الأخبار العاجلة

ريال مدريد يهزم مانشستر يونايتد ويتوّج بطلاً للسوبر الأوروبي

بات على بعد لقب واحد من معادلة رقم برشلونة وميلان
العواصم ـ وكالات:

كشر ريال مدريد الاسباني، بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا، عن انيابه مبكرا باحرازه لقب الكأس السوبر الأوروبية في كرة القدم، بفوزه على مانشستر يونايتد الانجليزي بطل الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ»، 2-1 مساء أول أمس في سكوبيي.
وسجل البرازيلي كاسيميرو (24) وايسكو (52) هدفي ريال مدريد، والبلجيكي روميلو لوكاكو (62) هدف مانشستر يونايتد، ليحتفظ النادي الملكي الاسباني باللقب الذي أحرزه العام الماضي.
وهي المرة الرابعة التي يحرز فيها النادي الملكي الكأس السوبر بعد أعوام 2002 و2014 و2016، وبات على بعد لقب واحد من معادلة الرقم القياسي للألقاب الذي يتشاركه غريمه التقليدي برشلونة وميلان الايطالي، بينما أحرز يونايتد لقب المسابقة مرة واحدة (1991).
كما انه اللقب القاري الرابع لريال بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بعد دوري ابطال اوروبا في العامين الاخيرين والكأس السوبر في العامين نفسيهما. وبات الفرنسي أول مدرب يحرز الكأس السوبر مرتين متتاليتين. في المقابل، خسر مورينيو الكأس السوبر للمرة الثالثة (أولى مع بورتو البرتغالي 2003 وثانية مع تشلسي عام 2013).
وكان ريال مدريد أحرز لقب المسابقة القارية الام الموسم المنصرم بفوزه في المباراة النهائية على يوفنتوس الايطالي في النهائي 4-1 ليصبح أول فريق يحتفظ باللقب منذ ميلان الايطالي (1990)، بينما توج يونايتد بالدوري الاوروبي للمرة الاولى بفوزه على اياكس امستردام 2-صفر، ليصبح خامس فريق يحرز الالقاب الاوروبية الثلاثة.
وأحرزت الأندية الاسبانية الكأس السوبر 8 مرات في الأعوام التسعة الأخيرة عبر أربع فرق هي، اضافة الى ريال، برشلونة واتلتيكو مدريد واشبيلية. ولم تخرج هذه الكأس عن السطوة الاسبانية في المواسم الثلاثة الماضية (ريال 2014 و2016، وبرشلونة 2015).
إلى ذلك، أشادت صحف إسبانية وعالمية، بتتويج ريال مدريد بلقب السوبر الأوروبي لكرة القدم بالفوز على مانشستر يونايتد (2-1) مساء أول أمس، في المباراة التي أقيمت في العاصمة المقدونية سكوبي.
وحقَّق ريال مدريد، إنجازًا بالتتويج بالسوبر للمرة الثانية على التوالي، وهو ما لم يتحقق منذ عام 1998.. وكالت الصحف المديح للفريق الملكي، وبالتحديد لنجمي الفريق الإسباني إيسكو آلاركون، والبرازيلي كاسيميرو نجمي اللقاء بلا منازع.
ونشرت صحيفة «ماركا» المدريدية، صورة للفريق الملكي وهو يحتفل باللقب، وكتبت بصفحتها الأولى: «الريال لا يخوض النهائيات.. مدريد يفوز بها».. وقالت إنَّ «كاسيميرو، وإيسكو تكفلا بالقضاء على مانشستر يونايتد».
ونشرت صحيفة «آس» عنوانًا جذابًا، قائلة: «أوروبا هي» مع صورة لريال مدريد.. وكتبت في صفحاتها: «أوروبا مِلك لمدريد»، مشيرة إلى أنَّ كاسيميرو وإيسكو، أهديا اللقب للنادي الملكي، وأنَّ يونايتد لم يستفق سوى في نهاية اللقاء.
ونشرت صحيفة «آوليه» الأرجنتينية عنوانًا مثيرًا بصفحتها الأولى «ملك السوبر الأوروبي»، مشيرة إلى تتويج النادي المدريدي بلقبه الدولي الـ23.
وكتبت أنَّ الريال يبدو أنَّه «ليس لديه سقف للألقاب» ويستعد لحصد لقب آخر في السوبر الإسباني، أمام غريمه التقليدي برشلونة.
وكان عنوان صحيفة «ليكيب» الفرنسية: «مدريد أكبر بكثير من مانشستر يونايتد»، وذكرت أنَّ كاسيميرو، أثبت مرة أخرى أنّه «أكثر من مجرد لاعب وسط مدافع».
وامتدحت خطة المدرب زين الدين زيدان في الدفع بالرباعي «كاسيميرو، ومودريتش، وكروس، وإيسكو» الذي أظهر سيطرة كبيرة خلف المهاجمين بنزيمة، وبيل.
وقالت صحيفة «لاجازيتا» الإيطالية: «مدريد يتعذر كبحه»، ممتدحة تتويج زيدان بلقبه السادس مع الفريق، وقوة خط وسط الفريق الإسباني «الذي بسط سيطرته على يوفنتوس قبل شهرين» في نهائي التشامبيونز ليج.
ولم تهتم الصحافة الكتالونية بتتويج الريال الأوروبي، ونشرت صورًا للفرنسي عثمان ديمبيلي مهاجم بروسيا دورتموند المطلوب بقوة في برشلونة.
وتحدثت عن المفاوضات التي تمت في ألمانيا خلال الساعات الأخيرة بشأن ديمبيلي، والمطالب الفلكية من قبل ناديه الذي لا يريد الاستغناء عنه سوى مقابل 150 مليون يورو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة