الأخبار العاجلة

إخماد حريق اندلع في إحدى ساحات «كبريت المشراق» بفعل تخريبي

باستجابة استباقية وسريعة من ملاكات الشركة
اعلام الصناعة

تمكنت الشركة العامة لكبريت المشراق إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن من إخماد حريق اندلع في إحدى ساحات الكبريت الخام نتيجة عمل تخريبي وتطويق مكان الحادث وتدارك الموقف باستجابة استباقية وسريعة من إدارة الشركة وملاكاتها الأمنية من دون تسجيل أو حدوث إضرار تذكر .
وقال مدير عام الشركة المهندس سعد أمين فيصل في تصريح للمركز الإعلامي في الوزارة بأنه وبعد ورود معلومات من نقاط الحراسة في الشركة تفيد بوجود تحركات مشبوهة وإضاءات خافتة في منطقة حقول كبريت المشراق (المنطقة الثالثة) فقد قام مسؤولو قسم التصاريح والمعلومات الأمنية وبتوجيه وإشراف مباشر من إدارة الشركة بتسيير دورية عاجلة واستدعاء نخبة من أبناء الحشد الشعبي في مقر اللواء 90 لغرض تطويق المكان وتفتيش الحقول والمنطقة الجبلية المحاذية له بمشاركة شباب قرية السفينة المرابطين على أطراف القرية .
وأشار المدير العام إلى أن عمليات التفتيش بينت قيام مجموعة ضالة بعمل تخريبي وإحراق إحدى ساحات الكبريت الخام ، مؤكدا في الوقت ذاته على أن الاستجابة السريعة والمتابعة أسهمت في تدارك الحالة وتطويق المكان واخماد الحريق في ساعات الفجر الأولى والحيلولة دون حدوث كارثة محتملة .
وشدد المدير العام على ضرورة أخذ الحيطة والحذر من وجود جماعات تخريبية تمثل نوعا آخر من دواعش الكفر والضلال تحاول أحداث بلبلة لتعطيل المساعي والجهود الحثيثة والجادة التي تبذلها الشركة باتجاه إعادة التأهيل وعودة الحركة الصناعية في مصانعها.
مما تجدر الاشارة اليه ان المهندس سعد أمين فيصل تسلم مهام منصبه الجديد مديرا عاما للشركة العامة لكبريت المشراق بعد إعفاء المدير العام السابق بأمر من وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني الاسبوع الماضي استمرارا لخطط الاصلاح الاداري التي تبناها سيادته واستنادا الى موافقة رئيس مجلس الوزراء الدكتور العبادي .
وقد استقبل مدير عام الشركة بكلمات الترحيب والتهاني من قبل منتسبي الشركة متمنين له النجاح والموفقية في مهامه الجديدة لاعادة تأهيل الشركة وعودة حركة العمل والانتاج فيها والارتقاء بها نحو الامام خدمة للصناعة الوطنية والصالح العام ..
بعدها عقد المدير العام اجتماعات منفصلة مع مدراء الأقسام الإدارية والفنية ومسؤولي الأمن وأعضاء مجلس الإدارة للوقوف على المشكلات التي تواجه عمل هذه الأقسام ولمتابعة سير العمل فيها حيث اكد على ضرورة تكاتف الجهود من اجل الارتقاء بواقع الشركة الحالي كما اوصى باعداد الملفات الاستثمارية لمعامل انتاج الشب وحامض الكبريتيك وتوثيق حجم الأضرار التي لحقت بالشركة والدمار الذي خلفته عصابات داعش الإجرامية وأعمال التأهيل الجارية فيها وكذلك توزيع المهام الأمنية بالشكل الصحيح لحفظ الأمن في الشركة ، كما وجه بتحديد موعد لاجتماع مجلس الإدارة لبحث الملفات التي تخص عمل الشركة الحالي والمستقبلي .
يذكر أن المهندس سعد أمين فيصل كان يتولى مهمة إدارة الشركة قبل دخول عصابات داعش الارهابي إلى مدينة الموصل وكانت له بصمة واضحة في جعل الشركة منتجة ورابحة من خلال تخصصها بانتاج الكبريت المصفى .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة