الأخبار العاجلة

الصدر يعلن براءة مشروطة من سبعة أشخاص باتحاد نقابات العمال في البصرة

بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس الاحد، عن براءته من سبعة اشخاص باتحاد نقابات العمال بالبصرة قاموا “بتشويه الحقائق للاستمرار بسرقة المال العام”، وفيما بين ان “رائحة الفساد كثرت”، حذر من “ما لا يحمد عقباه”.
وقال الصدر في رد على مناشدة وجهت له من رئيس اتحادات نقابات العمال بالعراق ستار دنبوس وتضمنت “بناء على ما تناقلته وسائل الاعلام يوم 22 اب الجاري، بقيام مجموعة من السراق لعقد مؤتمر صحفي تضمن تشويه متعمد لحقائق الامور التي تجري في اتحاد نقابات العمال بالبصرة الهدف منها استمرارهم بنهب وسرقة المال العام، ونناشدكم باتخاذ ما ترونه مناسبا ضد الاسماء المذكورة (جاسم محمد حمزة، كاظم علي عليخ، فاضل عبد العباس، وعودة كاظم سعيد، ومازن حميد ضهد، وخالد علي ضايف، وحسين علي ضايف)”، واطلعت “الصباح الجديد على نسخة منه ان “على الاسماء المذكورة المثول امام لجنة مكافحة الفساد فورا”.
واضاف الصدر ان “على لجنة مكافحة الفساد في حال ثبوت جرمهم تسليمهم للجهات المختصة”، مشيرا الى انه “لا يحق لاي احد يدعي الانتماء لنا في اي نقابة او اتحاد او غيره، مالم يكن بتخويل من الهيئة السياسية حصرا، والا فهو كاذب”.
ودعا الصدر “جميع المنتمين لمثل هذه المؤسسات المثول امام لجنة المكافحة لجلب المعلومات التفصيلية مع جرودات وتفعيل (من اين لك ذلك)”، لافتا الى ان “رائحة الفساد كثرت فلا بد من وقفة جادة من الحكومة والا آل الامر الى ما لا يحمد عقباه”.
وتابع “من الان فصاعدا هؤلاء لا ينتمون للتيار الى حين ثبوت براءتهم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة