الأخبار العاجلة

وزيرة الصحة تؤكد تعزيز دعمها الطبي والعلاجي للقوّات الأمنية والحشد الشعبي

خلال الاحتفالية التي أقيمت بمناسبة أسبوع النصر
بغداد – الصباح الجديد:

برعاية وحضور وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديله حمود حسين وتحت شعار ( تلاحمنا قوة وانتصار ) احتفلت وزارة الصحة بأسبوع النصر بمناسبة تحرير مدينة الموصل الحدباء وتزامنا مع انتصارات قواتنا الأمنية وحشدنا الشعبي الأبطال .
وابتدا الاحتفال برفع وزيرة الصحة والبيئة العلم العراقي وتحيته من ثم اطلاق حملة للتبرع بالدم لمنتسبي الوزارة ، وتخلل الأحتفال الذي حضره جمعاً كبيراً من منتسبي الوزارة والضيوف وعدداً من الأعلاميين والصحفيين كلمة لوزيرة الصحة واللبيئة عديلة حمود حسين أشادت فيها ببسالة وشجاعة ابناء قواتنا الأمنية ورجال الحشد وكل الخيرين الذين أسهموا في صنع الأنتصارات ودحر الأعداء من الدواعش ومن حالفهم من حلف الشر .
وأستعرضت الوزيرة الأنجازات التي حققتها ملاكات الوزارة من خلال دعم ساحات المعارك بالملاكات الطبية والخدمية وتقديم الأسعافات الأولية والضرورية لجرحى القوات الأمنية والحشد الشعبي وتوفير كل مستلزمات لأنقاذ الجرحى وذلك عبر توفير اساطيل من سيارات الأسعاف أضافة الى مساندة طيران الجيش في نقل الجرحى الى المستشفيات في العاصمة بغداد بعد تهيأة ملاكات الوزارة لردهات خاصة لاستقبال الجرحى من أبناء القوات الأمنية والحشد الشعبي كما وأشادة الوزيرة بالروح العالية والتضحية التي قدمها الشهداء من منتسبي الوزارة الذين سقطوا في ساحات المعارك .
وأكدت وزيرة الصحة والبيئة أن الوزارة ماضية في برنامجها الذي يهدف الى زيادة حجم الأمكانيات الصحية والعلاجية لجرحى معارك تحرير الموصل والأماكن الأخرى التي تشهد أعمال عسكرية ، مثمنة
الدور الكبير والمشرف للمرجعية الرشيدة ودعمها للمقاتلين من ابناء القوات الأمنية والحشد الشعبي الذي كان لهو الدور الكبير في تحقيق الأنتصارات على فلول الدواعش وأعداء العراق
كما تخلل الأحتفال ألقاء كلمات وقصائد تشيد بدور القوات الأمنية والحشد الشعبي في تحقيق الأنتصارات كذلك تم عرض أوبريت النصر .
ومن الجدير بالذكر أن وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود حسين كانت قد ناقشت في وقت سابق مع وكيل وزارة الداخلية لشؤون الامن الاتحادي الفريق محمد بدر ناصر تعزيز التعاون في مجال تقديم الخدمات الطبية والعلاجية لمنتسبي القوات الأمنية ووزارة الداخلية .
بدوره اشاد الفريق ناصر بجهود الملاكات الطبية والصحية في اسعاف اخوانهم الجرحى من منتسبي الوزارة وتشكيلاتها الراقدين في المؤسسات الصحية والدور المحوري التي تؤديه تلك الملاكات في تعزيز انتصارات مقاتلينا الابطال على الدواعش المجرمين من خلال التواجد في السواتر الامامية وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية الكفوءة لتكون عنوانا بارزا من عناوين النصر العراقي المظفر وتم مناقشة دور الوزارة في اسناد وتعزيز التواصل مع المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة .
من جهة اخرى اقيمت في مستشفى الكندي التعليمي التابع الى دائرة صحة بغداد / الرصافة فعاليات الدورة العلمية الخاصة بالوقاية من مرض الكوليرا .
وذكر الدكتور سالم مزهر حسين مدير المستشفى ان الدورة استمرت على مدار ثلاثة ايام شملت حضور الملاكات التمريضية والصحية لعدد من المؤسسات الصحية في جانب الرصافة ، الدورة شهدت استعراض عدة محاور مهمة تناولت تقديم معلومات مفصلة عن انواع الإصابة ، اضافة الى تقديم شرح مفصل عن مفهوم السيطرة علي المرض واللقاءات المعدة لها والعلاجات والمناعة الذاتية .
ولفت حسين ان هذه الدورة تأتي ضمن المنهاج السنوي للنصف الثاني للعام الحالي و المعد من قبل شعبة ذو المهن الصحية قسم الامور الفنية في دائرة صحة الرصافة .
من جانبها اوضحت سمر صلاح رحيم اختصاص تحليلات المرضية مدير شعبة المهن الصحية ان الهدف الاساسي من اقامة هذه الدورة التي حاضر فيها عدد من الملاكات الصحية والتمريضية فضلا عن اقامة ورش عمل هو الاطلاع على اخر المستجدات العلمية الى جانب رفد الملاكات الصحية بالخبرات والمعلومات الضرورية التي تساعدهم على التعامل مع هذا النوع من الحالات والتأكيد على ادامة حلقة التواصل العلمي للارتقاء بالواقع الصحي وتطويره والسعي الجاد الى رفع قدرة وكفاءة الملاكات الصحية العراقية وزيادة خبراتهم بالنسبة للعاملين في هذا المجال من اجل تقديم افضل الخدمات الطبية والعلاجية للمواطنين .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة