الأخبار العاجلة

تحرير مركز قضاء تلعفر بالكامل وإعلان بشائر النصر في الأيام القليلة المقبلة

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة، يوم أمس الأحد ، إن قضاء تلعفر بات الآن في قبضة يد القوات الأمنية بعد تحرير جميع القرى والمناطق فيه بالكامل من زمر داعش الإرهابي ، مؤكدة إن تحقيق النصر بات قريبا جدا خلال الأيام القليلة المقبلة وسيعود القضاء إلى حضن الوطن .
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قضاء تلعفر الآن في قبضة القوات الأمنية من جيش وشرطة ومكافحة الإرهاب والحشد الشعبي بعد تحريره بالكامل .
وأضاف إن “قطعات الفرقة المدرعة التاسعة ولوائي 9 2 و11 من الحشد الشعبي حرروا حيي العسكري والصناعة الشمالية ومنطقة المعارض وبوابة تلعفر وقرية الرحمة”.
وأوضح أنه “بذلك تم تحرير جميع إحياء مركز قضاء تلعفر ولم يتبقَ من ساحة عمليات قادمون ياتلعفر سوى ناحية العياضية والقرى المحيطة بها”، لافتا إلى أن “قطعات الفرقة 15 على وفق16 حاليا تتقدم باتجاه العياضية”.
وتابع إن “قطعات الفرقة السادسة عشر حققت انتصارات كبيرة وستستمر القطعات بالتقدم لحين تحرير قضاء تلعفر بالكامل”.
من جانبها أفادت مديرية إعلام الحشد الشعبي ، أمس الأحد ، بتحرير قريتي (فقة و الهارونية) جنوب شرق العياضية.
وقال إعلام الحشد في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قطعات الفرقة 16 للجيش تتقدم نحو العياضية من الجهة الجنوبية الشرقية”.
وأضاف البيان، أن “القوات حررت قرى فقة والهارونية، جنوب شرق العياضية”.
من جهته أعلن مسؤول عسكري في قيادة عمليات نينوى ، أمس الاحد ، عن هرب عناصر تنظيم داعش الإرهابي من حيي الرحمة والعسكري باتجاه شمال تلعفر.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “القوات الأمنية ضيقت الخناق على عناصر تنظيم داعش الإرهابي وكبدته خسائر جسيمة بالأرواح والمعدات ما اجبر عناصر التنظيم على الهرب من حيي الرحمة والعسكري باتجاه شمال القضاء.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه إن “الجهد الهندسي لقوات الحشد واصلت تجريف مفخخات العناصر الإرهابية من داخل الأحياء المحررة.
ذلك أكد مصدر عسكري في الفرقة التاسعة التابعة للجيش العراقي ، أمس الأحد، أن الفرقة التاسعة أنهت مهامها في تلعفر شمال غرب محافظة نينوى.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “الفرقة التاسعة والتي يقاتل معها الحشد الشعبي في تلعفر حررت 14 حياً موكل إليها مهام تحريرها”.
وأضاف المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته إن “الجيش والحشد أنهيا مهامها في تلعفر وهم بانتظار إعلان الانتصار بنحو رسمي”.
وأطلقت مفارز العمليات النفسية التابعة لقيادة العمليات المشتركة ، أمس الأحد ، نداءات صوب المناطق غير المحررة في قضاء تلعفر تحث المدنيين على التوجه للمناطق الآمنة، وتطالب عناصر تنظيم “داعش” الإجرامية بالاستسلام.
وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان تلقته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “مفارز العمليات النفسية تقدمت الأرتال العسكرية باتجاه المناطق المطلوب تحريرها وأطلقت نداءات إلى العدو لغرض الاستسلام ونداءات إلى المواطنين توجههم إلى المناطق الآمنة والابتعاد عن العدو”.
وأضافت الخلية أن تلك المفارز أطلقت أيضا “نداءات من قائد عمليات قادمون يا تلعفر يشكر فيها القطعات الأمنية والحشد الشعبي ويحثهم على المزيد من الانتصارات”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة