الأخبار العاجلة

قوى التحالف الوطني تقرّ بصعوبة تمرير قانون النفط والغاز خلال الدورة الحالية

إصرار إقليم كردستان على استفتاء الانفصال عقّد التوصل إلى اتفاق
بغداد – وعد الشمري:
أقرت أبرز قوى التحالف الوطني، أمس الاثنين، بصعوبة اقرار قانون النفط والغاز خلال ما تبقى من عمر مجلس النواب، وتوقّعت ترحيله إلى الدورة البرلمانية المقبلة، ملقية باللوم على استمرار الخلافات مع اقليم كردستان واصراره على المضي باستفتاء الانفصال عن العراق.
وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعداوي إن “قانون النفط والغاز معدّ منذ سنوات وبامكان مجلس النواب المضي بقراءته للمرة الاولى والثانية ومن ثم التصويت عليه وفقاً للسياقات الدستورية”.
وتابع السعداوي في حديث مع “الصباح الجديد”، أن “تمرير القانون يتطلب توحيد مواقف التحالف الوطني مع اتحاد القوى وبعض الاطراف الكردية الرافضة لتوجهات الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني”.
ولفت إلى أن “الجهة السياسية الوحيدة الرافضة لتمرير القانون هي حكومة اقليم كردستان ممثلة بحزب بارزاني”.
وأتهم السعداوي “اطرافاً خارجية واخرى داخلية تسعى إلى ابقاء المشكلات النفطية من دون حل وبالتالي تعمل على تأجيج المواقف وعدم اتفاقها أملاً بابقاء المؤسسة النفطية من دون اطار قانوني ينظم عملية تقاسم الثروات الطبيعية”.
وبين أن “قانون النفط والغاز بمجرد اقراره فأنه سيضع اطاراً قانونياً واضحاً للتعامل بين المحافظات والاقليم من جهة والحكومة الاتحادية من جهة اخرى”.
وشدد النائب عن دولة القانون على أن “الشركات النفطية العاملة في العراق سيتم اخضاعها إلى تنظيم واضح وبالتالي فأن القانون بمجمله يعود بالنفع علينا”.
وأكمل السعداوي بالقول إن “بقاء الوضع بنحوه الحالي من دون اتخاذ قرار واضح داخل قوى التحالف الوطني بالتنسيق مع الشركاء يجعل اقرار القانون خلال ما تبقى من الفصل التشريعي الحالي مستحيلاً وبالتالي يرحل إلى الدورة البرلمانية المقبلة”.
من جانبه، تحدث القيادي في كتلة المواطن علي الجوراني إلى “الصباح الجديد”، عن “صعوبة اقرار قانون النفط والغاز في ظل الظروف الحالية التي يمر بها العراق من اجواء متوترة بين بغداد والاقليم”.
وأضاف الجوراني أن “لدى القوى السياسية من شتى الكتل أصرار على تمرير القانون، لكن ظهور ازمة استفتاء اقليم كردستان عن العراق التي دعت اليها حكومة الاقليم عقد المشهد، وجعلنا نبحث عن حلول لازمة جديدة”.
ودعا إلى “استغلال اجواء الانتصارات على تنظيم داعش الارهابي وتحرير الموصل في رأب الصدع والعمل علىتمرير القوانين الخلافية من بينها ما يخص النفط والغاز”.
لكن الجوراني يرى أن “الظرف الحالي يجعلنا على وشك تأجيل القانون إلى الدورة البرلمانية المقبلة، وهو ما كنا لانتمناه خلال السنوات الثلاث الماضية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة