشعب العراقي ليكونَ الحكم في العراق تنافسياً يحصل عليه من يثبت أنه الأجدر في خدمة الناس”، مشيداً بـ”تضحيات أبناء عشائر بابل الذين كان لهم النصيب الكبير في بطولات التحرير والمعارك ضد عصابات داعش الإرهابية”.
ولفت إلى أن “تيار الحكمة الوطني يسعى إلى ضم جميع مكونات الشعب العراقي في صفوفه ويعمل على قائمةٍ انتخابية مشكلة من شخصيات كفوءة ونزيهة وقادرة على تحقيق المنجزات، وصولاً إلى تشكيلِ حكومة أغلبية وطنية في المرحلة المقبلة لإنهاء التقاطعات التي خلَّفتها المحاصصة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة