الأخبار العاجلة

وزيرة الصحة تسعى للارتقاء بأداء المؤسسات لتقديم خدماتها للمواطنين

جددت العزم على مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية الراهنة
سعاد التميمي

اكدت وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود حسين عزم الوزارة ومسؤوليها على مواجهة التحديات الامنية والاقتصادية الراهنة للارتقاء باداء المؤسسات الصحية في عموم البلاد وتمكينها من تقديم خدمات وقائية وطبية وعلاجية كفوءة للمواطنين.
واشارت الوزيرة خلال ترؤسها الاجتماع الاسبوعي للمديرين العامين في دوائر مركز الوزارة بحضور مستشار الوزارة ووكيليها الفني والاداري الى ان ابناء شعبنا ينتظرون منا الهمة العالية والاصرار الكبير على تجاوز التحديات والعقبات التي تعترض الاداء وتقديم الخدمات الصحية التي تنسجم وحجم التضحيات التي قدمها ابناء شعبنا العزيز من اجل شموخ وكبرياء وطن يستحق ان يعتلي ذرى المجد والاباء.
من جانبه استعرض الوكيل الفني الدكتور حازم الجميلي تقارير الزيارات الميدانية التي تقوم بها الفرق الصحية التابعة للوزارة الى مدينة الموصل للوقوف على مستوى الخدمات المقدمة الى العائلات العائدة من النزوح واعمار وتأهيل المؤسسات الصحية في المناطق التي حررها مقاتلينا الابطال وافتتاح المزيد من المؤسسات الصحية في جانبها الايسر وقرب افتتاح مستشفى ميداني في الجانب الايمن والاطلاع على مستوى الخدمات الوقائية والطبية والعلاجية المقدمة الى مخيمات النازحين والتأكيد على ضرورة رفدها بالادوية واللقاحات والمستلزمات الطبية.
كما تم خلال اللقاء متابعة مذكرات التفاهم الصحي التي اتفقت وزارة الصحة على ابرامها مع عدد من نظيراتها في دول العالم في مجالات الادوية وتدريب وتطوير الملاكات الطبية ، اضافة الى اهمية تعزيز رصيد المؤسسات الصحية في عموم البلاد من الادوية والمستلزمات الطبية ولاسيما ادوية الامراض السرطانية
على صعيد متصل اكدت الوزيرة ان الوزارة عازمة على الارتقاء باداء المؤسسات الصحية في عموم البلاد وتمكينها من تقديم خدمات وقائية وطبية وعلاجية كفوءة الى المواطنين ، مشيرة خلال لقائها الشيخ شعلان الكريم عضو لجنة المساءلة والعدالة النيابية والشيخ جاسم العطية وكيل وزارة الهجرة والمهجرين بحضور الوكيل الفني للوزارة د . حازم الجميلي ان المساعي المخلصة والدؤوبة للوزارة تتطلب العمل بروح الفريق الواحد والشراكة الفاعلة من الجميع لاسيما مجلس النواب والمؤسسات الحكومية لاسناد تلك الجهود وانجاحها من خلال تشريع واقرار القوانين التي تمنح الوزارة المرونة والانسيابية والقدرة على تنفيذ برامجها وخططها الرامية الى الارتقاء بالخدمات الصحية في عراقنا الحبيب .
بعد ذلك تمت مناقشة خطط الوزارة لتطوير اداء المؤسسات الصحية في محافظة صلاح الدين وتلبية احتياجاتها من الملاكات الطبية والصحية الكفوءة والادوية والمستلزمات الطبية ، اضافة الى بحث الاستعدادات الخاصة لتعزيز الخدمات المقدمة الى مخيمات النازحين خلال موسم الصيف واعمار وتأهيل المؤسسات الصحية في المناطق المحررة والايعاز بنصب المستشفى الميداني الثالث في مخيم الجدعة ليقدم خدماته الصحية الكفوءة الى النازحين وبسعة سريرية قدرها ٥٠ سريرا ورفده بالادوية والمستلزمات الطبية.
الى ذلك أكدت الوزيرة ان الملاكات الصحية والتمريضية تمثل ركنا بارزا وفاعلا في عمل الوزارة وسعيها الدؤوب والمخلص لتقديم الخدمات الصحية الكفوءة الى ابناء شعبنا العزيز ، مشيرة خلال لقائها وفد ذوي المهن الصحية والتمريضية في محافظة ذي قار برئاسة كريم جودة التميمي اننا نقدر عاليا ماتبذله تلك الملاكات ودورها المشهود في معركتنا المصيرية ضد الدواعش المجرمين سواء في الخطوط الامامية لخنادق الشرف والكرامة او علاجها للجرحى في المؤسسات الصحية واستمرارها بتقديم الخدمة في اصعب الظروف .
وجرى خلال اللقاء الذي حضره مستشار الوزارة د . عبد الامير المختار ود . زامل شياع العريبي الوكيل الاداري و د. مكي قاسم مدير عام الدائرة الادارية والمالية والقانونية مناقشة عدد من المحاور والمناشدات التي حملها الوفد الزائر الى مسؤولي الوزارة وقف في طليعتها الاسراع باقرار قانون نقابة المهن الصحية ورفع التسكين الوظيفي ومخصصات الخطورة وتغيير العناوين الوظيفية وتوسيع باب القبول في الدراسات الحكومية الصباحية عن طريق قنوات المتميزين.

*اعلام الصحة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة