الأخبار العاجلة

كهرباء الكرخ تعيد إصلاح المغذيات الخارجة عن الخدمة

بعد تعرّضها لأضرار بسبب سوء الأحوال الجوية
بغداد – الصباح الجديد:

أكملت الملاكات الهندسية والفنية والحرفية في وزارة الكهرباء الأعطال والعوارض الفنية التي تعرضت لها شبكات التوزيع في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد وعموم المحافظات جراء هطول الأمطار وهبوب الرياح ، والتي أدت الى إنقطاع التيار الكهربائي نتيجة خروج المغذيات عن العمل .
وقال المهندس عمر رشيد خلف مدير توزيع كهرباء الكرخ المركز ، ان ملاكاته الفنية في القطاعات والصيانات أكملت جميع أعمال الصيانة الفورية والضرورية على شبكات التوزيع في الأحياء والمناطق السكنية ضمن الرقعة الجغرافية لحدود مسؤولية قطاعاتنا والصيانات التابعة لها كذلك مناطق الأطراف في ابي غريب وخان ضاري والنصر والسلام وغيرها .. أضافة الى مركز الكرخ ، مبيناً ان أعمال الصيانة شملت استبدال المحولات المعطوبة بأخرى جديدة واصلاح الأضرار الأخرى كتقطع الأسلاك أو انصهارها نتيجة التلامس مع عوامل خارجية كتداخل أغصان الأشجار مع مكونات الشبكة الكهربائية .
وأشار عمر الى أن فرق الصيانة أمنت كذلك عمل المغذيات الخاصة بمضخات المجاري وتصريف مياه الأمطار وبما يكفل أستمرار عملها لتحاشي حالات تجمع مياه الأمطار في الشوارع العامة والمناطق السكنية وبالتنسيق مع فرق الصيانة التابعة لأمانة بغداد ..
وأضاف مدير توزيع كهرباء الكرخ المركز أنه تم كذلك تأمين إعادة المغذيات الخارجة عن العمل في المناطق السكنية وبسبب سوء الأحوال الجوية بعد أن تم إعادة توزيع الأحمال الكهربائية وحسب معدلات الأحمال التي تم تسجيلها في وقت سابق والتي تخص كل مغذي .
يذكر أن وزارة الكهرباء كانت قد أعلنت في وقت سابق عن تنظيم حملات لتحسين وتنظيف شبكات التوزيع داخل المناطق السكنية ، وبينت أن فرق الصيانة التابعة لمديريات التوزيع التابعة لها شنت حملات واسعة لأزالة أغصان الأشجار المتداخلة مع الأسلاك الكهربائية والتي تسبب أنقطاع التيار الكهربائي نتيجة عملية التلامس التي تسبب سقوط المغذيات أو خروجها عن العمل فيما دعت المواطنين الى التعاون مع الفرق الفنية والصيانة من أجل أتمام عملها خدمة للصالح العام ولضمان ديمومة واستمرارية التيار الكهربائي وتلافي حالات الانقطاع التي تتعرض لها شبكات التوزيع وتعوق عملها .
كما أعلنت وزارة الكهرباء عن البدء بتطبيق مشروع خصخصة قطاع التوزيع للتخلص من الفساد وضمان التوزيع العادل بين المناطق وجباية أجور الطاقة، وأكدت احالة أول رقعة في منطقة زيونة وفيما أشارت إلى تقسيم مناطق العراق الى 180 رقعة جغرافية، دعت الراغبين بالدخول للقطاع إلى تقديم طلباتهم للوزارة..
وأكدت الوزارة أن الهدف من تطبيق مشروع خصخصة قطاع التوزيع هو للتخلص من الفساد وضمان التوزيع العادل بين المناطق واستقرار المنظومة الكهربائية»،
أضافة الى أن المشروع سينتظم الجباية وتكون هناك زيادة في واردات الكهرباء بشكل واضح مما ينعكس على ترشيد الاستهلاك وزيادة ساعات التجهيز وتقليل».
الضائعات وتحسين جباية أجور الاستهلاك، تمهيداً لتطبيقها على بقية المناطق في العاصمة بغداد وعموم المحافظات .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة