الأخبار العاجلة

اليوم .. مواجهتان ناريتان في إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا

الروسي كاراسيف حكمًا لمباراة أتلتيكو مدريد وباير ليفركوزن
العواصم ـ وكالات:

يستقبل أتلتيكو مدريد اليوم باير ليفركوزن عقب فوز الأتلتي في ألمانيا 2-4، ضمن إياب دور الـ 16 لدوري أبطال اوروبا، وقد تكون هذ المرة الثانية التي تعترض فيها كتيبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني طموحات الفريق الألماني لتجاوز دور الـ16 بعدما فشل قبل موسمين في اقتناص بطاقة ربع النهائي من «الروخيبلانكوس».
يذكر أن باير، الذي أقال منذ أيام مديره الفني روجر شميدت وعين التركي طايفون كوركوت بديلا له، لم يستطع من قبل التأهل لربع نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا في شكلها الحالي، علما بأنه وصل لنهائي البطولة في عام 2002 حينما كانت تقام تحت اسم كأس أوروبا.
أما أتلتيكو، وصيف البطولة أعوام 2016 و2014 و1974، فيطمح لأن يكون للمرة التاسعة بين الفرق الثمانية الأفضل بالبطولة.
على الجانب الآخر يستقبل موناكو فريق مانشستر سيتي وبرغم أن الفريق الفرنسي لم يخسر دورا إقصائيا أمام خصم إنجليزي من قبل، عليه تعويض خسارته في الذهاب بنتيجة 5-3 على ملعب الاتحاد.
ويطمح موناكو للتأهل للمرة الثانية بالنسخ الثلاثة الماضية إلى ربع نهائي دوري الأبطال، كما يسعى مانشستر سيتي بدوره للتأهل للمرة الثانية في تاريخه لربع نهائي دوري الأبطال، بعدما وصل لنصف نهائي الموسم الماضي حينما أطاح به ريال مدريد.
ولم يفز فريق بيب جوارديولا خارج أرضه بعد بالنسخة الحالية من البطولة علماً بأن المدرب الإسباني تمكن من تجاوز هذا الدور سواء أثناء قيادته لبرشلونة أو لبايرن ميونخ حيث شارك معهما سبع مرات إجمالا في دور الـ16 وتأهل في جميعها لربع النهائي.
يدير الحكم الروسي، سيرجي كاراسيف، مباراة أتلتيكو مدريد الإسباني وباير ليفركوزن الألماني، المقرر إقامتها مساء اليوم الأربعاء في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي.
وسبق أن أدار كاراسيف، الحكم الدولي منذ 2010، هذا الموسم ثلاث مباريات بالتشامبيونز ليج.. إلا أنه لم يحكم في أي لقاء سابق لأتلتيكو، وأدار مباراتين سابقتين لليفركوزن بموسمي 2013-2014 و2015-2016.
ومن ناحية أخرى، يدير الإيطالي جيانولكا روكي مباراة موناكو الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي، المقرر إقامتها مساء اليوم أيضا بإياب ثمن نهائي التشامبيونز ليج.
الى ذلك، نضم فرناندو توريس، وجابي فرنانديز، لمران أتلتيكو مدريد الجماعي، أول أمس، علمًا بأنهما لم يحصلا على الإذن الطبي بعد، برغم أن الأول، بات جاهزًا للمشاركة أمام باير ليفركوزن، في أياب صمن نهائي دوري الأبطال.
كان دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، توقع أن يصبح مهاجمه توريس، الذي يتعافى حاليًا من كدمة بالرأس، جاهزًا لخوض مباراة الفريق الألماني.
وسيغيب جابي، رغم انضمامه للتدريبات الجماعية ، وهو الذي تعرض لكسر في إصبعين من يده، قبل 6 أيام، عن مباراة اليوم؛ نظرًا لأنه تمت معاقبته بالإيقاف، بالإضافة إلى إصابته.
وغاب عن المران كيفين جاميرو، الذي واصل تدريباته داخل صالة الألعاب الرياضية بانتظار تعافيه من مشكلات عضلية منعته من خوض مباراة غرناطة بالليجا السبت، وهو ما يزيد الشكوك حول عدم مشاركته أيضًا أمام الفريق الألماني.
ويشارك في لقاء اليوم، لاعب مونتنيجرو ستيفان سافيتش، الذي لم يشارك بمران أول أمس، بسبب كسر في عظم الأنف نتيجة ضربة تلقاها في مباراة الفريق السبت أمام غرناطة، ما سيلزمه بارتداء قناع واق خلال المباريات والتدريبات.
وبالإضافة إلى جابي، يغيب البرازيلي فيليبي لويس للإيقاف والبرتغالي تياجو مينديز، والأرجنتيني أوجوستو فرناندز، وهما يواصلان عملية تعافيهما علما بأن الأول غائب منذ كانون الثاني والثاني من أيلول الماضي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة