الأخبار العاجلة

مصر: اتفاقيات للتنقيب عن النفط والغاز

الصباح الجديد ـ وكالات:
وقع وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، 3 اتفاقيات جديدة للبحث عن البترول والغاز في صحراء مصر الغربية بين كل من الهيئة المصرية العامة للبترول وشركتي أباتشي وميرلون الأميركيتين، باستثمارات حدها الأدنى نحو 79 مليون دولار و41 مليون دولار منح توقيع وحفر 17 بئرا استكشافية جديدة للبحث عن البترول والغاز.
وقع الاتفاقيات مع وزير البترول المهندس عابد عز الرجال، رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول، وديفيد تشي، نائب رئيس ومدير عام شركة أباتشي بمصر، والجيولوجي ماجد عبد الحليم، مدير شركة ميرلون.
وتمنح الاتفاقيتان الأولى والثانية، شركة أباتشي الحق في التنقيب عن البترول والغاز الطبيعي في كل من منطقة امتياز شمال غرب رزاق بالصحراء الغربية باستثمارات نحو 61 مليون دولار، ومنطقة امتياز جنوب علم الشاويش بالصحراء الغربية باستثمارات 12 مليون دولار.
بينما تمنح الاتفاقية الثالثة شركة ميرلون الحق في التنقيب عن البترول والغاز الطبيعي في منطقة امتياز الفيوم بالصحراء الغربية باستثمارات 6 ملايين دولار.
وفي كانون الأول الماضي، فازت 4 شركات عالمية بمزايدة طرحتها مصر للاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز بـ 6 مناطق بخليج السويس والصحراء الغربية، باستثمارات تقدر بنحو 200 مليون دولار.
وقالت وزارة البترول المصرية، إنه تم قبول “العرض المقدم من شركة “بريتش بتروليوم”، لمنطقة شمال شرق باستثمارات حدها الأدنى 46 مليون دولار، ومنحة توقيع 5 ملايين دولار، وحفر 3 آبار”.
كما تم قبول العرض المقدم من شركة “أباتشي” الأميركية لمنطقة شمال غرب باستثمارات حدها الأدنى 60.6 مليون دولار ومنحة توقيع 30 مليون دولار، وحفر 10 آبار، وكذلك عرض الشركة نفسها لمنطقة جنوب باستثمارات حدها الأدنى 12 مليون دولار ومنحة توقيع 10 ملايين دولار، وحفر 4 آبار، حسب البيان.
ومن الشركات الفائزة، شركة “أبيكس انترناشيونال إنرجي” الأميركية، لمنطقة شمال غرب بدر الدين، باستثمارات حدها الأدنى 19.4 مليون دولار ومنحة توقيع 1.7 مليون دولار، وحفر 3 آبار.
وأضاف البيان أنه تم قبول العرض المقدم من شركة “شل” باستثمارات حدها الأدنى 35.5 مليون دولار ومنحة توقيع 18 مليون دولار، وحفر 7 آبار.
وكانت الهيئة المصرية العامة للبترول قد أعلنت في أيار الماضي، عن طرح مزايدة عالمية للعام 2016، للبحث عن النفط واستغلاله في 11 قطاعا لدعم الاحتياطيات وزيادة الإنتاج المحلي من البترول والغاز.
ويشار هنا إلى أن الشركات الأجنبية تسيطر في مصر على أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة