الأخبار العاجلة

الحكم بإعدام 10 من الإخوان في مصر والمؤبد للمرشد و36 آخرين

لاتهامهم بالقتل العمد والشروع به

متابعة الصباح الجديد: 

اصدرت محكمة مصرية أمس السبت قرارا بالسجن المؤبد بحق 37 اسلاميا من بينهم مرشد جماعة الاخوان المسلمين محمد بديع في قضية تظاهرة اتسمت باعمال عنف بعد عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي.

وثبتت المحكمة ذاتها احكاما بالاعدام بحق عشرة اشخاص آخرين غالبيتهم فارين في قضية اعمال عنف في تموز 2013 اسفرت عن مقتل شخصين في قليوب في دلتا النيل.

ويشمل الـ37 المحكومين بالسجن المؤبد القيادي في جماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي والداعية الاسلامي القيادي بالجماعة صفوت حجازي فضلا عن وزيرين سابقين في حكومة مرسي ونائبين سابقين في مجلس الشعب ينتميان الى الجماعة.

وعبد الرحمن البر مفتي جماعة الاخوان وهو استاذ يدرس أصول الدين بجامعة الأزهر والداعية السلفي البارز محمد عبد المقصود وهو قيادي بحزب الأصالة السلفي وكلاهما هاربان.

وباسم عودة وزير التموين السابق وأسامة ياسين وزير الشباب في حكومة مرسي وجميعهم محبوسون.

وتعود القضية إلى يوم 22 تموز 2013 عندما قتل شخصان وأصيب آخرون في احتجاج عنيف نظمه اعضاء ومؤيدي جماعة الاخوان بمحافظة القليوبية شمالي القاهرة وتسبب أيضا في قطع طريق سريع رئيسي يربط العاصمة بمدينة الاسكندرية بشمال البلاد.

ووجهت النيابة اتهامات مختلفة للمتهمين من بينها القتل العمد والشروع في القتل والتجمهر والاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة وقطع الطريق وحيازة أسلحة نارية وبيضاء والتحريض على التجمهر والاعتداء على المواطنين.

وعاقبت المحكمة المحكوم عليهم بالمؤبد بغرامة قدرها 20 ألف جنيه لكل منهم ووضعهم تحت المراقبة لمدة خمس سنوات والعزل من وظائفهم الحكومية.

وقضت أيضا بمعاقبة حدث بالسجن ثلاث سنوات.

وأمرت المحكمة “بالتحفظ على أموال واملاك المحكوم عليهم الخاصة وحرمانهم من ادارتها والتصرف فيها.. السائلة منها أو العقارية”.

وكذلك “السندات والأسهم الموجودة بحزب الحرية والعدالة ومكتب الارشاد وجمعية الاخوان المسلمين والمنشآت والمشروعات التابعه لهم وكافة الانشطة التجارية علي أن يعين لها رئيس وزراء جمهورية مصر العربية قيما لإدارتها والتصرف في شؤونها وفقا للقانون”.

واحكام الجنايات قابلة للطعن أمام محكمة النقض. وعقدت المحكمة بمعهد امناء الشرطة قرب مجمع سجون طرة بالقاهرة حيث يحتجز المتهمون.

وعلى مدى اليومين الماضيين شارك مئات من اعضاء ومؤيدي الجماعة في احتجاجات على حكومة الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي بمناسبة مرور عام على عزل مرسي.

ويحاكم بديع في دعاوى عدة مثل غالبية قياديي جماعة الاخوان المسلمين، وقد حكم عليه بالاعدام في قضيتين أخريين حول اعمال عنف.

وصدر حكم بالاعدام على بديع و182 آخرين في قضية أخرى تتعلق باحتجاجات عنيفة بمحافظة المنيا بصعيد مصر كما أحيلت أوراقه للمفتي تمهيدا للحكم باعدامه في قضية ثالثة تتصل باحتجاج عنيف بمحافظة الجيزة على الضفة الغربية لنيل القاهرة.

وأثناء نطق القاضي حسن فريد رئيس المحكمة للحكم وعقب تلاوته كان يردد المتهمون المحبوسون هتافات من بينها “باطل .. باطل”.

ومنذ عزل مرسي في الثالث من تموز 2013 تتهم السلطات المصرية باستخدام القضاء كآلية للقمع.

واطلق عزل مرسي شرارة اكثر الفترات دموية وعنفا في التاريخ المصري الحديث حيث خلفت حملة القمع اكثر من 1400 قتيل من انصاره واعتقل اكثر من 15 الفا اخرين من بينهم كبار قادة جماعة الاخوان المسلمين. وصدرت احكام بالاعدام بحق اكثر من 200 منهم الا انها لاتزال غير نهائية، ما اثار ردود فعل دولية واسعة.

وأثارت هذه الاحكام انتقادات واسعة من الغرب ومنظمات حقوق الانسان الدولية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة