وزيرة الصحة ترعى انطلاق المؤتمر العلمي العاشر في صلاح الدين

أوعزت بتلبية الاحتياجات الطبية والدوائية لنينوى
سعاد التميمي:

برعاية وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود حسين اقيم على قاعة مستشفى دجلة للتأهيل الطبي في تكريت فعاليات المؤتمر العلمي العاشر والذي نظمته دائرة صحة صلاح الدين .
وتضمن المؤتمر الذي اقيم تحت شعار « بالعلم والمعرفة ندحر الارهاب « الذي حضره وكيل وزارة الصحة والبيئة الدكتور زامل شياع العريبي والمفتش العام لوزارة الصحة الحقوقي احمد رحيم وعدد من مسؤولي محافظة صلاح الدين وممثل الحشد الشعبي في صلاح الدين عددا من الفعاليات.
والقى مدير عام صحة صلاح الدين الدكتور عمر صباح شفيق كلمةة اكد فيها ان هذا المؤتمر يقام في ظل الاصرار والتحدي من اجل اعادة مادمره الارهاب الاعمى لمؤسساتنا الصحية وقد استطاعت دائرة صحة صلاح الدين وبدعم وزارة الصحة والبيئة والمنظمات الدولية العاملة في المحافظة من اعادة اعمار اغلب تلك المؤسسات وهي الان تقدم خدماتها للمواطنين .
بعد ذلك القى وكيل وزارة الصحة كلمة الوزيرة نيابة عنها مبينا فيها أن هذا المؤتمر يعد من المؤتمرات المهمة التي تقام بعد سنتين من تحرير المحافظة من عصابات الكفر والارهاب والبدء باعادة اعمار وتاهيل المؤسسات الصحية واعادتها للعمل والمباشرة بتقديم خدماتها للمواطنين .
واضاف ان وزارة الصحة والبيئة كانت ومازالت تقدم الدعم لجميع المؤسسات التابعة لها ومنها صحة صلاح الدين .
كما القى المفتش العام لوزارة الصحة كلمته اضافة الى القاء كلمات ممثلي المحافظة والحشد الشعبي المقدس .
وتم خلال المؤتمر منح الحضور دروع المؤتمر وشهادات تقديرية لحضورهم والمشاركة في المؤتمر الذي استمر على مدى يومين ، اذ قدم في اليوم الاول منه بحوثا علمية طبية تخصيصة سيكون لها الاثر الايجابي في تطوير الواقع الطبي في المحافظة .
هذا وشارك في المؤتمر عدد من الشركات العراقية والعربية والعالمية المتخصصة بالمستلزمات الطبية فضلا عن شركة سامراء للادوية ، كما تم على هامش المؤتمر اعداد معرض خاص بالأدوية والأجهزة الطبية الحديثة.
على صعيد متصل اوعزت الوزيرة خلال لقائها الصيدلاني احمد حميد مدير الشركة العامة لتسويق الادوية والمستلزمات الطبية برفد دائرة صحة نينوى بصورة استثنائية وعاجلة بحاجتها من الادوية والمستلزمات الطبية الضرورية.
واوضحت الوزيرة ان ذلك يأتي لدعم عمليات تحرير نينوى وبمايسهم في تعزيز الخدمات الوقائية والطبية والعلاجية المقدمة للعائلات النازحة او العائدة من النزوح في المناطق المحررة ضمن الجهود المبذولة لاعمار وتاهيل المؤسسات الصحية في المناطق التي تم تحريرها من قبل ابطال قواتنا المسلحة والامنية من دنس الدواعش المجرمين .
كما تم خلال اللقاء الذي حضره الوكيل الفني للوزارة الدكتور حازم الجميلي متابعة توفير اجهزة الديلزة (غسل الكلية ) الى دائرة صحة نينوى لتقديم خدمات غسل الكلى في مستشفى التأهيل الطبي حيث تم انشاء قاعة متخصصة لاجراء عمليات غسل الكلى .
بعد ذلك ناقشت الدكتورة حمود مع مدير عام دائرة المشاريع والخدمات الهندسية المهندس ثائر جعفر عباس سبل الاسراع بانجاز مشاريع المستشفيات الكبرى سعة 400 سرير والتي تقوم الوزارة بانشائها في محافظات البصرة وذي قار وميسان وكربلاء والنجف الاشرف .
وجرى خلال اللقاء التأكيد على اهمية عقد اجتماع مع الشركات التركية والالمانية المنفذة لتلك المشاريع للوقوف على العقبات والمعوقات التي تعترض الاسراع بانجاز هذه الصروح الصحية والتي يمثل انجازها نقلة نوعية في مستوى الخدمات الوقائية والطبية والعلاجية في تلك المحافظات من خلال ايجاد الحلول العاجلة لتلك المعوقات وبما يسهم في تسريع وتائر العمل وتنفيذ قرار مجلس الوزراء المرقم 228 الذي نص على اكمال تلك المشاريع .

مقالات ذات صلة