الأخبار العاجلة

الكاتبة البحرينية فاطمة المبارك في مشاهدات وشواهد عن مأساة الكرادة

أمير إبراهيم
الحسن طارق

استضافت دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لفاجعة الكرادة، وضمن نشاطات بغداد عاصمة الإبداع الأدبي/اليونسكو، الكاتبة والإعلامية البحرينية فاطمة المبارك للحديث عن كتابها (مأساة الكرادة .. مشاهدات وشواهد من بغداد) في أمسية شهدتها مساء يوم الأربعاء 5 تموز قاعة الجواهري في الاتحاد العام للأدباء والكتاب.
الاستضافة التي حضرها مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح حسن شاكر، ورئيس المجالس الثقافية البغدادية صادق الربيعي وجمهور كبير غصت بهم القاعة وتفاعل مع الحوار بين الشاعر والإعلامي المبدع حسام السراي الذي أدار الجلسة، والكاتبة البحرينية فاطمة المبارك التي أكدت إن قدرها جعلها تتواجد في بغداد وتتجول في شوارعها وأحيائها ومنها الكرادة قبل وقوع العمل الإرهابي بأكثر من ثلاثة اشهر، لتكتب تجربة بسيطة روت فيها رحلتها في بغداد، لكنها بعد وقوع الفاجعة قررت تغطية الحدث من جوانبه الإنسانية وفي إطار توثيقي، واستناداً إلى آراء الشخوص الذين عاشوا المأساة وهم عائلات الشهداء، لتقوم وعبر شبكة التواصل الاجتماعي على نقل وجهة نظر الكثير من عائلات الشهداء التي تميزت بالأسى والحزن، وسعت للوصول إلى جميع العائلات لمساعدتها في أداء مهمتها. ذاهبة إلى إن الشيء الذي دفعها لتأليف الكتاب هو التأثر الكبير بالحدث، وما خلفه من دمار في نفس أهل الضحايا بصورة خاصة والشعب العراقي عموماً، في الوقت الذي ذهبت إلى إن المؤلف العراقي ربما لم يكتب عن المأساة بسبب الحزن الكبير والمصاب الأليم الذي تركته الصدمة.
وقبل ختام الجلسة كانت هناك مداخلات ووجهات نظر واستفسارات أجابت عنها الكاتبة، في الوقت الذي منح مدير قسم المراكز في دائرة العلاقات الثقافية العامة عبد الله سرهيد نيابة عن مديرها العام شهادة تقديرية للكاتبة البحرينية، كما تخلل الاستضافة عزف موسيقي للعازف احمد سليم، كما كان هناك توقيع للكتاب من قبل المؤلفة لعائلات الشهداء وعدد من الضيوف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة