الأخبار العاجلة

هاتريك القائم يمنح ميسي رقماً جديداً.. وراموس يدخل التأريخ من الباب الضيق

فالفيردي يكشف ما فقده برشلونة برحيل نيمار
مدريد ـ وكالات:

كشف إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة، تأثير رحيل البرازيلي نيمار دا سيلفا عن الفريق، والانضمام لباريس سان جيرمان.
وفاز برشلونة مساء أول أمس، على ريال بيتيس (2-0) على ملعب الكامب نو، في أولى جولات الدوري الإسباني لكرة القدم.. وقال فالفيردي عقب نهاية المباراة في تصريحات نقلتها صحيفة «ماركا» الإسبانية: «مع فقدان نيمار خسرنا العمق، ويجب علينا إيجاد الحل. معه كنا نصل إلى مواقع جيدة، ويجب أن نبحث عن حل».
وأضاف: «لعب ميسي بمركز المهاجم الوهمي. حاول الاستفادة من سرعة دولوفيو، وألكاسير. حاولت فعل شيء من هذا القبيل في أمريكا. أعتقد أنَّ سيرجي روبيرتو، يمكن أن يساعدنا في هذا».
وأكَّد: «مركز ميسي خيار لدينا.. لكنني لن أقول للأندية المنافسة كيف نقوم بذلك. إنها ميزة بالنسبة لنا يمكننا استخدامها. سنرى كيف سنلعب في العمق.. هذا أيضًا يعتمد على كيفية لعب المنافس».. وعمَّا إذا كان هذا برشلونة في المباراة، هو الذي يريده، قال: «في نهاية المطاف الأسلوب هو نفسه، لكن نحن بحاجة للاعبين لمساعدتنا».
إلى ذلك، تصدى القائم لثلاث كرات من الأرجنتيني ليونيل ميسي، هداف برشلونة التاريخي، في مباراة ريال بيتيس خلال الجولة الأولى من الدوري الإسباني ليحقق البرغوث رقما قياسيا جديدا.
وذكرت صحيفة «ماركا» الإسبانية أن ميسي صار سادس لاعب في تاريخ الدوري الإسباني يسدد هاتريك على القائم في مباراة واحدة وسبقه في ذلك أوليفيرا وأسنساو في 2002 ودودا 2005 وجيولي 2006 وأخيرا إنوي 2016.
وأشارت الصحيفة إلى أن ميسي افتتح التسديد على القائم في الدقيقة 35 من ركلة حرة ثم لمست كرته المدافع وارتطمت بالقائم الأيسر في الدقيقة 61، وتكفل القائم ذاته بمنع ليو من تسجيل الثالث في الدقيقة 81.
وأوضحت الصحيفة أن ميسي عادل أيضا البولندي روبرت ليفاندوفسكي لاعب بايرن ميونيخ الألماني وفيليبو إنزاجي، مهاجم ميلان الإيطالي السابق، بتسديد 3 كرات في القائم خلال مباراة واحدة.. وانتصر برشلونة بثنائية نظيفة على ريال بيتيس في أول مباريات النادي الكتالوني بالليجا خلال موسم 2017/2018.. ويحاول البلوجرانا استعادة لقب الليجا الذي حصل عليه ريال مدريد الموسم الماضي بالتفوق بفارق 3 نقط فقط عن برشلونة.
من جانب اخر، دخل اللاعب الدولي الإسباني سيرجيو راموس، التاريخ من الباب الضيق، بعد أن حصل على بطاقة حمراء، في المباراة التي جمعت فريقه ريال مدريد بديبورتيفو لاكورونيا، في الجولة الافتتاحية من الليجا لموسم 2017 / 2018.
حيث افتتح ريال مدريد مشواره في الحفاظ على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوز سهل خارج على ديبورتيفو لاكورونيا (3-0) على ملعب ريازور، في الجولة الأولى بالليجا.. سجّل أهداف الريال جاريث بيل (20)، وكاسيميرو (27)، الألماني توني كروس (82).
وقال حساب «ميستر شيب» المختص في الإحصائيات إن سيرجيو راموس، عادل أكثر اللاعبين طردًا في الليجا، برصيد 18 بطاقة حمراء.. وعادل راموس كل من بابلو ألفارو اللاعب السابق في صفوف العديد من أندية الليجا كبرشلونة وإشبيلية، وتشافي أجوادو، لاعب ريال سرقسطة وساباديل، وكلاهما حصل على 18 بطاقة حمراء في الدوري.
وفي 526 مباراة في تاريخه مع ريال مدريد طرد راموس في 23 مرة «رقم قياسي»، أما مع المنتخب الإسباني فلم يحصل على أي بطاقة حمراء.. تحصل راموس على البطاقة الصفراء الأولى في الدقيقة 53، بعد ضربه للاعب الديبور بدون كرة تحت أنظار الحكم.. وفي الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة أعطاه الحكم البطاقة الصفراء الثانية بعدما استخدم مرفق اليد في الارتقاء للحصول على الكرة.
ويغيب قائد الفريق الملكي عن المباراة المقبلة أمام فالنسيا، على ملعب سانتياجو بيرنابيو، الأحد المقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة