الأخبار العاجلة

التحالف الوطني يسعى لاختيار زعيم جديد في ولاية تمتد لسنة واحدة

دولة القانون: المالكي يستعد لخلافة الحكيم
بغداد – وعد الشمري:
يسعى التحالف الوطني إلى اختيار زعيم جديد بدلاً عن عمار الحكيم الذي سوف تنتهي ولايته بعد ثلاثة اشهر، فيما تذهب الانظار إلى أن الزعيم الجديد للكتلة الاكبر في البرلمان سيكون من ائتلاف دولة القانون وتحديد نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء السابق نوري المالكي.
وقال القيادي في المجلس الاسلامي الاعلى علي الجوراني في حديث مع “الصباح الجديد”، إن “اعلان عمار الحكيم عن فتح باب الترشيح لرئاسة التحالف الوطني بمنزلة استباق الاحداث، واثبات نيته في وقوفه إلى جانب التداول السلمي للسلطة وعدم الاحتفاظ بالمنصب”.
وتابع الجوراني أن “ولاية الحكيم بقي عليها ثلاثة اشهر، لكي يكمل سنة كاملة وحينها يجب استبداله بشخصية اخرى”.
وأشار إلى أن “الرئيس الحالي للتحالف الوطني اعطى رسالة اطمئنان إلى شركائه بأنه لا يريد الاحتفاظ بالمنصب خارج المدة المتفق عليها كونه مكلفاً بواجب ينتهي بمجرد انقضاء مدته”.
ولفت الجوراني إلى أن “هذه المبادرة تعد من النوادر في العملية السياسية أن يدعو زعيم شركاءه لاختيار بديل عنه قبل نهاية ولايته على أمل أن يقتفي اثره بقية القادة من الكتل الاخرى وكذلك المسؤولون التنفيذيون”.
وأكد أن “خليفة الحكيم سيكون من اعضاء الهيئة القيادية في التحالف الوطني، الذي سيبقى هو أيضاً في المنصب لسنة واحدة فقط، ومن بعدها تنتقل المهمة إلى غيره بالآلية ذاتها”.
ويرى القيادي في المجلس الاسلامي الاعلى أن “زعيم التحالف الوطني قد يكون من داخل ائتلاف دولة القانون”، لكنه لم يحدد الشخصية على النحو الصريح، وتابع “قد يكون رئيس الوزراء السابق نوري المالكي أو غيره من ممثلي كتلته في التحالف”.
وأكمل الجوراني بالقول إن “الحكيم هو جزء من التحالف الوطني وداعم لتوجهاته، سيحتفظ بمقعده في الهيئة القيادية بعد اختيار زعيم للتحالف بدلاً عنه”.
من جانبه، ذكر النائب عن كتلة بدر حنين قدو في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “الحكيم ادى خلال المدة الماضية دوراً كبيراً على صعيد لملمة التحالف الوطني واعادة احيائه بعد مدة ليست قصيرة من الجفاء”.
وأضاف قدو أن “البديل قد يكون من داخل ائتلاف دولة القانون حيث سيتم البحث عن شخصية مناسبة تكون خليفة للرئيس الحالي لاسيما ونحن على اعتاب انتخابات جديدة ومهمة”.
وأشار إلى أن “ائتلاف دولة القانون لديه من المقاعد الذي يجعله مؤهلاً لترشيح رئيس التحالف الوطني كون المقاعد من اهم المعايير المعتمدة في هذا الامر”.
ولفت قدو إلى أن “ظروف العراق تتطلب زعيماً قوياً للتحالف الوطني بإمكانه التعامل بواقعية مع الظروف السياسية وقادر على جمع الاطراف لأن التحالف هو الكتلة الاكبر”.
لكن النائب عن ائتلاف دولة القانون رسول راضي ذكر أن التحالف الوطني سيختار في الأول من تموز شخصية جديدة لرئاسة التحالف، حيث تعد الرئاسة دورية تشمل كل رؤساء الكتل المنضوية فيه.
وأكد راضي أن “رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي هو الشخصية المرشحة لرئاسة التحالف الوطني خلفاً لعمار الحكيم، وذلك بعد الاتفاق خلال الاجتماع الأول للتحالف بأن تكون الرئاسة من نصيب الكتلة الأكبر”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة