الأخبار العاجلة

اليوم بدء دورة الألعاب الآسيوية للصالات المغلقة

تركمانستان تضيّف الحدث القاري بنسخته الخامسة
عشق آباد ـ رحيم الدراجي

تنطلق، اليوم الاحد، منافسات دورة الالعاب الاسيوية للصالات المغلقة بنسختها الخامسة في عاصمة تركمانستان عشق اباد، وتستمر لغاية الـ27 من شهر ايلول الجاري .
هذا ورفع، اول امس الجمعة، العلم العراقي وعزف النشيد الوطني للوفد العراقي وسط حضور حكومي وجماهيري، حيث تبادل رئيس البعثة العراقية جميل العبادي ومسؤول الدورة المنظمة الهدايا التذكارية .
فيما تم امس السبت افتتاح دورة الالعاب الاسيوية للصالات المغلقة بحفل كبير اقيم في الملعب الرئيسي للقرية الاولمبية، اذ يترقب الجميع فقرات هذا الكرنفال لما شهدناه من تحضير مميز لايمكن ان يوصف من خلال البنية التحتية لهذه القرية الرياضية الجديدة التي شدت انتباه جميع من وصل اليها من الدول الاسيوية .
وتمنى رئيس البعثة جميل العبادي لجميع لاعبي منتخباتنا الوطنية التوفيق وتحقيق ما جئنا من اجله ألا وهو الوقوف على منصات التتويج ، لاسيما وان اللجنة الاولمبية وضعت الثقة بكم وانتم اهل للثقة التي منحت اليكم .
على صعيد متصل، اكد مدرب المنتخب الوطني للمواي تاي، مصطفى جبار علك؛ ان لاعبي المنتخب قادرون على تحقيق الانجاز في هذا المحفل الاسيوي الكبير. مبينا: ان لنا مواجهات كثيرة سابقا مع اغلب الدول المشاركة في دورة الالعاب الاسيوية للصالات المغلقة، ونعرف اين تكمن نقاط الضعف والقوة لدى المنتخبات الخصم على الرغم من قوتها، ولكن هذا لن يمنحنا الا الاصرار والعزيمة لتحقيق الاوسمة المتنوعة .
فيما كشفت لاعبة منتخبنا الوطني للجوجيتسو، عشتار، عن: انها جاءت للتويج بالمعدن النفيس لاغير، ولديها العزيمة والاصرار لطرح منافساتها والتفوق عليهن لما تتمتع به من تحضير عال يمكنها من اثبات الوجود في هذا المحفل الاسيوي الرائع .
من جانبه، اكد لاعب المنتخب الوطني للقفز بالزانة، منتظر فالح، عزمه تحقيق انجاز اسيوي يضاف الى سجله الشخصي، لاسيما انه سيخوض منافسات عالية المستوى مع لاعبي القارة الصفراء. مشيرا الى: ان سعيه الكبير لتحقيق انجاز يمنحه الوقوف على منصة التتويج وهذا ما يطمح اليه بسبب استعداده العالي وثقته الكبيرة بإمكانياته.
يذكر ان رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية الكابتن رعد حمودي قد وصل، اول امس الجمعة، بمعية الامين العام حيدر الجميلي، الى العاصمة عشق اباد لحضور منافسات دورة الالعاب الاسيوية للصالات المغلقة بنسختها الخامسة .
ولاننسى الدور الكبير الذي يقوم به الوفد الاداري للبعثة، المتمثل بالسادة يوسف خوشابا واحمد صبري وهيثم عبد الحميد، في سبيل توفير جميع متطلبات النجاح للاعبي ومدربي المنتخبات الوطنية، وكذلك للزملاء الاعلاميين بشكل مهني ومثالي بغية خلق الاجواء والمناخات المميزة لغرض انجاح المشاركة العراقية التي نريدها جميعا ان تليق بإسم وسمعة الرياضة العراقية في قارة اسيا.

* إعلام اللجنة الاولمبية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة