الأخبار العاجلة

أسواق المال تغلق متأثرة بالضربات الأميركية على سوريا

الدولار والروبل الروسي والليرة التركية يفقدون مكاسب أسبوعية
متابعة الصباح الجديد:
تراجع الدولار أمام الين أمس الجمعة بعدما أطلقت الولايات المتحدة صواريخ كروز على قاعدة جوية بسوريا.
وفقد الدولار مكاسبه التي حققها في وقت سابق وانخفض 0.3 بالمئة إلى 110.46 ين.
الى ذلك، هبطت الليرة التركية نحو واحد بالمئة أمام الدولار امس بعدما شنت الولايات المتحدة ضربات صاروخية على قاعدة جوية سوريا ردا على هجوم مميت بأسلحة كيماوية.
وبلغت العملة التركية 3.7375 ليرة للدولار بعدما لامست مستوى 3.7500 ليرة في التعاملات المبكرة.
على الصعيد ذاته، انخفض الروبل الروسي نحو واحد بالمئة متأثرا بتعليقات لوزير الاقتصاد أشار فيها إلى أن العملة قد تهبط كثيرا في وقت لاحق هذا العام إلى جانب تصاعد التوترات الجيوسياسية.
وتضرر الروبل كغيره من عملات الأسواق الناشئة جراء الضربات الصاروخية على قاعدة جوية سوريا والتي انتقدها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واصفا إياها بأنها انتهاك للقانون الدولي.
وقال الكرملين إن الضربات الأميركية أضرت كثيرا بالعلاقات الأميركية الروسية.
ونزل الروبل 0.9 بالمئة إلى 56.93 روبل للدولار وخسر واحدا بالمئة أمام العملة الأوروبية الموحدة إلى 60.6 روبل لليورو.
وارتفعت عائدات السندات الروسية لأجل عشر سنوات بمقدار 10 نقاط أساس إلى 7.95 بالمئة لتصعد من أدنى مستوياتها في ثلاث سنوات.
وأدى تصاعد حدة الصراع في سوريا إلى ارتفاع خام القياس العالمي مزيج برنت أكثر من واحد بالمئة إلى 55.55 دولار للبرميل.
وفي حين أن الروبل يقتفي عادة أثر اتجاه النفط إلا أن العملة تضررت من تعليقات لوزير الاقتصاد الروسي ماكسيم أورشكين يوم الخميس أشار فيها إلى أن العملة الروسية قد تتراجع في الأشهر المقبلة.
ونزل مؤشر آر.تي.إس للأسهم المقومة بالدولار أكثر من اثنين بالمئة إلى 1124.29 نقطة بينما انخفض مؤشر إم.آي.سي.إي.إكس للأسهم المقومة بالروبل واحدا بالمئة إلى 2033.23 نقطة.
في الشأن ذاته، انخفضت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة أمس لتتجه صوب تسجيل خسارة أسبوعية محدودة مع اقتفاء المؤشرات الرئيسية أثر الاتجاه النزولي للأصول العالية المخاطر.
وتراجع مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.3 بالمئة مع هبوط نسبته واحد بالمئة لمؤشر قطاع الموارد الأساسية الذي شكل أكبر ضغط على السوق الأوروبية في حين انخفضت جميع المؤشرات الفرعية للقطاعات ماعدا اثنين. وخسر مؤشر ستوكس 0.5 بالمئة منذ بداية الأسبوع.
وتتجه أسهم البنوك لتكبد أكبر خسائرها الأسبوعية في أكثر من شهر وانخفض مؤشر القطاع 0.5 بالمئة يوم الجمعة.
وارتفعت أسهم قطاع النفط 0.3 بالمئة بعدما قفزت أسعار الخام أكثر من اثنين بالمئة إلى أعلى مستوياتها في شهر في استجابة سريعة للضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة على قاعدة جوية سورية بأمر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
ويترقب المستثمرون بيانات عن قطاع الصناعات التحويلية في بريطانيا ووظائف القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة.
وهبط سهم شركة أوكادو البريطانية لمبيعات البقالة على الإنترنت 6.5 بالمئة ليتصدر قائمة الخاسرين في أوروبا بعدما خفض يو.بي.إس تصنيف السهم إلى توصية بالبيع من توصية بالشراء.
في الوقت نفسه صعد سهما ستاندرد لايف وأبردين أسيت مانجمنت 2.8 بالمئة و2.7 بالمئة على الترتيب ليتصدرا قائمة الرابحين في أوروبا.
ووجد سهم راندجولد ريسورسيز دعما في صعود سعر الذهب إلى أعلى مستوياته في خمسة أشهر مع إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة ليرتفع السهم 2.1 بالمئة.
وعند الفتح تراجع فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2 بالمئة في حين انخفض كاك 40 الفرنسي 0.4 بالمئة عند الفتح.
ارتفع الذهب إلى أعلى مستوى له في خمسة أشهر يوم الجمعة مع إقبال المستثمرين على شراء المعدن النفيس بحثا عن ملاذ آمن بعدما أطلقت الولايات المتحدة عشرات الصواريخ من طراز كروز على قاعدة جوية سورية مما يصعد التوترات مع روسيا وإيران.
وقالت روسيا، الحليف القوي لسوريا، إن الضربة أضرت كثيرا بالعلاقات بين واشنطن وموسكو بعدما ردت الولايات المتحدة على هجوم مميت بأسلحة كيماوية استهدف منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة.
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 1.07 في المئة إلى 1264.70 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما زاد في وقت مبكر إلى أعلى مستوى منذ العاشر من نوفمبر تشرين الثاني عند 1269.28 دولار ويتجه صوب تسجيل مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي.
وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة واحدا في المئة إلى 1267 دولارا للأوقية.
وقال وليم ميدلكوب مؤسس صندوق كومودتي ديسكفري «هناك خطر بأن يؤدي الصراع السوري إلى مواجهة أوسع قد تدخل فيها إيران وروسيا والولايات المتحدة، وبالتالي يمكن أن يكون لها تداعيات أكثر خطوة بوجه عام.»
وأضاف «هذا يفسر السبب وراء تحرك الذهب بسرعة كبيرة بعد إعلان الخبر».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة