الأخبار العاجلة

شنيشل: الاتحاد استسلم لـ «المبتزين».. ولن أترك مستحقاتي

أحمد راضي يعلن ترشّحه لانتخابات الزوراء واتحاد الكرة
بغداد ـ الصباح الجديد:

أكد مدرب المنتخب العراقي المقال، راضي شنيشل أن تجربته مع المنتخب لم تكن فاشلة، بدليل إشادة جميع المدربين الذين واجههم المنتخب في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.
وقال شنيشل في تصريحات خاصة صحفية إن مهمتي في تصفيات المونديال لم تكن فاشلة ولا يمكن أن يقارن وضع المنتخب العراقي بوضع منتخبات المجموعة التي تمر باستقرار فني وإداري كبير.. وأضاف: «أعضاء الاتحاد استسلموا لبعض المبتزين ممن يحركون الشارع الكروي عبر الإعلام لتحقيق مأربهم، ومسألة إقالتي لم تنتقص من شخصيتي كمدرب بقدر ما تضر اتحاد الكرة الذي خضع لضغوطات البعض ممن استغل الإعلام بطريقة منافية للإخلاق وإعادة المنتخب لمنطقة الصفر».
وأشار إلى أن الاجتماع الذي جمعه برئيس اللجنة الاولمبية وأعضاء الاتحاد لم يناقش من خلاله أمورًا فنية، مضيفًا: «طالبوني بالاستقالة ورفضتها لأنني لست انهزاميا، وعقدي مع اتحاد الكرة يمتد لثلاث سنوات ولم أعدهم بالتأهل إلى المونديال والاتحاد اعترف بذلك».
وأوضح أنه ما زال متمسك بحقوقه المالية وعلى الاتحاد ان يدفع له كامل مستحقاته، منوهًا بأن جميع المدربين الأجانب تمسكوا بمستحقاتهم، و»حفاظًا على سمعة المدرب المحلي وكي لايستهان به وتتم إقالته من دون أعذار مقبولة لن اتنازل عن دينار واحد من عقدي مع اتحاد الكرة».
وختم بالقول إن قرار إقالته جاء نتيجة استسلام الاتحاد للضغوط وانهم سيدخلون المنتخب في دوامة جديدة ويبدأون من الصفر ويستنزفون الوقت ارضاءً لبعض الأصوات النشاز التي تعمل لمصلحة شخصية لا لمصلحة الوطن.
هذا وأقال الاتحاد العراقي لكرة القدم، مدرب المنتخب الوطني الأول، راضي شنيشل، بعد توصية من اللجنة الأولمبية لإجراء إصلاحات ترضي طموحات الشارع الكروي.. وقال عضو الاتحاد فالح موسى في تصريحات صحفية إن أعضاء الاتحاد وبعد رفض المدرب شنيشل تقديم استقالته لجأوا إلى التصويت على إقالته وتم الأمر بموافقة الأغلبية مع جميع طاقمه الفني.
وأوضح أن الاتحاد سيبحث عن مدرب أجنبي بمستوى الطموح وبالتعاون مع الحكومة العراقية واللجنة الأولمبية، بأسرع وقت ممكن حيث سيباشر الاتحاد دراسة بعض السير الذاتية لمدربين من مختلف الجنسيات.ورفض المدرب راضي شنيشل، التنازل عن الشرط الجزائي في العقد بعد قرار إقالته.
إلى ذلك، كشف نجم الكرة العراقية السابق أحمد راضي، أنه سيخوض التنافس الانتخابي على زعامة نادي الزوراء الذي مثلة لعدة مواسم وكذلك خوض انتخابات رئاسة اتحاد الكرة.
وقال راضي في تصريحات صحفية: «الترشح لرئاسة النادي حق مشروع، وأنا ابن من أبناء نادي الزوراء وخدمته لمواسم طويلة ولدي خطة عمل لتطوير النادي والنهوض بواقعه الفني والاداري»، لافتًا إلى أن الارتقاء بمستوى الإنجاز في النادي مسؤولية جميع أبناءه».. وعن اتحاد الكرة أعلن راضي ترشيحه لسباق الرئاسة مؤكدًا على ضرورة انتشال الكرة العراقية من الواقع البائس الذي بات يحكم المنظومة الكروية بصورة عامة.
وطالب راضي جميع الكفاءات والنجوم بالعمل الجاد من اجل المساهمة في إنقاذ كرة القدم العراقية من انحدارها الخطير «بحسب وصفه».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة