الأخبار العاجلة

المصرف العراقي للتجارة يطلق منتج شهادة إيداع (تستاهل)

أعلن عن وجود جوائز شهرية وسنوية قيّمة
بغداد – الصباح الجديد:

أعلن مدير المصرف العراقي للتجارة (TBI) فيصل الهيمص عن اطلاق شهادة إيداع تحت مسمى (تستاهل) بقيمة (500 الف دينار)، لافتا الى وجود جوائز شهرية ونصف سنوية وسنوية قيّمة للمواطن عن طريق سحب ارقام الشهادات .
بداية اشاد مدير المصرف في مؤتمر صحفي عقده في قاعة النخيل بنادي الصيد وسط العاصمة بغداد حضرته « الصباح الجديد» ببطولات القوات المسلحة العراقية التي تخوض اشرس المعارك لتحرير ما تبقى من محافظة نينوى من عصابات « داعش « الارهابية .
وقال الهيمص ان المصرف العراقي اطلق بموافقة البنك المركزي العراقي شهادة ايداع (تستاهل)، بقيمة 500 ألف دينار للإيداع الواحد»، مشيرا الى أن «الهدف من الفكرة لتشجيع المواطنين على ايداع اموالهم في المصارف وإعادة جسور الثقة لديهم، وترسيخ القيم المتمثلة بالمصداقية والنزاهة والجودة».
واضاف مدير المصرف وتابع الهيمص، أن «هناك استراتيجيات وضعت لنجاح شهادة (تستاهل)، للحفاظ على سلامتها من أي خرق أو تزوير، حيث تم العمل على اجراءات مؤمّنة لها مثل العلامات المائية الموجودة على العملة النقدية العراقية»، مبينا أن «الفائدة من المسابقة هو تشجع الناس على الدخول إلى عالم الاستثمار وحماية أموالهم من السرقة».
وأشار مدير المصرف الهيمص إلى، أن «المصرف العراقي للتجارة، قدم لغاية الآن (2195) شهادة، في عموم مدن البلاد»، مبيناً أن «المصرف اعد جوائز شهرية وسنوية قيمة ، تصل الجائزة الشهرية إلى (10 ملايين دينار)، في حين تصل الجائزة نصف السنوية إلى (40 مليون دينار )، أما الجائزة السنوية تصل إلى (100 مليون دينار ) ، مؤكدا أن «السحب سيكون يوم 4 نيسان المقبل بعد وضع ارقام الشهادات في جهاز خاص تمهيدا لسحبها واعلان الفائز بالجائزة .
وأكد مدير المصرف العراقي للتجارة، أن «المصرف عمل على توطين المعاملات الكترونياً، مع الالتزام بتوجيهات الحكومة المركزية والبنك المركزي تحديداً»، مبيناً أن «المصرف لغاية الآن، يزوّد رواتب موظفي 16 مؤسسة رسمية عبر الطريق الالكتروني، بعد ان كانت 3 مؤسسات فقط ، ونحن نسعى لأن تكون هناك نقلة نوعية في عمل المصرف».
من جهتها أكدت مديرة صيرفة التجزئة في المصرف العراقي للتجارة، طيبة حازم، أن «غايتنا من هذه العملية هو تشجيع الايداع داخل المصارف، بغية أن يعمل الفرد ويمارس تعاملاته عبر المنافذ المصرفية»، مشيرا الى أن «آلية الإيداع لشهادة (تستاهل) هو إبراز المستمسكات الرسمية أو البطاقة الوطنية الموحدة، مع ايداع مبلغ (500 الف دينار) للحصول على شهادة الايداع»، مشيرة إلى أن «سحبة المنتج ستكون مركزية».
من جانبه اوضح مستشار البنك المركزي وليد عيدي، إلى «وجود سند قانوني لشهادة الايداع»، مبيناً أن «هذه هي المبادرة الأولى في العراق، أطلقها المصرف العراقي للتجارة، من خلال انشاء شركة لضمان الودائع وحماية اموال المواطنين».
وكشف عيدي، عن نية البنك المركزي «رفع نسبة السيولة المالية لخلق المنافسة بين شتى المصارف، التي ستعود بالإيجاب على القطاع المصرفي في البلاد»، مبيناً أن «نسبة المتعاملين مع المصارف من المواطنين تبلغ 12% من مجموع 38 مليون مواطن عراقي، بحسب احصائيات وزارة التخطيط».
وأعلن مستشار البنك المركزي، عن «انشاء مصرف للإقراض المشترك، وشارك في الصندوق كل من مصرفي التجارة والرافدين»، لافتاً إلى «وجود مبادرات أخرى لتطوير السوق المالية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة