أوروجواي تطرح مبكراً تذاكر مواجهة الأرجنتين في تصفيات المونديال

فالديز مندهش من إلغاء إيقاف ميسي
العواصم ـ وكالات:
دفع شغف الجماهير المتطلعة لرؤية أشهر نجوم كرة القدم مثل لويس سواريز وكافاني وليونيل ميسي، السلطات في أوروجواي إلى التعجيل بطرح تذاكر مواجهة الأرجنتين، في آب المقبل، ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
وقامت السلطات في أوروجواي أمس الأول، بطرح 15 ألف تذكرة للبيع للجماهير المحلية والأجنبية من أجل المباراة المنتظرة، التي تأتي في إطار منافسات المرحلة الخامسة عشرة من تصفيات المونديال، والتي من المقرر إقامتها في 31 آب المقبل.
وكشفت مصادر داخل اتحاد أوروجواي، أن هناك 35 ألف تذكرة أخرى سيتم طرحها للبيع مع اقتراب موعد المباراة، حيث من المتوقع أن تنفد هذه التذاكر فور طرحها وأن يمتلئ ملعب “سينتيناريو” بمدينة مونتفيديو، عاصمة أوروجواي، بالجماهير التي يتوقع أن يصل عددها إلى 50 ألف متفرج. وبالإضافة إلى ميسي، الذي أصبح جاهزا لخوض المباراة المقبلة أمام أوروجواي، بعد أن رفعت عنه مؤخرا عقوبة الإيقاف لأربع مباريات دولية، ينضم اللاعب الكبير كافاني، أفضل لاعب في الدوري الفرنسي هذا الموسم، إلى أهم عوامل جذب الجماهير لحضور المباراة بأعداد غفيرة.وتشهد المباراة المرتقبة أيضا مشاركة المدافع دييجو جودين، نجم أتلتيكو مدريد ولويس سواريز، مهاجم برشلونة.
ويعتبر طرح تذاكر المباريات للبيع مبكرا، أمرا معتادا في أوروجواي، ولكنه لم يكن في أي مرة بهذا الشكل المبالغ فيه، مما يعطي انطباعا عن مدى اهتمام الجماهير الأوروجويانية والأجنبية بحضور هذه المباراة.
وقبل أربع مراحل من نهاية التصفيات، التي حسمتها البرازيل في المركز الأول وتأهلت مبكرا إلى المونديال برصيد 33 نقطة من 14 مباراة، تأتي كولومبيا في المركز الثاني برصيد 24 نقطة ثم أوروجواي وتشيلي في المركزين الثالث والرابع برصيد 23 نقطة لكل منهما وأخيرا الأرجنتين في المركز الخامس برصيد 22 نقطة.
إلى ذلك، أبدى ويلمار فالديز، رئيس اتحاد أوروجواي لكرة القدم، اندهاشه لإلغاء عقوبة إيقاف ليونيل ميسي، نجم الأرجنتين، 4 مباريات دولية؛ لتوجيهه سبابًا مزعومًا لأحد الحكام المساعدين، خلال مباراة بتصفيات المونديال.
وقال فالديز، في تصريحات لمحطة “سبورت 890” الإذاعية المحلية، اليوم الثلاثاء: “من الصعب جدًا أن تقوم لجنة استئناف، أو أي هيئة من الدرجة الثانية بإلغاء قرار صادر من هيئة مصنفة درجة أولى”.واستبعد فالديز، الذي يوجد في العاصمة البحرينية المنامة؛ استعدادا للمشاركة بالجمعية العمومية للفيفا، حدوث “تدخل سياسي” في قرار إلغاء عقوبة ميسي.
وعند سؤاله عن مقارنة الأمر بواقعة لويس سواريز، الذي عوقب بالإيقاف 9 مباريات؛ بسبب عضه للمدافع الإيطالي، جورجيو كيليني، رد فالديز بأن الواقعتين مختلفتين.
لكن فالديز، شدد في الوقت نفسه، على أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” يجب أن يتفق حول إذا ما كان توجيه اللاعب للسباب، أمرًا جيدًا، أم لا، خاصة وأنه تتم معاقبة اتحادات كرة قدم؛ بسبب العنصرية، التي تصدر من المشجعين، بما فيها السباب.. وأضاف: “أعتقد أن هذه الأمور يجب تصحيحها. ينبغي أن يكون هناك معيارًا موحدًا”.
كانت اللجنة التأديبية التابعة للفيفا، فرضت عقوبة إيقاف مدتها 4 مباريات بحق ميسي، لتوجيهه سبابًا مزعومًا لحكم مساعد خلال مباراة الأرجنتين أمام تشيلي في 23 آذار الماضي.

مقالات ذات صلة