الأخبار العاجلة

المركز الوطني في ميسان يخطف كأس بطولة الموهوبين بكرة اليد

ضمن مهرجان «التحرير الكبير» لدائرة شؤون الأقاليم والمحافظات
بغداد ـ إعلام المركز الوطني:

خطف فريق المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في محافظة ميسان، ظهر أمس، الاحد، لقب كأس بطولة «التحرير الكبير» لمواليد 2000/2002 التي تعد باكورة مهرجان التحرير الكبير الذي تنظمه دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات بحسب توجيهات وزارة الشباب والرياضة، لمناسبة تحرير مدينة الموصل وطرد الارهاب الداعشي من الاراضي العراقية، والمشاركة في الاحتفالات الكبيرة التي تتواصل في شتى محافظات العراق العزيزة، حيث تمكن فريق ميسان من الفوز في المباراة النهائية على المركز الوطني/ بغداد بنتيجة 12 هدفاً مقابل 9 أهداف، اما المركز الثالث فكان من نصيب مركز مواهب كربلاء على حساب مركز السماوة بنتيجة 13 هدفاً مقابل 12 هدفا.
هذا ومنحت اللجنة المشرفة على البطولة، لقب الفريق المثالي لمركز مواهب السماوة، فيما حاز حارس مرمى ميسان حسن طالب على كأس افضل حارس مرمى في المنافسات، اما لقب افضل لاعب في البطولة، فقد حصل عليه لاعب مركز بغداد سجاد مصطفى.
ووزعت الجوائز بين الفائزين بالمراكز الأولى، باشراف مدير المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات، بسام رؤوف، ومدير مركز كرة اليد ظافر صاحب، وممثلة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للبنات في الوزيرية الدكتورة أقبال عبد الحسين، ورائد كرة اليد المغترب علي خلف ورئيس اتحاد بغداد الدكتور نصير صفاء.
وحضر منافسات البطولة، التي استمرت 3 ايام، العديد من نجوم ورواد اللعبة والشخصيات الرياضية الذيتن اشادوا بخطوة تنظيم البطولة الخاصة بالموهوبين، حيث اعتبروها خطوة في الاتجاه الصحيح لدعم مسيرة اللعبة وتوسيع قاعدتها في بغداد والمحافظات للفئات الواعدة.
مدير قسم المركز الوطني، الكابتن بسام رؤوف، اشاد بالدعم الكبير الذي يلقاه الموهوبين من وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، ومن مدير عام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات طالب جابر الموسوي ومعاونه سولاف حسن، مبيناً ان الاحتفالات متواصلة باقامة مهرجانات الموهوبين بمناسبة تحرير مدينة الموصل واعادتها إلى حضن الوطن.
فيما اشاد مدير المركز الوطني بكرة اليد، ظافر صاحب، بالدور الكبير الذي تلعبه وزارة الشباب والرياضة ودائرة شؤون الأقاليم والمحافظات
من جانبه، قال رئيس اتحاد كرة اليد في بغداد، الدكتور نصير صفاء: ان البطولة تعد محطة إيجابية لوزارة الشباب والرياضة في اطار دعم مسيرة الموهوبين ولاعبي الفئات العمرية، حيث تشكل المنافسات نقطة مهمة جداً لتعزيز الجانب الفني للاعبين، وسيبقى اتحاد بغداد داعمأً لنشاطات الوزارة والمركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية، ايماناً منه بدور المركز في صقل وتطوير الفئات الواعدة وخلق جيل جديد قادر على تأكيد نفسه وإثبات جدارته في البطولات التي سيمثل فيها العراق بالاستحقاقات المقبلة.
اما مدرب مركز ميسان الفائز بالكأس، حيدر عبود، فاشاد بما قدمه لاعبي فريقه في المنافسات، مبيناً ان انسجام اللاعبين الكبير على مدى 7 سنوات حيث كانوا يمثلون فريق تربية ميسان بكرة اليد، يعد أحد ابرز العوامل التي تسهم في تفوقهم بالمباريات، مبيناً ان التجمع كان ناجحأً إدارياً وتنظيمياً، فضلاً على تضييف الفرق المشاركة في فندق بيت الرياضة، حيث توافرات أجواء إيجابية للاعبين، من سكن واطعام، وتهيئة جميع وسائل الراحة، كما ان قرب الفندق من قاعة المنافسات أسهم في نيل الفرق المشاركة اريحية تامة في المنافسات.
من جانبه، قال، مسؤول لجنة التربية والتنظيم في قسم المركز الوطني، وائل محمد، انه قامن باعطاء الفرق المشاركة في المنافسات، محاضرات في النظافة والتوعية باخذ التجربة من دول شرق آسيا المتطورة كما اليابان وكوريا الجنوبية، مبيناً انه وجد اهتماماً كبيراً من اللاعبين وملاكاتهم الإدارية والتدريبية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة