الأخبار العاجلة

الاتصالات تنجز 93 % من المشروع الوطني للإنترنت

نفّذ بأيدي وخبرات فنية عراقية
بغداد – الصباح الجديد:

اعلن المهندس علي القصاب المدير العام للشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات التابعة لوزارة الاتصالات امس الاحد عن انجاز93% من المشروع الوطني للانترنت بأيدي وخبرات فنية عراقية .
واشاد المدير العام القصاب في مؤتمر صحفي عقد في مقر الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية في وزارة الاتصالات وشركة سيمفوني – ايرثلنك حضرته « الصباح الجديد» وعدد كبير من القنوات الفضائية والاذاعية بانتصارات قواتنا المسلحة بشتى صنوفها والحشد الشعبي والحشد العشائري والبيشمركة ، مثمناً دور الاعلام في تحقيق هذه الانتصارات مستعرضا اسباب انشاء المشروع واهدافه وفوائده وتأثيره على اقتصاد البلد وتأثيره الكبير في حفظ الامن القومي والعالمي .
وقال المدير العام ان المشروع بدءاً من احصائيات الامم المتحدة حول برامج الحكومة الالكترونية المنفذة في العراق وكيفية تعامل المواطن العراقي معها ثم عرّج على مراحل تنفيذ المشروع من مد الكابل الضوئي في جميع محافظات بلدنا العزيز بما فيها الاقضية والنواحي ثم ربط هذه الشبكة مع دول الجوار عبر المنافذ الحدودية .
وبين المهندس القصاب ان نسبة انجاز المشروع وصلت الى 93% ولم يتبق الا القليل لاكماله مضيفا انه يمكننا القول وبكل فخر ان المشروع الوطني للانترنت في العراق الذي هو ثمرة تعاون بين القطاع الحكومي والخاص والذي تبنته وزارة الاتصالات متمثلة بالشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات والذي تم تنفيذه بأيدي وخبرات عراقية يعد من المشاريع الاستراتيجية الذي سوف يكون له الاثر الكبير على واقع الانترنت وخدمات تكنلوجيا المعلومات في المستقبل القريب . وأشار القصاب الى ان «كوادر الوزارة استطاعت بالتعاون مع الشركاء بالمشروع بربط العراق بالكيبلات الدولية من أربع منافذ حدودية مع إنشاء بوابة نفاذ دولية لتأمين وحماية البيانات وبإشراف مباشر من قبل ملاكات الوزارة الفنية المتخصصة من خلال ربط العراق بالشبكة الدولية «الكيبل الضوئي» العالمية وبإجهزة ومعدات هي الأفضل عالميا».
وأضاف المدير العام «كما سيحقق العراق عوائد مالية كبيرة و فرص عمل كثيرة ويكون العراق بلد اترانزيت دولي وسيسهم بتنمية القطاع الإقتصادي العام والخاص كما يؤدي دور متميز في حفظ الأمن القومي العراقي و العالمي».
من جهته اشار المدير التنفيذي لمشروع الشبكة الوطنية الدكتور علاء موسى عن اكتمال المشروع نهاية العام الحالي 2017، فيما أكد أن الاشتراك الشهري سوف لن يتجاوز الـ43 الف دينار.
وقال موسى في المؤتمر الصحفي، إن “هناك معرقلات تواجه عمل الكوادر المنفذة للمشروع بسبب اطلاق اكاذيب واشاعات يراد منها اوهام المواطنين عن مساوئ المشروع لعرقلته”، مبينا أن “الاشتراك الشهري بالانترنت سيكون 35 الف دينار، فيما يبلغ اجمالي الخدمات المقدمة 43 الف دينار التي تشمل مشاهدة القنوات التلفزيونية كما هو موجود في دول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة”.
وأضاف موسى، أن “الوزارة وضعت بدائل في حال وجود قطوعات في الانترنت تمكن من استمرار الخدمة بشكل طوارئ فضلا عن ان المشروع سيصل الى جميع المنازل نهاية العام الحالي ، مشيرا الى أن “الرخصة الرابعة للمشروع سحبت من الوزارة بقرار من مجلس الوزراء”.
وحضرالمؤتمر الصحفي الذي عقد في مبنى وزارة الاتصالات مدير عام الدائرة الادارية والمالية ومدير عام دائرة التخطيط والمتابعة ومدير عام دائرة العلاقات الخارجية والاعلام في وزارة الاتصالات ومعاون مدير عام شركة الانترنت للشؤون الفنية وعدد من الموظفين ذوي الاختصاص .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة