طفلة مع الأرجيلة تثير استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي

بغداد – أحلام يوسف:
تحول موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، الى موقع لنشر الفضائح والفيديوهات المثيرة للاستغراب، وأحيانا للاشمئزاز.
فبعد موجة فيديوهات البث المباشر التي انتشرت بنحو غريب، حيث أقدم أحدهم على الانتحار، وآخر وبسبب ثورة غضب، وانتقاما من زوجته تجرأ على قتل طفلتهما والانتحار، وغيرها من الاحداث المرعبة التي وجد المجرمون، وأصحاب النفوس الضعيفة، الفيديو المباشر، فرصة لنشر جرائمهم المروعة على الفيس بوك، لأسباب غير مفهومة، لكنها تشير الى خلل، واضطرابات نفسية لدى هؤلاء.
ومؤخرا انتشر فيديو لطفلة وهي تدخن الأرجيلة، وتتحدث بطريقة وقحة مع والدتها، التي يبدو انها كانت غير مبالية، فكانت تتعامل مع الموضوع على انه مزحة لا أكثر، لذا فقد تعاملت ببرود مع صراخ الطفلة في وجهها، وأمرها لجلب الأرجيلة لها.
في النهاية تأخذ الام الأرجيلة من طفلتها كي تدفعها للبكاء، وفي تصورها على ما يبدو ان ذلك سيثير الضحك أكثر من قبل الجمهور، الذي لم يجد شيئا مضحكا في الفيديو، فقد امتعض الكثير من الفيديو، ووجدوا انه فيديو صادم.
ليست تلك اول، ولا آخر حادثة من هذا النوع، فهناك من قام بضرب طلابه، وآخر تعامل بطريقة مجنونة مع أبنائه، وجميعهم قاموا بتصوير تلك الأفعال المشينة، ولا احد يعرف الغاية، او السبب من توثيقها بواسطة تصوير الفيديو.

مقالات ذات صلة