الأخبار العاجلة

الجبهة التركمانية: المكونات ضحية المؤامرات

كركوك ـ وكالات:

ذكر رئيس الجبهة التركمانية النائب ارشد الصالحي، ان المكونات التي تسكن في الشريط الفاصل بين السنة والكورد سيكونون الضحية للمؤامرات التقسيمية.

وقال الصالحي في بيان ان «المكونات التي تسكن في الشريط الفاصل بين اخوانهم السنة والاكراد سيكونون الضحية الاولى لهذه المؤامرات التقسيمية».

واكد البيان ان هناك أكثر من 300 ألف نسمة من التركمان في تلعفر وكركوك وطوزخورماتو وديالى مهجرين قسرا، و»هم يعيشون عالة على اخوانهم في مناطق اخرى».

واوضح ان عدد المتوفين من الاطفال جراء نقص الادوية والعلاج والغذاء بلغ عشرة اطفال خلال الايام السبعة الاخيرة في أطراف قضاء تلعفر مع وفاة العشرات من الشيوخ والنساء، وافاد ان للتركمان «حصة الاسد» في المجازر والقتل والتشريد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة