الأخبار العاجلة

الخليج: 2.5 مليار دولار لمشاريع سياحية

أبوظبي تحافظ على صدارتها كأفضل الوجهات للمسافرين
متابعة الصباح الجديد:

أعلنت مصادر أن عدد مشاريع الضيافة القائمة في المنطقة بلغ 1153 مشروعاً، مع 62 مشروعاً جديداً قيمتها 2.5 مليار دولار، أعلن عنها خلال الربع الأوّل من السنة، في ظل التوجه إلى تنويع مصادر دخلها بعيداً من النفط، واحتضانها عدداً من الفاعليات الدولية، مثل معرض «إكسبو 2020» في دبي، وبطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022.
ويشكّل قطاع الضيافة في دول الخليج نحو 7 فـي المئة مـن إجمالي المشاريع النـشطة والقائمة فعلياً في قطاع الإنشاءات، بمقدار 1153 مشروعاً قائماً تجاوزت قيمتها 148.4 مليار دولار نهايـة الربع الأول الماضي.
وقال الرئيس التنفيذي لشبكة «بي أن سي» آفين جدواني: «مع الفاعليات الضخمة التي ستشهدها المنطقة في المستقبل القريب، ومنها معرض إكسبو 2020 في دبي، وبطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر، تعمل حكومات دول الخليج في شكل حثيث على الاستعداد لفاعليات عالمية ضخمة تحتاج إلى مزيد من المرافق الفندقية والخدمات والتسهيلات السياحية التي ستساهم بدورها في تنويع مصادر الدخل».
وأضاف ان «مع تواصل عملية التكامل الاقتصادي، تستعدّ دول الخليج إلى تطوير سوقٍ مشتركة، ومع اكتمال أولى مراحل ربط البنية التحتية بينها، مثل شبكة سكك الحديد التي ستربط بين كبريات المدن في المنطقة، سيشهد قطاع السياحة قفزةً نوعية في السنوات المقبلة، وسيكون بإمكان المقيمين في إحدى المدن السفر إلى مدينة أخرى لقـضاء ليلة فيها والعودة في اليوم التالي، من دون الحاجة إلى الإجراءات الحدودية المعهودة، كما هي الحال في دول الاتحاد الأوروبي، وهذا يعني أنّ المنطقة على وشك أن تشهد حركةً سياحية كثيفة».
وأكدت مصادر في قطاع السياحة في الإمارات أن المساهمة المباشرة لسوق السفر والسياحة في الدولة من إجمالي الناتج المحلي بلغت نحو 18.7 مليار دولار، أي 5.2 في المئة من الناتج المحلي لعام 2016. وتوقعت نمواً نسبته 3.2 في المئة خلال العام الحالي، ونمواً سنوياً نسبته 5.1 في المئة بين عامي 2017 و2027.
الى ذلك، حافظت أبوظبي على صدارتها، كأفضل الوجهات السياحية في الإمارات تحقيقاً لرضا نزلاء المنشآت الفندقية وفقاً لنتائج تقرير أوليري المتخصص في بيانات وإحصاءات قطاع السياحة والفنادق.
وأكّدت نتائج التقرير مكانة أبوظبي الرائدة بين الوجهات السياحية في الشرق الأوسط، حيث سجلّت 82.8 نقطة على مؤشر التجربة العامة للنزلاء، مقابل 82.2 نقطة في تقرير 2016، بزيادة قدرها 0.66%.
وأشار الزوار إلى أن الغرف الفندقية في أبوظبي هي الأكثر نظافة والأفضل في الشرق الأوسط، مع الإشادة بمستوى جودة الخدمة من خلال تحقيق 91 من 100 نقطة على مؤشر النظافة، و89.4 و89.3 نقطة في جودة الغرف والخدمة على التوالي.
وأظهرت النتائج، أن أبوظبي توفر أحد أفضل تجارب نزلاء المنشآت الفندقية في منطقة الشرق الأوسط إلى جانب صدارتها الوجهات السياحية في دولة الإمارات متقدمة على دبي والشارقة، وفي حال تصنيفها كوجهة منفردة بحد ذاتها، تأتي أبوظبي في المركز الثاني خلف قبرص.
وحظيّت أبوظبي بما يزيد على 160 ألف مراجعة ومشاركة من النزلاء، وهو ما يعكس موقعها كوجهة سياحية مفضلة ومتميزة للزوار من رجال الأعمال والأزواج والعائلات، وأبدت هذه الفئات بشكل خاص ارتياحها لمستويات الخدمة والجودة التي استمتعت بها في أبوظبي، وأضاف التقرير أن جميع فئات المسافرين راضون جداً عن إقامتهم في الإمارة.
وأشاد الزوار بالقيمة الإجمالية للخدمات مقارنة بالإنفاق، مع حصول أبوظبي في هذا المؤشر على 85.7 نقطة، وحققت الإمارة أيضاً 88.6 نقطة لموقعها المتميز، مقابل 87.9 في التقرير السابق.
ويعتمد تقرير أوليري لـ”تجربة النزلاء في الشرق الأوسط” على بيانات جمعتها المؤسسة مما يزيد على 2.5 مليون مراجعة ورأي للزوار، وذلك لتقييم مستوى رضا نزلاء المنشآت الفندقية في الفترة من 1 نيسان 2016 إلى 31 أذار 2017.
ويشكل التقرير تحليلاً شاملاً لتجربة الزوار في المنطقة عن طريق رصد وتجميع وتصنيف جميع بيانات الآراء والمراجعات المنشورة عبر الإنترنت عن الفنادق وغيرها من منشآت الإقامة.
يذكر أن الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية في أبوظبي قد استقبلت 4.4 ملايين نزيل خلال العام 2016، بنسبة نمو 8% مقارنة بالعام 2015.
وقد وضعت “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” هدفاً استراتيجياً للعام الجاري يتمثل باستقطاب 4.9 ملايين نزيل فندقي إلى الإمارة خلال العام الجاري، بزيادة سنوية قدرها 10%، وقد ارتفع عدد نزلاء المنشآت الفندقية بنسبة 4% خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من 2016، ليبلغ مليون و164 ألفاً و313 نزيلاً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة