الأخبار العاجلة

شؤون الأقاليم والمحافظات تنظم دورة في إدارة وتنظيم الملاعب والمباريات

وفقاً للمعايير والمواصفات المعتمدة لدى الإتحاد الدولي لكرة القدم
بغداد ـ علية عزم

اختتمت أول أمس، على قاعة المركز الوطني للكرة الطائرة الدورة التعريفية في ( ادارة وتنظيم الملاعب والمباريات وفقاً للمعايير و المواصفات المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) بأشراف المحاضر والخبير الدولي أ.د. شامل كامل وبالتعاون مع قسم الجودة بوزارة الشباب والرياضة وبحضور مدير عام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات طالب جابر الموسوي وملاكاته.
وقال شامل كامل في تصريح لاعلام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات وبعد التشاور مع سولاف حسن معاون مدير الدائرة: ان هذه الدورة محلية والبرنامج التأهيلي مستمر، إذ سيجري استكماله في حزيران المقبل مع حضور خبير دولي اخر مختص في تنظيم المباريات والبروتوكولات الخاصة باستقبال الوفود الدولية و اقامتها وكذلك مراسم توديعها ومايرتبط بذلك من امور، وسيتولى توضيح وشرح العديد من الجوانب المهمة في مرحلة تأهيل الملاكات العاملة في هذا المحور والتي لم يسمح الوقت بتناولها في تلك الدورة.
وفِي معرض رده على سؤال اعلام الدائرة عن المدى المطلوب لمطابقة المواصفات الدولية على الملاعب ؟، اجاب ان هناك سقفاً للحدود والمستويات المطلوب توافرها في الملاعب ويفترض ان لاينزل هذا السقف الى الحدود الدنيا المقبولة في الملاعب على وفق المعايير الدولية ، ومن أهمها قضايا ترقيم الملاعب و توفر نظام الطوارىء وإطفاء الحرائق وشاشة العرض فضلاً عن أمور تنظيمية اخرى مهمة ، و هذا الشيء مدعاة احترام وعمل لدينا كجهات رياضية كونها تصب في مصلحة الرياضة العراقية وسمعتها العريقة في تنظيم البطولات والمباريات القارية وكما معروف لدى الأوساط الرياضية الدولية ، وللعراق.
وأكد شامل كامل بأننا قادرون وماضون في تحقيق ما هو أفضل من خلال العمل على تجاوز بعض الأمور التنظيمية والإطلاع على تجارب الآخرين وخصوصاً أننا نمتلك ملاعب دولي فاخرة تؤهلنا للعمل في مصاف الدول المتقدمة كملعب المدينة الرياضية في البصرة وملعب كربلاء والملاعب الأخرى قيد الإنجاز، وهذا مانعمل على تجاوزه من خلال البرنامج التأهيلي الذي استهل بإقامة هذه الدورة.
ومن جهة أخرى أوضح سولاف حسن بأن برامجنا مستمرة من أجل النهوض بواقع رياضتنا وتأهيل ملاكاتنا فضلا عن تحقيق ماتصبو اليه وزارة الشباب والرياضة، وأكد على ضرورة تطبيق برنامج الدورة أعلاه بشكل عملي إستعداداً للدورة التطويرية الآسيوية المقبلة.
وأوعز بأن المشاركين في تلك الدورة سيكونون نواة لانطلاقة جديدة في إطار تنظيم العمل الإداري والفني في مؤسساتنـا الرياضيـة وفي ختام الـدورة قدمت دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات شكرها للمحاضرين والسادة المشاركين وجميع من ساهم فـي انجاح الدورة.
من جهتها قالت مدير قسم الجودة يسرى حميد عباس لاعلام دائرة شؤون الأقاليم والمحافظات بحسب توجيهات وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان بتنظيم فريق مركزي في الوزارة لتطبيق معايير الجودة في إدارة الملاعب العراقية بشكل عام كجزء من تقويم العمل اذ لايمكن الوصول الى تحسين العمل دون التقويم ، مشيرة الى ان الملاعب تدور بين عمليتين العملية الاولى تطبيق مواصفات الجودة والثانية تطبيق معايير الفيفا و بين هاتين العمليتين توجد دائرة العمليات التنظيمية والادارية والمنشات الرياضية التي تقام وتنظم فيها الفعاليات التي تحتاج الى الموصفات القياسية والتي تم توضيحها في الدورة.
وتابعت ان الجوانب الامنية تطبق أيضاً في الملاعب والبعض منها تحتاج الى تخصيص مالي والاخر بالامكان تطبيقه بسهولة بما هو متيسر من الملاكات والمستلزمات الموجودة ، معلنة ان معايير الفيفا والتي تم طرحها ثاني ايام الدورة من قبل أ. د. شامل كامل محمد هي جزء من معايير الجودة ومتى ما طبقت فالجزء الاكبر من الجودة يكون قد طبق .
وما نريد ان نصل اليه هو ان اي عملية اذا بدأت بثقافة ثم تحولت الى سلوك فتطبيق دائم، سنصل عندئذ الى مرحلة الانجاز الذي نطمح اليه ، وان الغالبية العامة من المشاركين في الدورة إزدادت رغبتهم في تحسين وتشخيص حالات عدة يطمحون الى معالجتها ولديهم الحافز بالاشتراك في دورات تطويرية مماثلة لتحسين الواقع في ادارة وتنظيم المنشآت الرياضية بالعراق.

* إعلام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة