الأخبار العاجلة

«المغتربون» في بغداد يشاركون الوسط الكروي احتفالاته بمناسبة رفع الحظر

اتحاد الكرة: الزيارة خطوة في المسار الصحيح
بغداد ـ فلاح الناصر:

وصف اتحاد الكرة المركزي، زيارة وفد المغتربين، إلى بغداد، بانها خطوة في المسار الصحيح، وتصب في الاتجاه المثالي بمناسبة رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وبحسب عضو اتحاد اللعبة، فالح موسى، فان الوفد القادم من دول أوروبا، جاء ليؤكد للعالم اجمع ان العراق بلد السلام وباستطاعته احتضان المباريات الدولية من جديد.
واوضح ان اللاعبين المغتربين جاؤوا ليشاركوا اخوانهم في بغداد وبقية مدن العراق العزيزة فرحة الانتصار في استعادة المباريات الدولية في ارض العراق بقرار من الاتحاد الدولي الفيفا، مبيناً ان الجهود كانت واضحة وكبيرة لوزارة الشباب والرياضة بالتنسيق مع الجهات الساندة في استقبال الوفد المغترب.
كما، اوضح موسى ان المباراة التجريبية التي اقيمت امام الناشئين والمقبلة امام الشباب ستكون فرصة لتعزيز جاهزية المنتخبات الوطنية للفئات العمرية في الاستفادة من الاحتكاك مع اللاعبين المغتربين، فضلاً على امكان الاستفادة من خدمات اللاعبين المغتربين بحسب المواصفات والاعمار الصحيحة لألحاقهم بتشكيلة المنتخبات الوطنية بحسب رؤية الملاكات التدريبية الفنية.
فيما، قال عضو الملاك التدريبي لمنتخب المغتربين، حسن كاظم التميمي، ان الوفد يضم 22 لاعباً من دول النرويج وهولندا وبريطانيا والسويد وبلجيكا، ويم الملاك التدريبي ايضاً، نسيم ناظم وعبد الرضا العراقي.
وذكر ان وزارة الشباب والرياضة قامت بواجب الضيافة والسكن، مقدماً شكره إلى الوزارة على حفاوتها واستقبالها وفد المغتربين واسكانه في بداية الامر بفندق المدينة الشبابية، ثم تحويل سكنه إلى احد فنادق بغداد المتميزة، مع تزويده بسيارة وتجهيزات متكاملة لانجاح ايام اقامته في العراق.
وتابع ان منهاج الزيارة يتضمن اجراء مباراتين وديتين امام منتخبي الناشئين والشباب.
من جانبه، قال مدرب منتخب الناشئين، علي هادي، ان الزيارة نقطة ايجابية تؤكد مدى تفاعل المغتربين مع ملف رفع الحظر وايماناً من الرياضيين العراقيين في الخارج بالتكاتف مع اخوانهم في الداخل، ليوصلوا رسالة السلام إلى جميع انحاء العالم، مشيراً إلى ان الزيارة شيء ايجابي جداً وهو خطوة مهمة لاطلاع الاخرين على مقدرة العراق في تضييف الوفود والنجاح.
وبين هادي، ان منتخب الناشئين سيبدأ رحلة التدريب الفعلي يوم 22 من شهر حزيران المقبل في ملعب المنتخبات الوطنية في وزارة الشباب والرياضة، مثنياً على جهود الدكتور علاء عبد القادر مدير عام دائرة التربية البدنية والملاكات العاملة في حسن تعامل مع المنتخبات الوطنية وتضييف التدريبات، حيث يوفر الملعب الجديد اجواء ايجابية للاعبين الواعدين، منوهاً إلى ان المنتخب الوطني للناشئين تلقى دعاوت للعب في السعودية وعمان شهر تموز المقبل، فضلا ًعلى امكان تضييف لمنتخبات إيران وسوريا والأردن في الاشهر اللاحقة ضمن اطار المشاركة في حملة رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية.
هذا، وبدأ وفد اللاعبين المغتربين بكرة القدم زيارته إلى بغداد للمدة من 22 ولغاية 29 من شهر آيار الجاري برعاية وزارة الشباب والرياضة، ونال الوفد استقبالاً حاراً ومتابعة دؤوبة للمسؤولين، واجرى المنتخب الزائر، اول امس مباراة تجريبية في ملعب الشعب الدولي فاز فيها على منتخب الناشئين باربعة أهداف من دون رد، بقيادة الطاقم التحكيمي المؤلف من رواد ياسين وكرار عباس لعيبي وحيدر عبد الكاظم وسجاد خليل إبراهيم.
وكان لوزارة الشباب والرياضة، دوراً فعالاً في استقطاب الوفد المغترب إلى بغداد، حيث كانت متابعة وجهود مدير عام دائرة العلاقات والتعاون الدولي، احمد الموسوي، بالتنسيق مع الإعلامي كريم صبري، ومدير المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بسام رؤوف، واضحة في تأمين وصول الوفد المغترب ومتابعة متطلبات اقامته في بغداد في المساعي الكبيرة للمشاركة في احتفالات الوسط الكروي بمناسبة رفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية، حيث يشكل حضور وفد المغتربين خطوة مهمة ليشاهدوا بغداد السلام وبقية المحافظات ومدى قدرتها على النجاح في تضييف المباريات الدولية، لينقلوا صورة واضحة عن العراق تسهم في تقدم ملف رفع الحظر الكلي ان شاء الله.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة