الأخبار العاجلة

منتجو النفط يتجهون نحو تمديد اتفاق خفض الإنتاج

متابعة الصباح الجديد:
نقلت وكالة للأنباء في إيران عن وزير النفط بيجن نامدار زنغنه قوله إن معظم منتجي النفط يؤيدون تمديد تخفيضات الإنتاج من قبل الدول الأعضاء في أوبك ومن خارجها وإن إيران ستؤيد أي خطوة من هذا القبيل.
وقالت الوكالة إن زنغنه «شدد على أن معظم الدول تريد تمديد قرار أوبك… إيران تؤيد أيضا أي قرار من هذا القبيل وإذا التزم الآخرون ستلتزم إيران».
وتشهد السوق وفرة في المعروض منذ منتصف 2014 مما دفع أعضاء أوبك ودول منتجة للنفط من خارج أوبك إلى الاتفاق على خفض الإنتاج خلال أول ستة أشهر من 2017.
وتلتقي أوبك في 25 أيار لبحث تمديد التخفيضات إلى ما بعد حزيران.
وقالت مصادر بأوبك لرويترز الشهر الماضي إن السعودية والكويت ومعظم أعضاء أوبك الآخرين يميلون لذلك إذا تم التوصل لاتفاق مع المنتجين الآخرين.
في الشأن ذاته، قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر خلال قمة جامعة كولومبيا للطاقة إن سوق النفط تتجه إلى العودة للتوازن في الأجل القريب وإن الطلب سينمو في الأجل الطويل.
ويوجد فائض في سوق النفط في الأجل القصير لكن ناصر قال إن الإمدادات آخذة في الانخفاض إلى ما دون الطلب في السنوات القادمة.
وقال الناصر «موقف السوق في المستقبل سيصبح على أرضية أكثر صلابة وبشكل متزايد. بيد أن التقلب قد يستمر إلى أن تصبح عودة التوازن أكثر تماسكا ويتخذ السحب من المخزونات اتجاها أكثر انسجاما».
وتتوقع أرامكو استمرار نمو الطلب في عامي 2018 و2019 وقال الناصر إنه يتوقع استمرار النمو في السنوات التالية.
وردا على سؤال عما إذا كانت السوق تقترب من ذروة الطلب قال «أعتقد أن ذروة الطلب ليست على مرأى».
ويتوقع الناصر ارتفاع الطلب على النفط والغاز مع إضافة المزيد من السيارات التي تعمل بالوقود التقليدي مقارنة مع السيارات الكهربائية في السنوات القادمة حتى على الرغم من ظهور محركات أكثر كفاءة واستخدام الطاقة المتجددة في بعض وسائل النقل الخفيف.
وبدأت أسعار النفط ترتفع من موجة هبوط استمرت عامين مع تخفيض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إنتاجها هذا العام بعد اتفاق في نوفمبر تشرين الثاني يهدف إلى تقليص الفائض في المخزونات. وما زالت المخاوف بشأن الإنتاج الأميركي تضغط على السوق.
وقال الناصر إن عدد منصات الحفر العاملة في الولايات المتحدة لإنتاج النفط الصخري إلى جانب زيادة المخزونات ضغطا على السوق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة