مليار ساعة مشاهدة أسبوعيا لنتفليكس

متابعة – سلام البغدادي:
اليوم وفي ظل التنافس التجاري ما بين المواقع الالكترونية والمتخصصة بالأفلام والدراما، فقد برزت شركة نتفليكس لتكون في قائمة تلك المواقع، وهي شركة ترفيهية أميركية، تتخصص في تزويد خدمة البثّ الحي، والفيديو حسب الطلب، وتوصيل الأقراص المدمجة عبر البريد.
في عام 2013، توسعت شركة نتفليكس بإنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية، وتوزيع الفيديو عبر الإنترنت.
مؤخرا اعلنت شركة نتفليكس إن مشتركيها باتوا يشاهدون أكثر من مليار ساعة فيديو أسبوعيا. ومع هذه الارقام الجديدة تتقرب الشركة من عمالقة الفيديو في الإنترنت، إذ ينال موقع “يوتيوب الشهير” نحو مليار مشاهد يوميا.
وعملت شركة نتفليكس في البداية بتقديم خدمة بيع وتأجير الأقراص المدمجة “DVD”، و”Blu-ray”، وبعد عام من تأسيس الشركة قرر احد مؤسسيها إيقاف مبيعات الأقراص المدمجة للتركيز على خدمة التأجير عبر البريد، وفي عام 2007، وسعت الشركة أعمالها بتقديم خدمة البثّ عبر الإنترنت، مع إبقاء خدمة تأجير الأقراص المدمجة.
وتوسعت الشركة عالمياً لتوفر خدماتها في كندا في عام 2010، واستمرت بتوسيع خدماتها عالمياً، في يناير لعام 2016، باتت الشركة توفر خدماتها حول العالم في أكثر من 190 دولة، وتتوفر خدمة نتفليكس في الوطن العربي، الذي يتابعه مواطنوه الافلام على نتفليكس وايضا على موقع سينمانا.

مقالات ذات صلة