الأخبار العاجلة

رؤى فنية ترجّح كفة أسود الرافدين وتشدد على خطف نقاط «الجوهرة»

غداً.. الوطني يلاعب السعودية
بغداد ـ الصباح الجديد:

طالب مدربون عراقيون، لاعبي المنتخب الأول لكرة القدم، بالدفاع عن سمعة الكرة العراقية، عندما يواجه السعودية، مساء يوم غد الثلاثاء في الجولة السابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وتضاءلت فرص المنتخب العراقي في التأهل للمونديال، بعدما أصبح يحتل المرتبة الخامسة في المجموعة الثانية بـ4 نقاط، فيما تتصدر السعودية واليابان المجموعة بـ13 نقطة، ومن خلفهما أستراليا بـ10 نقاط.
وأكد المدربون، في تصريحات صحفية، على ضرورة التمسك بالأمل الضئيل في التأهل للمونديال، بالمنافسة على البطاقة الثانية بالمجموعة، أو احتلال المركز الثالث، واللعب مباراة فاصلة مع ثالت المجموعة الأولى.. وشدد المدربون، على أن الفريق، قادر على العودة من جدة، بالنقاط الثلاث، خاصة وأن الفريق كان الأفضل في المباراة الذهاب.
فيرى المدرب ثائر أحمد، أنه يجب على اللاعبين، الدفاع عن القميص الذي يرتدونه حتى النهاية، والتمسك بخيط أمل التأهل للمونديال.
وأشار إلى أنه برغم أن المنتخب السعودي، يتصدر المجموعة الثانية، لكن منتخبنا كان الأفضل بالمباراة الأولى رغم الخسارة بسيناريو تراجيدي، واللاعبون مطالبون بتأكيد أفضليتهم.
وأوضح «الفريق يضم نخبة من اللاعبين الذين يملكون الخبرة الكافية، فلا خوف عليهم من ملعب الجوهرة، ولا من ضغط الجماهير.. أغلب اللاعبين، خاضوا مباريات تحت ضغط جماهيري كبير، وتمكنوا من إثبات الذات».
من جانبه، رأى المدرب سعدي توما، أن مشوار المنتخب أصبح شائكًا، وكل المعطيات، تصب في صالح المنتخبات الأخرى.
وشدد سعدي، على أن المطلوب بمباراة السعودية، هو تحقيق الفوز ولا شيء غيره، لأنهم سيعتبرون مباراتنا، هي مباراة بلوغ المونديال، لذلك يجب الحذر، والالتزام بالواجبات الدفاعية، واللعب السريع.
أعتقد في رأيي الشخصي، أن الطريقة المناسبة لنا، هي (4-1-4-1)، على أن يكون سعد عبد الأمير، اللاعب المتواجد بين رباعي الدفاع، ورباعي الوسط.
وشدد «أهم شيء المحافظة على مرمانا، كي نظهر قدرتنا، وإمكانياتنا على التحدي في ملعبهم، وفِي هذه المباراة بالذات».
وختم: «لست متفائلاً بالتأهل، لكني أتمنى أن يستعيد المنتخب صورته الحقيقية».
من جانبه، شدد مظفر جبار، مدرب الطلبة، على ضرورة تحقيق الفوز، لحفظ ماء وجه الكرة العراقية، فلا يمكن أن نخسر من السعودية مرتين، خاصة وأن فريقنا كان الأفضل في الذهاب.. وأضاف «اللاعبون مطالبون بإثبات شخصيتهم، مثل المدرب، والتمسك ببصيص الأمل الذي قد يصل بالمنتخب إلى البطاقة الثالثة».. وطالب جبار، اللاعبين بأن يستعيدوا ثقتهم، واللعب بهدوء، واستغلال عامل الوقت للضغط على الخصم.
وختم: «نأمل أن يكون الفريق، حاضرًا بقوة والخروج من المباراة بأداء، ونتيجة توازي سمعة كرة العراق».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة