الأخبار العاجلة

حيدر رحيم.. طاقة تدريبية يعززها التصنيف الآسيوي والدرجة العلمية

إعلام المركز الوطني
يضم المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية لكرة القدم ملاكات تدريبية بارزة والعديد من الأسماء اللامعة في عالم الكرة العراقية ، ومن تلك الطاقات الكابتن حيدر رحيم لاعب المنتخب الأولمبي للموسم ( ٢٠٠٥-٢٠٠٦)، والاندية الجماهيرية الكبيرة مثل القوة الجوية التي لعب لصالحها لسبعة مواسم متتالية و ناديي الزوراء والطلبة ، والذي يتولى تدريب الفئات العمرية في المركز الوطني منذ نحو عامين .
رحيم حصل مؤخراً على شهادة التصنيف الاسيوي في تدريب كرة القدم فئة ( B )، بعد تخطيه بنجاح وتميز دورة تدريبية دولية استضافها المركز الوطني للعبة للفترة من ( ٢-٢٢/اب/ ٢٠١٧) ، بمشاركة نحو ٢٤ مدرباً.
الكابتن اكد في تصريح لاعلام المركز الوطني ان اهم ما تميزت به هذه الدورة هو مشاركة لاعبي المنتخبات الوطنية والاندية الجماهيرية ومنهم على سبيل المثال لا الحصر ( حامد قاسم و احمد صلاح و مشتاق كاظم و احمد والي و غيث عبد الغني و مازن عبد الستار )، وكانت من اشراف المحاضر الاسيوي وليد فطافطة من الاْردن ، كما حاضر فيها مساعد مدرب المنتخب الوطني حالياً الكابتن رحيم حميد ، وبرغم متطلبات الدورة التي كانت تبدأ من الخامسة صباحاً وتمتد حتى ساعات المساء ، فقد مثلت تجربة متميزة ومثمرة للغاية بالنسبة للجميع – يتابع الكابتن حيدر رحيم – ، مشيراً الى ان الدورة تضمنت ثلاثة اختبارات عملية وكذلك إلقاء محاضرة من ١٥ دقيقة فضلاً عن امتحان نظري خاص وآخر عام.
رحيم كان قد حصل على شهادة التصنيف الاسيوي فئة (C) عام ٢٠١٦ ولكونه من المتميزين في دورة التصنيف الاساس فقد تأهل لدخول دورة التصنيف فئة ( B ) خارج الضوابط التي تتطلب مرور عامين قبل الترشح لتصنيف اعلى ، و لتميزه في الدورة الاخيرة أيضاً وبشهادة المشرفين عليها ، فهو مؤهل حالياً لدخول دورة التصنيف ( A ) المقبلة ، الكابتن حيدر رحيم بعث من خلال اعلام المركز الوطني رسالة الى المدربين الجدد الطامحين للحصول على التصنيف الاسيوي بمختلف فئاته مفادها ان الشهادة التدريبية لوحدها لايمكن ان تصنع مدرباً ناجحاً لكرة القدم ، وإنما هي جواز سفر او هوية او اجازة عمل تفيد بتمكنك من أدواتك التدريبية ، ويتوجب عليك ان تجد وتجتهد وتتعب وتتواصل مع كل ماهو جديد في علم التدريب وان تعمل بإصرار لتصبح مدرباً ناجحاً.
من جهة ثانية أعلن الكابتن حيدر رحيم انه في طور الحصول على الإجازة الرسمية للتفرغ لدراسة الدكتوراه في تخصص كرة القدم بكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة / جامعة بغداد ، مؤكداً انه سيبحث عن مشكلة بحث ملحة في اللعبة وموءثرة فيها لإخضاعها للدراسة و التمحيص وبما يعود بالفائدة العلمية الأكاديمية على الكرة العراقية والمكتبة الرياضية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة