الأخبار العاجلة

لأول مرة مؤتمر “لنحيا” لجمعية أصدقاء مرضى السرطان

الشارقة – ابتسام الطاهر:
بدعوة من جمعية اصدقاء مرضى السرطان، زرنا جزيرة النور في وسط بحيرة خالد في وسط الشارقة، لحضور المؤتمر الذي عقدته الجمعية لإطلاق حملتها المسماة “لنحيا”.
التقيت بالدكتورة سوسن الماضي الأمين العام للجمعية، وبابتسامة جميلة استقبلتنا مرحبة، لتعطيني فكرة مسبقة قبل انعقاد المؤتمر عن الجمعية، وتلك الحملة: الجمعية اسست بدعم من سمو الشيخة جواهر القاسمي سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، الغرض من الجمعية الاول هو توعية المواطنين لاكتشاف مبكر للمرض، ليتم علاجه قبل استفحاله، كذلك لدعم المرضى وعائلاتهم ماديا ومعنويا، وحتى لنقلهم ان تطلب الامر لأي بلد يفضلونه للعلاج. مسيرة “لنحيا” الرياضية، التي ستنظمها الجمعية في نوفمبر المقبل، هي مسيرة عالمية عمرها 35 عاماً، وتقام في 29 دولة، لكنها الاولى من نوعها في دولة الامارات، حيث قام بها اولا غوردن كلارت، وهو دكتور جراح اميركي وذلك عام 1985 وبمبادرة شخصية، سار لمدة أربع وعشرين ساعة، وجمع مبلغ 27 ألف دولار تبرعا لمساعدة المرضى، ونطمح في المسيرة التي ستنظم في نوفمبر من هذا العام، لمشاركة خمسة الاف شخص، كما ترين اللوغو للحملة فيه رموز للنجوم، والشمس، ليعبر عن الاربع وعشرين ساعة مدة المسيرة. وتقام هذه الحملة بالتعاون مع شركة “ماي دبي” والجامعة الاميركية. وكما شاهدت وشاركت، وضعنا 3 خطوات للتعريف بالحملة قبل انعقاد المؤتمر، اولها “لنحيا بالأمل”، من خلال مسيرة عبر حدائق الجزيرة. و”لنتذكر”، وفيها كل مشارك يكتب شيئا ما لمن فقده من احبة، او رسالة قصيرة تبعث الامل، او رسم معبر على كيس ورقي ابيض، يوضع بداخله شمعة. واخيرا “لنحارب معا”، وهو عبارة عن لوح يجمع قطع اللوغو، وكل مشارك يكمل اللوحة بوضع قطعة في المكان المناسب.
وفي سؤال عن الآلية المتبعة لإشراك المواطنين بالتبرع للجمعية لمساعدة مرضى السرطان قالت الدكتورة الماضي: هناك عدة وسائل منها sms للتبرع عبر الرقم المخصص، وهناك تبرعات شهرية، وسنوية، او نصف سنوية، ومنهم من يتبرع بالحج، والعمرة للمرضى، كذلك استعمال اموال الزكاة، واعطاءها لمرضى السرطان.
خلال المؤتمر تحدثت كل من الدكتورة سوسن الماضي، والدكتورة سوسن جعفر رئيسة الجمعية، التي جاء في حديثها ان ” الجمعية هي الاولى من نوعها في الامارات، والمسيرة هي اولا للتوعية بالمرض، وضرورة اكتشافه مبكرا، كذلك للاحتفاء بحياة الناجين من هذا المرض، ولتذكر من فقدنا من ضحايا المرض، وتشجيع المواطنين على العطاء والاسهام في انجاح هذه الحملة، فالسعادة هي فيما نعطي، وليس فيما نملك”.
واجابت الدكتورة ماضي على سؤال عن حجم المساعدات، وكيفية التبرع قالت “ان معدل المساعدات للمرضى يصل الى ما يقارب 250000 درهم اماراتي. وبعض الحالات تكلف أكثر، إذا كان هناك اجراء عملية لزرع النخاع، أما التبرع من قبل الأفراد فكل حسب إمكانيته فاقله بـ 60 درهما للأطفال، والكبار 100 درهم.
ويعود تأسيس جمعية أصدقاء مرضى السرطان إلى العام 1999 تحت توجيهات ورعاية حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وعضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والمؤسسة والرئيسة الفخرية لجمعية أصدقاء مرضى السرطان. وجمعية أصدقاء مرضى السرطان مؤسسة خيرية تطوعية تعمل كهيئة متخصصة تحت مظلة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة.
الدكتورة سوسن الماضي، الامين العام لجمعية اصدقاء مرضى السرطان، من مواليد الشارقة، مارست العمل التطوعي في اثناء الدراسة، حتى تولت زمام الادارة للجمعية عام 2009. أطلقت حملة “كسر الصمت”، وكانت الاولى من نوعها، لتسلط الضوء على قضية مرض السرطان، وانتشاره في الامارات. وتشتمل الحملة على عيادات طبية جوالة، زودت بملاكات متخصصة ومؤهلة لتقديم الخدمات الطبية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة