بعد السيطرة على القضاء بالكامل بغداد – أسامة نجاح: أعلنت قيادة العمليات المشتركة يوم ، أمس الاثنين ، عن تحرير مزارع ناحية العياضية وبنزين خانة دبي وقرية خرائج العاشق جنوب غرب الناحية ، فيما أشارت مصادر عسكرية الى ، وصول قطعات من الجيش العراقي إلى الناحية لاحكام الطوق عليها منعا من هرب عناصر داعش الإرهابية ...
" />

إحكام الطوق على آخر جيوب “داعش” في العيّاضية جنوب غربي تلعفر

بعد السيطرة على القضاء بالكامل
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة يوم ، أمس الاثنين ، عن تحرير مزارع ناحية العياضية وبنزين خانة دبي وقرية خرائج العاشق جنوب غرب الناحية ، فيما أشارت مصادر عسكرية الى ، وصول قطعات من الجيش العراقي إلى الناحية لاحكام الطوق عليها منعا من هرب عناصر داعش الإرهابية منها.
وقال مصدر عسكري رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات الجيش وبإسناد الحشد الشعبي حررت بنزين خانة دبي ومعمل غاز العياضية سابقا من سيطرة داعش”، لافتا إلى إن” الفرقة 16 في الجيش العراقي حررت قرية خرائج العاشق جنوب غرب ناحية العياضية شمال شرق تلعفر فضلا عن سيطرتها على مزارع العياضية”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه أن “طيران الجيش العراقي يعالج مواقع مهمة لداعش أمام تقدم القطعات العسكرية صوب الناحية”.
وكشف ، عن وصول تعزيزات من قطعات الجيش العراقي الى ناحية العياضية في تلعفر لتطويقها بالكامل منعا لهرب المجاميع الإرهابية منها”.
وبين أن “القوات المشتركة تواصل تقدمها على وفق الخطط المرسومة”.
من جانبها أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، أمس الاثنين، عن العثور على سجن لتنظيم داعش يضم غرفا للتعذيب، غرب قضاء تلعفر.
وقال قائد الشرطة الفريق رائد جودت في بيان له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات الشرطة الاتحادية تمكنت، من العثور على احد سجون داعش خلال عمليات تطهير حي السعد غرب تلعفر”.
وأضاف جودت، أن “السجن يحتوي على غرف وزنازين للاعتقال وتعذيب المواطنين”، مشيرا إلى “العثور بداخله على كميات من الادوية والحبوب المخدرة”.
ومن جهته كشف القيادي في الحشد الشعبي علي الحسيني, أمس الاثنين, عن تخصيص ثلاثة ألوية من الشرطة الاتحادية والجيش والحشد الشعبي من أبناء قضاء تلعفر لمسك الأرض بعد تحريره, مبينا أن” القوات الأمنية تعمل ألان على تدقيق الأسماء الفارين من داعش تمهيدا لإعادة النازحين”.
وقال الحسيني لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “أبناء تلعفر يمتلكون لواء كامل في الجيش العراقي ولواء آخر في الشرطة الاتحادية ولواء الحسين في هيئة الحشد الشعبي ومن المقرر بحسب أوامر القيادة العسكرية أنها ستمسك الملف الأمني بعد تحرير القضاء”.
وأضاف أن”ما جرى في القضاء منذ عام 2014 ولغاية الآن يحتم على أبناء تلعفر التمسك بحماية مناطقهم وعدم السماح للقوى الإرهابية مجددا بالعودة تحت أية ذريعة”.
وأوضح أن”القوات المحررة تعمل الآن على تدقيق أسماء الساكنين المتبقين في القضاء ومحاسبة أي شخص تورط بالإرهاب وكذلك مسح الأضرار التي خلفتها عصابات داعش الإجرامية “.
والى ذلك تمكنت قطعات الجيش، أمس الاثنين، من تحرير قريتين جنوب ناحية العياضية ضمن محافظة نينوى.
وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، نسخة منه، ان “الفرقة 16 للجيش تمكنت، من تحرير قرى (مير قاسم) و(تل وشي) جنوب ناحية العياضية”.
ويذكر ان قوات الحشد الشعبي والقطعات الأمنية تواصل عملياتها العسكرية لليوم الثامن على التوالي والتي انطلقت يوم الاحد الماضي (20 اب 2017) لتحرير قضاء تلعفر من سيطرة تنظيم داعش.
وأعلن قائد عمليات قادمون ياتلعفر الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يارالله، في وقت سابق ، عن تحرير جميع احياء مركز قضاء تلعفر، فيما أشار الى انه ، لم يتبقَ سوى ناحية العياضية والقرى المحيطة بها.
وتواصل القوات الامنية وقوات الحشد الشعبي عملياتها العسكرية لليوم التاسع على التوالي لتحرير قضاء تلعفر غرب الموصل من تنظيم “داعش” الإجرامي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة