الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تحرر نحو 50 % من أيمن الموصل وتواصل تطهير العديد من أحياء المدينة

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، أمس الأحد ، عن تحرير أكثر من 50% من إجمالي أراضي الساحل الأيمن بمدينة الموصل من سيطرة عناصر داعش الإجرامية ، بعد تحرير حي الأغوات واقتحامها لأحياء الموصل الجديدة وباب الطوب .
وقال قائد العمليات المشتركة الفريق الأول الركن طالب شغاتي في مؤتمر صحفي تابعته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، إن “القطعات العسكرية لقيادة عمليات قادمون يا نينوى تواصل تقدمها باتجاه الأراضي في الجانب الأيمن لتحريرها من سيطرة العناصر الإجرامية مع مراعاة تواجد المدنيين هناك”، مبيناً أن ” الهدف الأساس للمقاتلين هو إجلاء المواطنين من مناطق العمليات العسكرية وتوفير متطلباتهم المطلوبة”.
وأضاف شغاتي في حديثه أن “العمليات المشتركة أكملت تحرير أكثر من 50 % من إجمالي أراضي الجانب الأيمن، فضلاً عن مواصلة الجهد الفني بتطهير المناطق والطرق الرئيسة من العبوات الناسفة والمواد المتفجرة”.
وأعلن قائد محور جهاز مكافحة الإرهاب ، الفريق الركن عبد الوهاب ألساعدي، أمس الأحد ، عن تحرير حي الأغوات واقتحام حي الموصل الجديدة في ايمن الموصل ، مشيراً إلى إن ، الاشتباكات مازالت مستمرة إلى حين تطهيرهما بالكامل .
وقال الساعدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من تحرير حي الأغوات بعد اقتحامه هو وحي الموصل الجديدة في الجانب الأيمن من الموصل”، مشيراً إلى إن “الاشتباكات مازالت مستمرة مع عناصر داعش لتطهير الحيين بالكامل “.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي ، في وقت سابق ، إن قوات مكافحة الإرهاب شرعت باقتحام حيي الموصل الجديدة والأغوات في أيمن الموصل.
من جانبها كشفت قيادة عمليات الرد السريع ، أمس الأحد ، عن قتل 17 عنصرًا من داعش وتدمير عجلة مفخخة عند اقتحام منطقة باب الطوب في أيمن الموصل، مشيرًا إلى إن ، داعش مستمر بحرق بنايات وبيوت المنطقة.
وقال الناطق باسم القيادة الإعلامي مصطفى حميد لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات الرد السريع تمكنت من تجاوز شارع حلب وتطهيره بالكامل مع البنايات الكبيرة واقتحام باب الطوب”، مبيناً إن “داعش فجر مجموعة من البنايات التي يعتقد انه كان يتخذها مقرات له وحرق مجموعة كبيرة من البنايات للتأثير على حركة الطائرات ومازال يحرق بنايات وبيوت منطقة باب الطوب”.
وأكد إن “القوات تمكنت من قتل أكثر من 17 عنصراً من داعش وتفجير عجلة مفخخة”، مبيناً إن “القطعات ما زالت في تقدم والساعات القريبة المقبلة ستكون الإنجازات اكبر”.
من جهته أعلن قائد قوات العمليات الخاصة الثانية لقوات مكافحة الإرهاب اللواء الركن ، معن السعدي ، أمس الأحد ، عن استعادة أكثر من ثلث مساحة الجانب الغربي لمدينة الموصل منذ انطلاق العمليات العسكرية في 19 شباط للسيطرة على ثاني مدن البلاد.
وقال السعدي، في بيان صحفي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “أكثر من ثلث الساحل الأيمن تقريباً أصبح تحت سيطرة قطعاتنا”.
وفي سياق متصل تمكنت قوات الحشد الشعبي العراقية من تضييق الخناق على زمر داعش في مناطق غرب الموصل وعزلهم عن بقية المناطق المحيطة بتلعفر.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان “قوات الحشد الشعبي قطعت كل الطرق أمام داعش في تلعفر ومن جميع الجهات وخاصة الجانب المحاذي للحدود السورية”.
وأضاف ” بأن تطويق المجاميع الإرهابية داخل تلعفر يسهم في تسهيل مهمة قوات الحشد لتحرير القضاء والمناطق المحيطة به لاسيما وان الدواعش يعيشون الآن حالة انهيار كبير وانقطاع تام في الإمدادات”.
وتابع البيان” بأن جميع قوات الحشد الشعبي يستمر بالتقدم في المحور الغربي بالجانب الأيمن من مدينة الموصل لاستكمال عمليات التحرير والتطهير للقرى الواقعة ضمن المحور والتي أسفرت إلى الآن عن استعادة العديد من القرى وقطع طرق رئيسة عن داعش وتكبيدها خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة