الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تحرر حي “العروبة” والمنطقة الصناعية في أيمن الموصل

الفرقة التاسعة ترفع العلم العراقي فوق معمل إسمنت بادوش
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب ، يوم أمس الأحد ، عن تحريرها حي العروبة والمنطقة الصناعية في الجانب الأيمن لمدينة الموصل ورفع العلم العراقي فوق المباني ، فيما كشفت مصادر أمنية إلى إن ، الخطة العسكرية الجديدة التي ستعتمدها القوات الأمنية ، ستعتمد على نشر فوجين من قناصة الشرطة الاتحادية وإيقاف القصف الجوي للتحالف الدولي والاعتماد على طيران الجيش العراقي فقط.
وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي إن” قوات مكافحة الإرهاب حررت حي العروبة والمنطقة الصناعية في الساحل الأيمن من الموصل”.
وأضاف الاسدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “القوات رفعت العلم العراقي فيهما بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
وتمكنت الفرقة المدرعة التاسعة ، أمس الأحد ، من تحرير معمل إسمنت بادوش بالكامل.
ونقل بيان لخلية الإعلام الحربي، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، عن قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق عبد الامير رشيد يارالله، قوله، إن “قطعات الفرقة المدرعة التاسعة، حررت معمل إسمنت بادوش بالكامل ورفعت العلم العراقي عليه”.
من جانبه كشف مصدر امني في قيادة العمليات المشتركة ، أمس الأحد, عن اعتماد القوات الأمنية خطة جديدة بعد استهداف طائرات التحالف الدولي المدنيين في الموصل, مشيراً إلى أن ، الخطة ستعتمد على نشر فوجين من قناصة الشرطة الاتحادية وإيقاف القصف الجوي للتحالف والاعتماد على طيران الجيش فقط.
وقال المصدر في حديثه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “القوات الأمنية اعتمدت خطة جديدة بعد استهداف طائرات التحالف الدولي المدنيين في الموصل”، مشيرا إلى أن ” الخطة ستعتمد على نشر فوجين من قناصة الشرطة الاتحادية وإيقاف القصف الجوي للتحالف والاعتماد على طيران الجيش فقط”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه أن ” القوات الأمنية ستقاتل ضمن مفارز قليلة العدد لإشغال العدو واقتحام دفاعاته من دون الحاجة إلى استدعاء طائرات التحالف الدولي التي سببت أزمة كبيرة في الأيام الأخيرة بين الأهالي والقوات المحررة عقب استشهاد عدد كبير من الاهالي بسبب القصف العشوائي للطيران الأميركي”.
وكشف أن” القوات المشتركة أوقفت القصف المدفعي بكل أنواعه باستثناء المدفع الذكي الموجه لتلافي وقوع خسائر جديدة في صفوف المدنيين”.
وتابع أن “مركز ثقل الدواعش يكمن قرب جامع ألنوري وفي حال تطهير الجامع وطردهم فإن التنظيم الإجرامي سينتهي بنحو كامل في الموصل”.
وتمكنت القوة الجوية العراقية من قصف مضافات لتنظيم داعش الإرهابي في منطقة البعاج وقتل ثلاثة من ابرز قياديي التنظيم الإرهابي.
وأفاد بيان لوزارة الدفاع تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه انه “بناء على معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية فقد دمرت طائرات القوة الجوية موقعاً لقادة داعش اغلبهم من العرب وتمكنت من قتل ابرز قادة التنظيم الإرهابي”.
وأشار البيان إلى إن” من القتلى ” الإرهابي عبد الله الهياف الملقب ابو الحارث وهو مسؤول مضافات داعش وهو سعودي الجنسية ، وكذلك الارهابي خالد محمد هزاع الشمري مسؤول كتيبة ابو الزبير الانغماسية وهو سعودي الجنسية أيضاً والارهابي عبد الرحمن محمد مراد البو دولة المسؤول الاداري لقاطع البعاج”.
وأوضح البيان بأن الضربة الجوية التي استهدفت مضافات داعش كانت في حي الثورة بمنطقة البعاج في الجانب الأيمن من الموصل .
وفي سياق متصل استهدفت قوات الحشد الشعبي , أمس الأحد , تجمعاً لتنظيم داعش الإرهابي، في محطة وقود تلعفر غرب مدينة الموصل.
وذكر إعلام الحشد، في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، نسخة منه إن “قوات الحشد الشعبي استهدفت بقصف صاروخي تجمعاً لعناصر تنظيم داعش الإرهابي، في محطة وقود تلعفر غرب مدينة الموصل، مُحققة إصابات مباشرة”.
وأضاف البيان، أن “عملية القصف تمت على وفق معلومات استخبارية دقيقة، أفادت بوجود تجمع للعدو في محطة الوقود”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة