الأخبار العاجلة

صلاح وحجازي يزوران الشباك في أول مباراة ضمن منافسات البريمييرليج

نجاح عربي عن طريق «الفراعنة»
لندن ـ وكالات:

نجح كل من المصريين الدوليين محمد صلاح واحمد حجازي في زيارة الشباك في اول مباراة رسمية لهما في صفوف ليفربول ووست بروميتش البيون تواليا أول أمس في المرحلة الأولى من بطولة انجلترا لكرة القدم.
وتألق صلاح في مباراة فريقه ضد واتفورد (3-3) وتسبب بركلة الجزاء التي ترجمها البرازيلي روبرتو فيرمينيو الى الهدف الثاني في الدقيقة 55، قبل ان يضيف «الفرعون» الهدف الثالث بعد دقيقتين عندما حول تمريرة ساقطة من فيرمينيو في المرمى الخالي.
وكان ليفربول تعاقد مع صلاح (25 عاما) قادما من روما الايطالي، في صفقة بلغت قيمتها 39 مليون يورو، وبرز في المباريات الاستعدادية لفريقه وسجل هدفا أمام بايرن ميونيخ الالماني.
أما حجازي المعار الى وست بروميتش ألبيون من النادي الاهلي، فتفوق على مدافعي بورنموث ليحول الكرة الى شباك الحارس البوسني اسمير بيغوفيتش في الدقيقة 31، ليمنح فريقه التقدم.
ولفت حجازي (26 عاما) أنظار مسؤولي النادي الانكليزي خلال بطولة كأس الأمم الافريقية مطلع سنة 2017، عندما ساهم في بلوغ المنتخب المصري النهائي، قبل ان يخسر أمام الكاميرون 1-2.. واختير قلب الدفاع المصري من ضمن التشكيلة المثالية لتلك البطولة، بحسب اختيار الاتحاد الافريقي لكرة القدم.
وخاض اللاعب 39 مباراة مع منتخب بلاده، ويدافع عن ألوان الأهلي منذ موسمين بعد تجربة غير موفقة في نادي فيورنتينا الايطالي.
وقال حجازي بعد المباراة «انه شعور رائع. من المهم جدا ان يحقق الفريق الفوز»، مضيفا «عملنا بجهد لتسجيل هذا الهدف. لعبنا بطريقة متماسكة وآمل في ان يستمر الامر على هذا المنوال طوال الموسم».
ولدى سؤاله عم امكانية بقائه في الدوري الانجليزي الممتاز في المستقبل قال «بالطبع، آمل في البقاء في الدوري الانجليزي وسأبذل قصارى جهدي من أجلي ومن أجل فريقي».
يذكر ان لاعبين مصريين اخرين يلعبان في انكلترا وهما لاعب وسط ارسنال محمد النني، والجناح رمضان صبحي مع ستوك سيتي.
من جانبها، اختارت شبكة «سكاي سبورتس» محمد صلاح أفضل لاعب في المباراة، بعدما أحرز هدفا، وتسبب في ركلة جزاء سجل منها زميله البرازيلي روبرتو فيرمينو.
كما أكد حساب (أوبتا) على «تويتر» أن محمد صلاح بات اللاعب رقم 12 في تاريخ ليفربول، الذي يهز الشباك في أول مباراة رسمية له بالبريميرليج.. وأشارت شبكة «سكواكا» إلى أن محمد صلاح، كانت له 5 محاولات هجومية، منها واحدة على المرمى، بما يعادل إجمالي محاولات واتفورد طوال اللقاء.
في المقابل، سلطت الشبكة الضوء على رقم سلبي للمدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول، حيث أشارت إلى أن الريدز عجز عن الفوز في مباراته الأولى بالدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ 5 مواسم، عندما خسر أمام وست بروميتش ألبيون بـ3 أهداف دون رد، مطلع موسم 2012 / 2013.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة