الأخبار العاجلة

74 قتيلا و1.4 ألف جريح حصيلة الاحتجاجات في فنزويلا

كاركاس – وكالات:
أعربت لويزا أورتيغا دياس المدعية العامة في فنزويلا عن «اعتقادها بأن بلادها تحولت من دولة سيادة القانون إلى دولة إرهاب».
وقالت دياس في تصريح صحفي لإذاعة Radio Union «تواجه فنزويلا في الوقت الحالي أكبر خطر على مدى تاريخها كجمهورية، ويتلخص هذا الخطر في فقدان الحقوق الأساسية. لو كانت لدينا سيادة القانون لكان الأمن الحقوقي، ولكنه (الأمن الحقوقي) دمر في فنزويلا. فنحن، على الأرجح، نعيش في دولة إرهاب».
وبحسب المدعية العامة فإنه لا توجد في فنزويلا عدالة في الوقت الراهن، ما عدا الحالات عندما تريد السلطات أن تواجه من يمثل تهديدا لها.
وقالت دياس إن حصيلة الاحتجاجات المناهضة لسياسة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو المستمرة منذ نيسان الماضي ارتفعت إلى 74 قتيلا، و1.4 ألف جريح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة